سوهاج: الحرية والعدالة

واصلت حكومة الانقلاب العسكرى مسلسل تركيع وتجويع الشعب المصرى بقراراتها العشوائية، وآخرها الاستيلاء ومصادرة آلاف الدرجات البخارية من أبناء سوهاج البسطاء، الذين يستخدمها المواطنون فى التنقل إلى عملهم أو السعى على أرزاقهم، هربا من إمبرطورية السرفيس، الذين لا يجدون رقيبا عليهم، ويرفعون أجرة نقل المواطنيين على هواهم.

حيث تشن إدارة مرور سوهاج الانقلابية منذ أيام حملات موسعة على مستوي مراكز المحافظة لسحب تراخيص الموتوسيكلات والتروسيكلات بزعم أنها مخالفة.

كما نصبت عدة أكمنة بالميادين ومفارق الطرق الرئيسية بميدان الثقافة، وعند كوبرى أخميم بوسط مدينة سوهاج، لهذا الغرض.

فى حين أوضح أحد العاملين بإدارة المرور إلى مصادرة قرابة 3000 دراجة وتروسيكل وتكتك.

وتشير مصادر أخرى إلى صدور قرار فى وقت سابق بمنع ركوب أي أحد مع قائد الدراجة البخارية.

فى حين أعرب عدد من المواطنين عن استيائهم من قرارات وأسلوب تعامل الحكومة الانقلابية الحالية مع أصحاب التروسيكلات والدراجات النارية فى ظل الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد.

Facebook Comments