استُشهد فلسطيني وأُصيب العشرات في اعتداء قوات الاحتلال الصهيوني بالرصاص الحي والمطاطي والاختناق بالغاز في الضفة الغربية وقطاع غزة، الأسبوع الماضي، فيما أصيب 7 صهاينة بجراح، وذلك ضمن 100 مواجهة في مختلف المدن الفلسطينية، تخللها إلقاء الزجاجات الحارقة وعملية إطلاق نارٍ بالإضافة إلى محاولتيْ طعنٍ.

وشهد يوم الجمعة الماضي، إصابة 8 مواطنين بالرصاص الحي والمطاطي، وعشرات بحالات الاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال بالضفة الغربية، وإصابة صهيونيين بالحجارة في النبي صالح، فيما اعتقل الاحتلال فتاة حاولت تنفيذ عملية طعن في مستوطنة “أرمون هنتسيف”، وأطلق مقاومون زجاجة حارقة تجاه جنود الاحتلال، ضمن 20 مواجهة.

وشهد يوم الخميس إصابة فلسطينيين أحدهما بالرصاص الحي والآخر بالرصاص المطاطي في الضفة، فيما أصيب جندي بزجاجة حارقة في مخيم شعفاط، وألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة في سلوان، وبتين، ومخيم شعفاط، وذلك ضمن 7 مواجهات.

بينما شهد يوم الأربعاء إصابة فلسطيني في عملية تبادل إطلاق نار في خان يونس، وإلقاء بالونات من قطاع غزة وزجاجة حارقة تجاه جنود الاحتلال في رأس العمود، وذلك ضمن 9 نقاط مواجهة.

وشهد يوم الثلاثاء، إصابة مستوطن بالحجارة قرب عزون، ومستوطنة بالحجارة قرب عابود، وإلقاء شبان فلسطينيين بالونات وزجاجات حارقة تجاه قوات الاحتلال، وذلك ضمن 15 مواجهة.

فيما شهد يوم الاثنين الماضي، استشهاد منفذ عملية رأس كركر، فخر محمود أبو زايد قرط، (51 عاما) من بلدة بيتونيا، وإصابة مستوطنين بالحجارة قرب حلحول وعابود.

وشهد يوم الأحد، إطلاق شبان فلسطينيين بالونات تجاه الاحتلال، وذلك ضمن 18 مواجهة. بينما شهد يوم السبت، إصابة عدد من الفلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي في الضفة الغربية، وأحصيت 16 مواجهة تخللها إلقاء زجاجات وبالونات تجاه قوات الاحتلال، إضافة إلى إطلاق صواريخ المقاومة تجاه مغتصبة كيسوفيم.

Facebook Comments