شهد الأسبوع الماضي استشهاد فلسطيني متأثرًا بجراحه التي أُصيب بها برصاص قوات الاحتلال عام 2014، فيما أصيب عشرات الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأصيب 5 صهاينة بجراح؛ وذلك ضمن 77 مواجهة في مختلف المدن الفلسطينية.

واستُشهد براء عادل العمور (30 عامًا) من خانيونس جنوبي قطاع غزة، يوم الجمعة الماضي، متأثرا بإصابته خلال حرب عام 2014م، وإصابة 75 آخرين بينهم 18 بالرصاص الحي، والعشرات بالاختناق، فيما ألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة على قوات الاحتلال في العيساوية، وشرق جباليا بقطاع غزة، وشرق مخيم البريج، وشرق رفح، وشرق خانيونس، وذلك ضمن 11 مواجهة تخللها تفجير عبوات ناسفة في شرق جباليا، وشرق مدينة غزة، وشرق مخيم البريج، وشرق رفح، وشرق خانيونس، وإطلاق صواريخ على مستوطنات أشكول وسديروت.

وشهد يوم الخميس الماضي، إصابة مواطن فلسطيني بالرصاص الحي في الضفة الغربية، وإلقاء شبانٍ فلسطينيين زجاجات حارقة تجاه حلحول، وذلك ضمن 12 مواجهة تخللها تفجير عبوة ناسفة في معسكر قبة راحيل، وإطلاق صواريخ للمقاومة تجاه أشكول.

كما شهد يوم الأربعاء الماضي، إصابة 3 فلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي في الضفة، فضلا عن إصابة مستوطن بالحجارة قرب مستوطنة يتسهار بنابلس، ضمن 13 مواجهة تخللها إطلاق زجاجات حارقة شرق غزة وتفجير عبوة ناسفة في بيت أمر.

وشهد يوم الثلاثاء الماضي 11 مواجهة بين جنود الاحتلال وشبان فلسطينيين في مناطق  مختلفة من الضفة والقطاع. بينما شهد يوم الاثنين إصابة فلسطينيين بالرصاص المطاطي، وعدة حالات أُصيبت بالاختناق في الضفة، كما أصيب مستوطن بالحجارة قرب حلحول بالخليل، فيما ألقى مجموعة من الشبان عدة زجاجات حارقة في مخيم عقبة جبر، وذلك ضمن 8 مواجهات.

ويوم الأحد الماضي، اندلعت 11 مواجهة تخللها إطلاق نار في مخيم جنين. أما يوم السبت فقد أُصيب عدة فلسطينيين في الضفة الغربية، كما أُصيب مستوطنٌ انقلبت دراجته النارية بعد إلقاء الحجارة عليها قرب مستوطنة يكير، وجنديٌّ بالحجارة في مواجهات بيت أمر، فيما اندلعت 11 مواجهة تخللها إلقاء زجاجة حارقة في مستوطنة بيت حجاي، ومستوطنة كرمي تسور.

Facebook Comments