التوجه الأبرز في صحف الانقلاب، الصادرة السبت، هو تهنئة الجنرال عبد الفتاح السيسي للأقباط بعيد الميلاد، والتباهي بافتتاح ما يسمى بأكبر مسجد وكاتدرائية في الشرق الأوسط بالعاصمة الإدارية الجديدة. حيث جاء في “مانشيت الوطن”: (تهنئة “الميلاد” من “السيسي” لـ”مسيحيي الخارج”: أتمنى النجاح لكم.. والاستقرار لمصر.. “الإنجيلية” تشكر لتقنين أوضاع “627” كنيسة .. والأرثوذوكسية توزع دعوات “قداس الغد”). ويضيف “مانشيت الوطن”:  (مستشار القادة والأركان: افتتاح المسجد والكنيسة رسالة للعالم بأن مصر بلد المواطنة.. “الوطن” داخل مسجد “الفتاح العليم” وكاتدرائية “ميلاد المسيح” بالعاصمة الإدارية: إرادة المصريين تنجز أكبر بيوت الله في إفريقيا).

وخصصت “افتتاحية الأهرام”: (“مجمع الأديان الجديد”)، حيث اعتبرت الأهرام أن مجمع الأديان فى العاصمة الإدارية الجديدة هو إنجاز لا يخلو من دلالة رمزية، فهو يقام فى أرض الكنانة مهد الحضارات وأرض الديانات السماوية، كما بالغت ووصفته برسالة مصر الأقوى على رسوخ روح التسامح والتقدير والاحترام الكامل لكل الأديان السماوية، وتأكيد وعى الدولة بأهمية الدور الذى تقوم به دور العبادة لتعليم المواطنين صحيح الدين بعيدا عن الأفكار المتطرفة التى تهدف إلى خلط المفاهيم وإفساد حياة الناس بنشر الباطل وتغييب مصادر الدين القويم. خلال ساعات يفتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى مجمع الأديان فى العاصمة الإدارية الجديدة بحضور شخصيات دولية وعربية تمت دعوتها لتشارك مصر فى هذه اللحظة المهمة بالتزامن مع احتفال الإخوة المسيحيين بالعيد، حيث يقام القداس فى الكاتدرائية الجديدة. (وهو تسطيح للموضوع بجعل الحجارة التي تم بناؤها سفهًا بأموال القروض إنجازًا غير مسبوق، بينما تعاني مصر من أكبر حالة انقسام مجتمعي في تاريخها على الإطلاق).

ثرثرة عن الإنجازات الوهمية

التوجه الثاني في صحف العسكر هو استمرار الحديث عن إنجازات الجنرال عبد الفتاح السيسي “الوهمية”، ومحاولة بث حالة من التفاؤل لمواجهة طوفان اليأس والإحباط الذي يستحوذ على المواطنين، حيث جاء في “مانشيت الأهرام”: (مليارا جنيه لتحسين معيشة الأسر الأكثر احتياجًا.. بدء تنفيذ مبادرة الرئيس بأفقر 100 قرية فى 12 محافظة)، وبحسب “مانشيت اليوم السابع”: (حياة كريمة في 100 قرية بـ2 مليار جنيه.. الحكومة تبدأ تنفيذ مبادرة الرئيس بتوفير فرص عمل وتأهيل المنازل.. وإطلاق قوافل طبية لعلاج الأسرة)، ما يعني أن كل قرية لها حوالي “20” مليون جنيه”)، ويضيف “مانشيت اليوم السابع”: («مشروعات عملاقة » شعار رفعته وزارة النقل.. 26 مشروعًا بتكلفة 18 مليار جنيه حصاد «النقل » فى 2018.. إنشاء 2619 طريقا وتنفيذ 41 كوبرى ونفقًا.. وتركيب 950 بوابة ماكينة تذاكر.. تطوير 21 محطة سكة حديد.. وازدواج ورفع كفاءة 400 كم طرق وتنفيذ 47 مزلقانا).

“العفو الدولية”: مصر سجن مفتوح بعهد السيسي

جاء في “مانشيت العربي الجديد”:  (مصر.. إعدام المخفيين قسرا.. قضية تصفية المخفيين قسرًا في مصر جريمة حكومية مزدوجة وتزيد من وتيرتها الاعتداءات التي تضرب مصر   سواء في سيناء أم في بقية المحافظات).

في سياق مقارب كتبت صحيفة “العربي الجديد”: “العفو الدولية” عن مصر في عهد السيسي: سجن مفتوح للمنتقدين (حيث نشرت منظمة العفو الدولية، أمس الجمعة، تقريرا جديدا يسلط الضوء على القمع الشديد الذي يمارسه النظام المصري، برئاسة عبد الفتاح السيسي، أوضحت فيه أن السلطات المصرية باتت تستخدم أسباباً تبعث على السخرية من أجل سجن المنتقدين بحجة “مكافحة الإرهاب”.

فضح علاقته بالصهاينة.. “السيسي في ورطة بسبب حوار “سي بي إس”

كتبت “العربي الجديد”: السيسي نحارب إلى جانب “إسرائيل”.. (حيث كشفت مصادر مصرية عن صدور تعليمات صارمة من مؤسسة الرئاسة بالامتناع عن التعليق على حوار الجنرال عبد الفتاح السيسي مع قناة “سي بي إس”، الأمريكية، وكذلك على بيان القناة نفسها بشأن محاولة منع البث، وهي المقابلة التي تخللتها مواقف اعترف فيها السيسي للمرة الأولى بما يشبه الاحتفاء، بعلاقات غير مسبوقة مع إسرائيل، وبخوض حرب سيناء جنبا إلى جنب مع جيش الاحتلال، مع مواصلة نهجه المعروف بإنكار الحالة الكارثية لحقوق الإنسان في مصر، نافيا وجود أي معتقل سياسي في مصر).

وفي السياق ذاته، كتبت “عربي 21”:  لهذه الأسباب يخشى السيسي من إذاعة حواره مع CBS (شاهد).. (فقد أثارت تصريحات قناة CBS الأمريكية عن ممارسة السفير المصري بالولايات المتحدة الأمريكية ضغوطًا عليها لعدم إذاعة حوار أجرته قبل أيام مع رئيس نظام الانقلاب العسكري بمصر عبد الفتاح السيسي، عدة تساؤلات عن أسباب تخوف السيسي من إذاعة اللقاء، الذي كشفت القناة الأمريكية عن فقرات منه.

حيث نفى السيسي وجود معتقلين سياسيين بمصر، منتقدا تقارير المنظمات الحقوقية الدولية مثل هيومن رايتس واتش، التي أعلنت وجود 60 ألف معتقل سياسي بالسجون المصرية، كما تهرب السيسي حسب تأكيد القناة الأمريكية من الإجابة عن تساؤلات متعلقة بالمجزرة التي شهدها ميدان رابعة العدوية في آب/ أغسطس 2013، وهل كان هو الذي أصدر الأمر بالفض أم لا.

في إطار متصل كشفت تقارير صحفية عن أن السيسي وجه لومًا قاسيًا لرئيس المخابرات العامة عباس كامل، ولرئيس الهيئة العامة للاستعلامات ضياء رشوان، بعد إحراجه من قِبَل المحاور الأمريكي الذي أجرى اللقاء، مطالبًا بعدم إذاعته بأية طريقة).

معارضون علمانيون يرفضون تعديلات الدستور

كتبت صحيفة “العربي الجديد”: معارضون مصريون: نظام السيسي يعاني من أزمة شرعية.. (حيث أعلنت شخصيات سياسية وعامة مصرية، من غير المنتمية للتيارات الإسلامية، رفضها التام لأي تعديلات مقترحة على الدستور من شأنها تمديد فترة الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدة في بيان مشترك صادر عنها، أمس الجمعة، استمرارها في استخدام كل وسائل المقاومة السلمية لـ”رفض أي عبث جديد بالدستور، يُضاف إلى العبث المستمر منذ تصديق الشعب عليه في عام 2014″.

وأكد الموقعون على البيان شعورهم بالصدمة والغضب إزاء الدعوات التي بدأت تتردد في ساحات المحاكم، ووسائل الإعلام، مطالبةً بتعديل بعض مواد الدستور (الذي لم تطبق كل مواده بعد)، وذلك بهدف وحيد واضح هو إطلاق مدد الرئاسة للرئيس الحالي، وتأبيده في الحكم، بالرغم من وجود مادة مانعة للتعديل، وإنْ ساق الداعون حججًا ومبرراتٍ أخرى ﻻ تنطلي على أحد).

رفع الدعم نهائيًّا عن شرائح المياه

كتبت صحيفة “مصر العربية”: فيديو| رفع الدعم نهائيًا عن شرائح المياه.. الحكومة تكذب نفسها (بعد أيام من القلق عاشها المصريون مؤخرا بسبب ما تردد حول اعتزام الحكومة رفع الدعم نهائيا عن شرائح المياه، كشفت وزارة الإسكان أنها لم ترفع الدعم نهائيا أو  تقر أي زيادات جديدة على أسعار المياه في الوقت الحالي، وأن تسعيرة المياه المطبقة حالياً كما هي تماماً دون أى تغيير، طبقاً لقرار الزيادة السنوية الأخير في يونيو 2018.

ويأتي نفى وزارة الإسكان مخالفا لما أعلن عنه خالد جمعة، مسئول ملف التعريفة بالشركة القابضة لمياه الشرب قبل أيام، حيث كشف فى تصريح تلفزيوني له، عن سعى الدولة لدعم من يستهلك 30 متر مكعب شهريًا ومن يزيد عن ذلك فسيدفع التكلفة الحقيقية لتنقية المياه.

قضية خاشقجي.. الأمم المتحدة ترفض محاكمات السعودية

كتبت صحيفة “العربي الجديد”:  مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان: المحاكمة السعودية في مقتل خاشقجي “غير كافية” (قال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أمس الجمعة، إنّه لا يمكنه تقييم نزاهة المحاكمة الجارية بالمملكة العربية السعودية في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي، لكنّها “غير كافية” في جميع الأحوال.

وحين سُئلت رافينا شامداساني، المتحدّثة باسم مكتب حقوق الإنسان، عن التقارير بأنّ الادعاء السعودي يطلب تنفيذ حكم الإعدام بخمسة من المشتبه بهم في جريمة قتل خاشقجي، طالبت مجددا بإجراء تحقيق مستقل “بمشاركة دولية”).

جولة لوزير خارجية أمريكا بالمنطقة العربية

كتبت صحيفة “مصر العربية”: منها مصر وقطر والسعودية.. فيديو| «بومبيو» يزور الشرق الأوسط الأسبوع المقبل.. هذه أهم الملفات المطروحة.. (قالت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الجمعة، إن الوزير مايك بومبيو سيقوم بجولة في الشرق الأوسط تشمل السعودية والأردن ومصر والبحرين والإمارات وقطر وعمان والكويت.

وذكرت الوزارة، بحسب وكالة “رويترز” البريطانية، أن بومبيو سيسعى خلال زيارته للرياض للاطلاع على أحدث تطورات التحقيق السعودي في قضية الصحفي جمال خاشقجي الذي قتل في أكتوبر.

وقالت الوزارة في بيان، إن الجولة ستبدأ في الثامن من يناير الجاري وتستمر حتى 15 من الشهر نفسه). وتضيف “عربي 21”: عباس يصل للقاهرة ويلتقي السيسي بالعاصمة الإدارية الجديدة.

Facebook Comments