حظي الملف الاقتصادي باهتمام واسع في مانشيتات وعناوين صحف النظام العسكري اليوم الأحد؛ حيث أبرزت الصحف تصريحات رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي حول توفير السلع الأساسية بأسعار مناسبة وتنقية بطاقات التموين والإصرار على تنفيذ ما يسمى ببرنامج الإصلاح الاقتصادي وخفض عجز الموازنة؛ وهو ما يعني مزيدا من إفقار الشعب وتضخم الديون وإغراق مصر وتكبيل الأجيال الحالية والقادمة. ذلك أن خفض عجز الموازنة لن يكون إلا على حساب الشعب ومن جيوب المصريين أمام عدم زيادة الإنتاج وتراجع إيرادات الدولة الإنتاجية.

المحور الثاني في صحف اليوم هو تواصل الحملة السوداء على جماعة الإخوان المسلمين التي فازت بثقة الشعب في كل الاستحقاقات الديمقراطية بعد ثورة يناير حتى ما قبل انقلاب 30 يونيو؛ ويعمل النظام العسكري على شيطنة الجماعة وتحويلها إلى عدو وفق نظرية “العدو الوهمي” وذلك من أجل سحق أي بديل مدني للنظام العسكري. كما هاجمت صحف النظام حملة الطرق على الأواني والصفارات التي حاولت توظيف تصريحات الناشط “عمرو عبدالهادي (غير الموفقة) بهذا الشأن في ظل النجاحات التي حققتها ولا تزال تحققها الحملة باعتبارها نشاطا احتجاجيا يعبر عن الرفض للنظام.

المحور الثالث هو ملف العلاقات الخارجية حيث تلقى رئيس الانقلاب دعوة من ماكرون لحضور قمة مجموعة السبع الصناعية.. بينما تبالغ صحف النظام عندما تنشر تصريحات على لسان رئيس تشاد الذي بدأ لتوه التطبيع مع الصهاينة برئاسة السيسي للأتحاد الإفريقي بالزعم أن إفريقيا تعيش أزهي أيامها تحت رئاسة السيسي للأتحاد!!

والمحور الرابع هو المعالجة التي تنحاز للجيش على حساب الشعب في أزمة الجزائر، حيث تتبنى صحف النظام تسويق بيانات الجيش باعتباره الحامي للأمن القومي الجزائري في الوقت الذي بدأت تتدهور فيه صحة الرئيس بوتفليقه بشكل حاد حيث تم اعتقال عشرات النشطاء وبث الجيش بيانا يزعم فيه أنه والشعب إيد واحدة! وهو ما يشبه نظرية الخداع الإسترتيجي التي نفذها عسكر مصر مع ثورة يناير واكتشف الجميع أنه عدو الثورة الأول والطرف الثالث الذي كان يثير الفوضي من أجل السيطرة على الحكم والعودة للحكم بالحديد والنار ووأد أي مسار ديمقراطي حقيقي يحقق مشاركة شعبية واسعة ويحرر القرار الوطني من التبعية للاحتلال الأوروبي الذي خرج صوريا ولا يزال يحكم بلادنا عبر وكلائه من العسكر وأسر مالكة منحرفة.

أوهام الرقابة على الأسواق

جاء في “مانشيت الأهرام:”.. إستراتيجية متكاملة للرقابة على الأسواق.. الرئيس: توفير السلع الأساسية بأسعار مناسبة وتنقية البطاقات التموينية.. حل مشكلات الفلاحين والارتقاء بمستوى الخدمات الزراعية.. الاستمرار فى تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى وخفض عجز الموازنة.. إنهاء المشروعات القومية وفق جداولها الزمنية وأعلى المعايير العالمية .. مواصلة الجهود للحفاظ على الأمن ومكافحة الإرهاب والتطرف.. تهيئة المناخ الملائم للتنمية وبناء الدولة.. تطبيق سياسة التوسع الأفقى فى الزراعة واستصلاح الأراضى.. وبحسب “مانشيت الأخبار:”.. «الرئيس يجتمع بمدبولي وعامر و٨ وزراء ورئيس المخابرات والرقابة».. السيسي يوجه بتوفير السلع الأساسية بأسعار مناسبة.. وجاء في “مانشيت اليوم السابع”:.. السيسى يطالب بسرعة تنقية بطاقات التموين لوصول الدعم إلى مستحقيه.. الرئيس يجتمع بقيادات الدولة ويستعرض استراتيجية متكاملة للرقابة المشددة على الأسواق للقضاء على الممارسات الاحتكارية وضبط الأسعار.. ويوجه بالحفاظ على الأمن والأمان للمواطنين.. ووفقا لـ«مانشيت الوطن»:.. “الحكومة تتصدى لفقر الصعيد: خطة لتنمية 1135 قرية 8.2 مليار جنيه خلال عامين”..

الحملة على الإخوان وقناة الشرق

كتبت “الأخبار:”.. «سعيد عبد الحافظ الخبير الحقوقي: المنظمات الدولية لحقوق الإنسان أدوات في أيدي المخابرات.. وجاء في “مانشيت اليوم السابع”:.. الجماعة تبث معلومات مغلوطة وأخبارا مفبركة ضمن مخططها لإحداث الفوضى وتشويه صورة مصر.. عمرو عبد الهادى يفضح أيمن نور ومعتز مطر: حملة طرق الحلل والصفافير هبلة وفاشلة ضحكت علينا الناس بره وجوه.. وحكاية أم معتز فضيحة.. وقناة الشرق مجرمة وشوهت صورتنا وفقدت مصداقيتها فى الشارع المصرى.. وكفاية نضال من المكاتب المكيفة على حساب الغلابة..

ملف العلاقات الخارجية

قالت “الأهرام:”.. فى اتصال هاتفى مساء أمس.. السيسى يتلقى دعوة من ماكرون لحضور قمة مجموعة السبع الصناعية.. وكتبت “الأخبار:”.. د.جمال شيحة رئيس الجمعية الإفريقية لمرضى الكبد: مؤسسة جديدة للصحة بالقارة خلال رئاسة مصر للاتحاد.. رئيس تشاد: القارة الإفريقية تشهد أزهى عصورها خلال رئاسة السيسي للاتحاد .. وتضيف «الوطن»:.. “البنك المركزي يرأس اجتماعات محافظي جمعية البنوك الإفريقية في السنغال غدا”، و”الأجندة تتضمن عرض تجارب الأعضاء.. ومناقشة تكنولوجيا المعلومات والأمن السيبراني”.. ونشرت “الأخبار:”.. غارات إسرائيلية تستهدف مواقع لحماس ردا على إطلاق قذيفة من قطاع غزة.. وبحسب “اليوم السابع”:.. سودانية تؤكد فى شكوى لمفوضية حقوق الإنسان بجنيف: تعرضت لتعذيب نفسى وجسدى على يد رجال تميم فى قطر بسبب “آل سحيم”.

انحياز للجيش في أزمة الجزائر

كتبت “الأهرام:”..اعتقال عشرات المتظاهرين فى الجزائر.. والجيش يراهن على الدعم الشعبى..(أعلن التليفزيون الجزائرى أن قوات الأمن اعتقلت 195 شخصا خلال الاحتجاجات الحاشدة بين شبان وعناصر الشرطة أمس الأول، التى خلفت 112 جريحا فى صفوف قوى الأمن، وأرجع الاعتقالات إلى أعمال النهب. فى حين قررت وزارة التعليم العالى الجزائرية تقديم كل العطلات الجامعية لتبدأ من اليوم. تأتى هذه التطورات بعد تأكيد عدة مصادر طبية من المستشفى الجامعى فى جنيف تدهور صحة الرئيس الجزائرى عبد العزيز بوتفليقة . ونقل مراسل قناة العربية عن مصادر طبية تتابع حالته الصحية أن بوتفليقة يتغذى ويتنفس اصطناعيا، ولا يستطيع النطق إطلاقا.

وفى غضون ذلك، طالبت ساسكيا ديتيشايم، رئيسة الفرع السويسرى لمنظمة «محامون بلا حدود» بوضع الرئيس الجزائري، تحت الوصاية القانونية وتعيين وصى عليه لأنه لم يعد قادرا على الإدراك والتمييز. وأودعت ديتيشايم طلبا بهذا المعنى أمام محكمة جنيف، واعتبرت أن هذه المحكمة تتمتع بالأهلية لإعلان إجراء يحمى بوتفليقة فى جنيف للاستشفاء، على حد تعبيرها، واستندت المحامية السويسرية إلى القانون الفيدرالى فى بلدها ، الذى يسمح بتقديم هذا الطلب للمحكمة. ورغم هذه الأجواء، وجه الجيش الجزائرى رسالة إلى الشعب، أكد فيها مدى تماسك الشعب الجزائرى مع جيشه وتلاحمهما وترابط مصيرهما وتوحد رؤيتهما للمستقبل. ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن مجلة الجيش أن الشعب والجيش ينتميان إلى وطن واحد لا بديل عنه. ونشرت الوكالة فحوى افتتاحية المجلة، التى لم يتطرق فيها الجيش إلى الاحتجاجات التى تشهدها البلاد رفضا لترشح بوتفليقة لولاية خامسة).

Facebook Comments