أبرزت صحف العسكر الصادرة الأربعاء 4 سبتمبر 2019م،  عدة توجهات أبرزها تصريحات رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، خلال استقباله أمس "كريستالينا جورجييفا" المرشحة لإدارة صندوق النقد الدولي، حيث أكد الحرص على التعاون مع مؤسسات التمويل كشريك استراتيجي..  والتعبير عن دعم سياسات التمويل لتحقيق النمو الشامل في أفريقيا، وزعمها بأن مصر نموذج يحتذى في الإصلاح الاقتصادي. كما واصلت صحف العسكر تطاولها على الشقيقة قطر والزعم بأنها باتت على شفا الإفلاس!.  والتوجه الثالث هو الدعاية لعمليات تقنين مخالفات البناء والتي تصل إلى عشرات الآلاف من الحالات وهو ما يدر مئات المليارات على النظام الذي أدمن إهدار ثروات البلاد.

إلى ذلك اهتمت الصحف المستقلة بشهادة الفنان محمد علي صاحب شركة "أملاك للمقاولات" والذي فر للخارج وكشف عن فساد بالمليارات على قصور السيسي ومدى نفاق كبار القادة والجنرالات في الهيئة الهندسية للسيسي وإهدار المليارات على مشروعات وهمية بلا جدوى لمجرد إرضاء زعيم الانقلاب الذي بنى له عشرات القصور والفلل ولا يدرى متى يعيش فيها.

وتنقل صحف مستقلة عن مصادرها الخاصة أن حكومة الانقلاب سوف تستدين من البنوك لسداد قيمة شهادات تفريعة قناة السويس "64" مليار جنيه رغم أن السيسي وحكومته دأبا على نفي ذلك وأن الحكومة لن تتحمل دفع قيمة هذه الشهادات.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة..

 

فنان يكشف إهدار المليارات على قصور السيسي

نشرت صحيفة «العربي الجديد»  تقريرا بعنوان (فنان مصري يكشف إهدار المليارات على قصور السيسي).. حيث كشف الفنان المصري محمد علي، صاحب شركة "أملاك" للمقاولات، العديد من وقائع الفساد في تشييد قصور رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وإهدار الجيش المليارات من الجنيهات على مشاريع دون جدوى، مشيراً إلى عدم سداد الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ما يتجاوز 220 مليون جنيه مستحقات لشركته، على خلفية تكليفها بتنفيذ فندق "7 نجوم" في ضاحية التجمع الخامس، واستراحة رئاسية في منطقة المعمورة بالإسكندرية.

 

الجيش يؤكد هيمنته على الاقتصاد

نشر  موقع «الجزيرة مباشر» تقريرا بعنوان (رغم نفي السيسي.. الجيش المصري يكشف هيمنته على الاقتصاد).. حيث كشف المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة العميد تامر الرفاعي أن الجيش المصري يشرف على 2300 مشروع يعمل بها 5 ملايين مدني مصري. وإذا كانت قوة العمل في مصر هي 28.8 مليون مواطن وفق مصادر رسمية، فإن الجيش يهيمن على ما يقرب من 20% من اقتصاد مصر. وجاءت تصريحات الرفاعي بعد ساعات من نشر رجل أعمال مصري فيديو يتهم فيه قيادات من القوات المسلحة والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بإهدار المليارات في مشاريع وإنشاءات كان ينفذها لصالح الجيش.

 

الحكومة تستدين لسداد شهادات التفريعة

نشرت صحيفة «العربي الجديد»  تقريرا بعنوان (الحكومة المصرية تستدين لسدّ مستحقات شهادات استثمار قناة السويس).. فرغم نفي الحكومة المصرية سابقا أن تكون وزارة المالية تتحمّل أعباء سداد مستحقات ديون قناة السويس، كشفت مصادر حكومية أن الوزارة تنوي إصدار أدوات دين توجه حصيلتها لسداد قيمة شهادات استثمار القناة المستحقة بعد غد الخميس. ونُقلت جريدة "البورصة" الاقتصادية اليومية عن مسؤول حكومي قوله إن وزارة المالية ستصدر أذون وسندات خزانة بقيمة 64 مليار جنيه تعادل قيمة الشهادات التي طُرحت قبل 5 سنوات لتمويل مشروع إنشاء "تفريعة قناة السويس الجديدة"، وزيادة قدرة النقل عبر القناة وإنشاء عدد من الأنفاق تحتها، ومن المنتظر صرف قيمة الشهادات لحامليها عبر 4 بنوك مصرية بعد غد الخميس.

 

تطورات جديدة في جرائم نهب أموال المعتقلين

نشر  موقع «عربي 21» تقريرا بعنوان (مصادرة أملاك المعتقلين.. أداة السيسي الجديدة ضد المعارضين)..  حيث تستعد ما تعرف بـ"لجنة التحفظ والإدارة والتصرف في أموال الجماعات السياسية" لإصدار قائمة ثالثة بأعضاء التنظيمات السياسية لمصادرة أموالهم، تضم 190 شخصية بينهم 83 من ما يسمى بـ"تنظيم الأمل". كما يعتزم البرلمان المصري مناقشة مشروع قانون جديد مع بداية دور الانعقاد الخامس، يهدف إلى تعيين "هيئة لاستثمار الأموال المصادرة من المعتقلين والتصرف فيها".

 

الفتور يعرقل اجتماع السيسي ورئيس وزراء أثيوبيا

نشرت صحيفة «العربي الجديد»  تقريرا بعنوان (سد النهضة: فتور مصري إثيوبي يعرقل اجتماع السيسي وأحمد).. حيث قالت مصادر دبلوماسية مصرية لـ"العربي الجديد"، إن حالةً من الفتور بين رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، تسبّبت في إفشال مساعي وزارتي خارجية البلدين لعقد جلسة مباحثات بين الرجلين على هامش مشاركتهما في القمة السابعة لمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية الأفريقية ("تيكاد") في اليابان. وشارك السيسي وأحمد في القمة، والتقيا سوياً، بحسب المصادر، لدقائق معدودة في وقت التقاط الصورة التذكارية للزعماء المشاركين في القمة، من دون أن تجري بينهما أي مناقشة تذكر. وخلال حضورهما، التقى كل من السيسي وأحمد برئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، وبعدد من القادة الأفارقة الآخرين ورؤساء الشركات اليابانية والمستثمرين.

 

#احنا_جيل_نفسه_يفرح يتصدر الترند

نشرت صحيفة «العربي الجديد»  تقريرا بعنوان (مصريون يشكون عصر السيسي: #احنا_جيل_نفسه_يفرح).. حيث تصدر وسم #احنا_جيل_نفسه_يفرح قائمة الأكثر تداولاً المصرية، بعدما أطلقه مغردون مصريون شباب للتعبير عن حالة الحزن والإحباط التي يعيشونها في ظل نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي العسكري الحاكم. وشملت التدوينات الحديث عن حالة الحزن، الظروف الاقتصادية، والسياسية، والاجتماعية، فيما كانت أمنيات الهجرة والرحيل على رأس تغريدات الشباب.

 

"10" مواقع إخبارية مهددة بالحجب بسبب أزمة معلمة بورسعيد

نشر موقع «مصر العربية»  تقريرا تحت عنوان (بسبب أزمة معلمة بورسعيد.. 10 مواقع إخبارية تنتظر الحجب).. حيث أوصت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بحجب 10 مواقع بتهمة نشر الشائعات في الواقعة المعروفة إعلاميًا بـ«إغماء مدرسة بورسعيد».وأسفرت تحقيقات اللجنة عن التوصية بحجب موقع «الشرقية أونلاين»، بشكل نهائي، وحجب 9 مواقع لمدة 3 شهور، فضلا عن توجيه الإنذارات لـ3 مواقع، لنقلها الأكاذيب من مواقع التواصل الاجتماعي دون التأكد من صحتها.ومن المقرر أن يبت المجلس في اجتماعه غدا في هذه التوصيات، علما بأن المواقع التي ارتكبت هذه المخالفة هي: «شرقية أونلاين، الفجر، القاهرة 24، مصر بوست، موقع جريدة الأهرام الكندية، أهل مصر، حرية برس، صوت مصر، أخبارك، الحدث اليوم، الديار، بوابة الأهرام، بجانب قناة أماني الغزاوي على اليوتيوب».

 

كواليس الإطاحة المهينة لأسامة كمال من قناة "دي أم سي"

نشر موقع «مدى مصر»  تقريرا بعنوان (كواليس الإطاحة بأسامة كمال: خريجو «البرنامج الرئاسي» يديرون فضائيات المخابرات)..  في السادس من أغسطس الماضي، كان الإعلامي أسامة كمال يستعد كالمعتاد للتوجه إلى مقر قناة «دي إم سي» بمدينة الإنتاج الإعلامي، لتقديم حلقة الثلاثاء من برنامج «مساء دي إم سي»، قبل أن يخبره أحد أفراد فريق إعداد البرنامج عبر الهاتف أن الإعلامي رامي رضوان متواجد في مقر القناة بصحبة فريق الإعداد الخاص به، ويستعد لتقديم الحلقة بدلًا منه.

 

أبرز قضايا صحف النظام:

أولا، اهتمت صحف العسكر بتصريحات رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي أمس خلال لقائه للمرشحة لإدارة صندوق النقد الدولي حيث تناول «مانشيت الأخبار» كلامه حول قيمة المشروعات التنموية ومساهمتها في تحصين أفريقيا ضد الإرهاب، والاهتمام الكبير بصون السلم والأمن وتحقيق الاستقرار في القارة. وتحدث «مانشيت الوطن» عن ذات التصريحات للمرشحة لإدارة صندوق النقد؛ حيث أكد الحرص على التعاون مع مؤسسات التمويل كشريك استراتيجي..  والتعبير عن دعم سياسات التمويل لتحقيق النمو الشامل في أفريقيا.. وتنقل الوطن عن «جورجييفا» المرشحة لإدارة الصندوق زعمها بأن مصر نموذج يحتذى في الإصلاح الاقتصادي. وبحسب «مانشيت اليوم السابع» فإن السيسي الذي وصفته بالرئيس يستقبل مرشحة "النقد الدولى" ويؤكد وجوب أن تكون أفريقيا فى قلب اهتمامات الصندوق وضرورة  التعاون مع مؤسسات التمويل الدولية كشريك استراتيجى، وتنقل عن "كريستالينا جورجييفا" قولها إنها اختارت مصر كمحطة أولى لحشد الدعم والزعم بأن القاهرة نموذج يحتذى به فى تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى.

ثانيا،  الترويج لتقنين التصالح في البناء المخالف حيث نشرت الوطن ملفا موسعا حول الموضوع كتبت فيه (التصالح في المباني.. الدولة تمد يدها للمخالفين.. بالقانون  القطاع العقاري يشهد مخالفات ضخمة منذ 25 يناير.. وسمسار: 80% من العقارات بعد الثورة مخالفة.. أصحاب عقارات: القانون فرصة العمر للجميع  لإنهاء المشاكل والحد من الأزمات.. المحافظات تبدأ تلقي تطلبات التصالح تمهيدا لإنهاء عشرات آلاف المخالفات.. ومسئولون: التقنين يغلق أبواب الرشوة). ويلاحظ  في تقرير الوطن أنه يشوه من صورة ثورة 25 يناير باعتباره أسفرت عن فوضى وكثرة المخالفات كما تجاهلت الهدف الرئيس من عمليات التقنين وهو سعي النظام للحصول على مئات المليارات لحل مشكلة السيولة والأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد مع تضخم الديون ووصولها إلى مستويات قياسية وغير مسبوقة.

ثالثا، واصلت «اليوم السابع» هجومها على الشقيقة قطر وأميرها الشيخ تميم بن حمد، حيث كتبت ("مباشر قطر" تكشف تحايل نظام الحمدين على الركود الاقتصادى.. الإفلاس ينتظر نظام تميم.. تسهيلات وهمية للشباب لإنشاء مشروعات صغيرة.. وتراجع فى سوق العقارات وهبوط فى أسهم البنوك.. تمويلات قطر المشبوهة فى أمريكا.. "نيويورك تايمز": خطة صارمة لمواجهة أموال الحمدين داخل الجامعات والمدارس.. ومخاوف من أنشطة التجسس) وبالطبع لا يسع المرء إلا الضحك على هذا الهذيان لأن اقتصاد قطر هو أكثر الاقتصادات تماسكا في المنطقة والعالم على الإطلاق ومستويات الدخل بها تضاهي كبرى دول العالم.

رابعا،  في الملف الاقتصادي تناولت صحف النظام عدة أشياء كلها تصب في توجه واحد هو رسم صورة وردية للأوضاع حيث كتبت «الأخبار»:  (اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر في دائرة «الأخبار» للحوار: 4.6 مليار جنيه لتطوير الغردقة.. والمرحلة الثالثة تنتهي في 2022.. مزايدة عالمية للتنقيب عن الذهب في 16 منجماً).  وتضيف «اليوم السابع»: (استعادة بحيرات مصر من التلوث والإهمال 2-2.. تطهير بحيرات ناصر والمنزلة ونبع الحمراء بتكليف رئاسى). و(مدبولى: نعمل على تبسيط إجراءات الإفراج الجمركي.. تشكيل لجنة فحص مشتركة بكل منفذ جمركى ومراجعة نظم الترانزيت).

خامسا، حاولت صحف رسم صورة مغايرة للواقع في انتخابات الأطباء المقبلة قريبا وإضفاء حالة من السخونة والشراسة على أوضاع غاية في البرود وعدم المنافسة ذلك أن المنافسين جميعا من تيار واحد هو الطبالون للنظام للعسكري؛ حيث تدعي «الوطن»: (صراع شرس في انتخابات الأطباء.. 4 قوائم في السباق.. و"شعبان" ينافس مستقلا.. و"الطاهر": هدفنا تحسين الخدمات.. و"نصر": نسعى لتوفير حياة كريمة).

سادسا، التأكيد على هيمنة النظام على الإعلام المحلي حيث كتبت «الوطن»: (الأعلى للإعلام يدرس زيادة مدة "التوك شو" لساعتين بالفواصل .. الصالحي: تحديد مدة البرامج يأتي بعد شكاوى عديدة من طول فترة البث .. وإعلان الضوابط الجديدة غدا).

 

 

 

 

فيسبوك