واصلت صحف العسكر الصادرة الأحد تغطية مشاركة رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي في قمة العشرين باليابان ووصفتها بالناجحة، وراحت تكيل المديح والإشادة لذكرى الانقلاب، وسط تجاهل تام لانفضاض الناس عنها بعد أن تيقنوا من حجم الكارثة التي حلت بالبلاد.  من جانبها تناولت صحف ومواقع مستقلة أسباب عزوف الرموز السياسية من جبهة "الخراب" التي شاركت في صناعة الانقلاب واستخدمها العسكر كغطاء مدني لانقلابه المشئوم ثم رمى بهم جميعا إما في سلة الزبالة أو السجون والتشريد لمن كان منهم يملك شيئا من الكرامة والوطنية.

كما تابعت صحف العسكر أخبار مباريات بطولة كأس الأمم وأفردت لها المساحة الكبيرة وراحت تشيد بحسن التنظيم باعتبار ذلك نجاحا للنظام الذي فشل في كل الملفات السياسة والاقتصادية والاجتماعية والإعلامية.

إلى ذلك  طالب الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان، بإجراء تحقيق دولي في وفاة الرئيس الشهيد محمد مرسي في سجون الانقلاب العسكري، كما طالب بمحاكمة جادة لقتلة الصحفي السعودي جمال خاشقجي وذلك في مؤتمر صحفي خلال مشاركته في قمة العشرين باليابان؛ وهو ما تسبب في إحراج طغاة العرب المشاركين في القمة وعلى رأسهم محمد بن سلمان ولي العهد السعودي وزعيم الانقلاب عبدالفتاح السيسي.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة:..

 

توجهات صحف العسكر

أولا، اهتمت صحف النظام العسكري بالإشادة بمشاركة رئيس الانقلاب في قمة العشرين ووصفتها بالناجحة، حيث جاء في «مانشيت الأخبار»:.. مشاركة ناجحة للرئيس في قمة العشرين.. السيسي: مصر تسعى لتعزيز التعاون والاندماج بين دول القارة السمراء.. قمة مع بوتين.. وبحث تطورات الوضع في الشرق الأوسط مع بن سلمان ..الرئيس: المجتمع الدولي يواجه تحديات لتحقيق السلم والقضاء على الفقر.. مسئوليتنا جماعية في مكافحة الإرهاب والتصدي للتطرف. وفي «مانشيت الوطن»:.. "السيسي وبوتين يقودان التعاون بيم مصر وروسيا وأفريقيا لصالح شعوب القارة".. الرئيس لقمة العشرين: الشراكة مع القارة السمراء في "مكافحة الإرهاب وتحقيق التنمية" ضرورة وليست خيارا. وبحسب «مانشيت اليوم السابع»:..   "السيسى يستعرض الرؤية المصرية لـ«عدم المساواة » أمام قادة العشرين.. ويؤكد: شراكتنا لا بديل عنها.. الرئيس: أطر حوكمة النظام الاقتصادى والمالى العالمى تحتاج إلى إصلاح يعكس مشاركة العالم النامى فى عملية اتخاذ القرار.. إرادتنا السياسية الأفريقية تتجه بخطوات ثابتة وجادة على الصعيد الوطنى والقارى بشكل متكامل لتحقيق التنمية المستدامة".

ثانيا، المبالغة في الإشادة بكارثة 30 يونيو، رغم أنه قد ثبت أنها دمرت مصر وأعادتها إلى حقبة الاستبداد والطغيان حيث نشرت «الأخبار»:.. ملحق خاص عن (ثورة 30 يونيو) وياسر رزق يكتب: قطوف من سيرة 30 يونيو..  ونشرت «اليوم السابع»:..  "30 يونيو.. 6 سنوات من التنمية.. شمس المحروسة تشرق فى أفريقيا والعالم بالقوة الناعمة والدبلوماسية الرشيدة". وأشارت "الوطن" إلى أنها سوف تنشر غدا عددا خاصا حول "30 يونيو".

ثالثا، متابعة أخبار مباريات كأس الأمم مع التركيز على الإشادة بحسن التنظيم باعتبار ذلك نجاحا للنظام، حيث نشرت «الأخبار»:.. ملحق خاص عن كان 2019.. : المنتخب في اختبار أوغندي صعب.. أجيري يتعهد بالأفضل.. وديسابر يتوعد بالفوز .. اليوم مواجهة ساخنة بين نيجيريا ومدغشقر.. وفي «الوطن»:.."قمة المجموعة يا فراعنة.. المنتخب الوطني يواجه أوغندا اليوم في ختام مباريات الدور الأول وتغييرات في التشكيل". وبحسب «اليوم السابع»:..  العرب يرفعون القبعة لمصر بعد نجاح تنظيم أمم أفريقيا.. المنتخب فى مهمة إسقاط «أوناش » أوغندا.. الليلة.

رابعا،  الإشارة إلى انطلاق التأمين الصحي الشامل غدا بمحافظة بورسعيد حيث كتبت «الوطن»:.. "التأمين الصحي ينطلق غدا.. المشروع يبدأ من بورسعيد والخدمات الطبية متميزة للجميع".. وتضيف «اليوم السابع»:..  توجيهات رئاسية بتطبيق المنظومة وفقاً لأعلى معايير الجودة بدء العد التنازلى لتطبيق التأمين الصحى الشامل ببورسعيد ..

خامسا، رسم صورة إيجابية للوضع الاقتصادي المزري في البلاد؛ حيث نشرت «الوطن»:.."الشركات العالمية تستعيد ثقتها في مصر بعد عودة مرسيدس وجوجل".. وتضيف «الوطن»:.. صرف المعاشات بالزيادة غدا و"علاوة الموظفين" في أغسطس .. "سعودي" تكلفة الزيادة  2مليار جنيه شهريا .. و"وهب الله": "1,5" مليون مواطن يستفيدون من الـ"150" جنيها.

سادسا، التطاول على تركيا ونشر تقارير سلبية بشأنها حيث نشرت «الوطن»:.. ليبيا تطرد مواطني تركيا  وتوقف الرحلات الجوية إلى إسطنبول .. "الجيش الليبي": أنقرة  نقلت أسلحة للمليشيات و"السعيدي": أغلقنا الموانئ أمام سفنها..

السيسي يعصف بشركاء الانقلاب عسكرين ومدنيين

كتبت «العربي الجديد»:..  السيسي يُجهز على محرّكي "30 يونيو" في ذكراها السادسة..  على مدار السنوات الست الماضية، دأب السيسي، الذي كان يشغل وقتها منصب وزير الدفاع، على التخلص من شركائه من العسكريين والقوى السياسية التي كانت تعارض الرئيس المنتخب محمد مرسي، وقتها، والتي تجمعت فيما سمي بـ"جبهة الإنقاذ"، بطرق مختلفة، فتارة بالتشويه وتلويث السمعة وتارة أخرى بالسجن والتنكيل. (معتقلو الأمل/  مجموعة معصوم مرزوق/ شباب الثورة/  حازم عبدالعظيم/ أحمد شفيق/ أحمد الزند/ وانزواء عمرو حمزاوي وحمدين صباحي وهروب البرادعي).

وتساءلت «عربي 21»:..  مصر.. كيف أصبحت 30 يونيو حدثا لا صاحب له؟ .. حيث غاب الكثير من رموز مظاهرات 30 حزيران/ يونيو، التي اندلعت قبل ست سنوات في 2013 ضد الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، عن الاحتفال بذكراها السادسة، التي انضوت تحت مسمى "جبهة الإنقاذ" و"حركة تمرد".في المقابل، اكتفت السلطات المصرية بإذاعة الأغاني المصورة التي تمجد دور القوات المسلحة المصرية في تلك المظاهرات، دون ظهور رموزها أو تسليط الضوء عليها، ولم يحتفل بها رسميا أو شعبيا. ويستثنى من ذلك منح الموظفين في قطاع الدولة إجازة رسمية لمدة يوم واحد، وفتح أبواب الحدائق والمتنزهات والمتاحف لقضاء يوم عطلة فيها. وقالت قيادات سياسية شاركت في ذلك الحدث لـ"عربي21" إن عدم احتفال الكثير من رموز 30 يونيو هو بسبب موقفهم من سياسة النظام في مصر، واحتجاج ضمني على ما آلت إليه الأوضاع على غير مرادهم.

 

أردوغان يطالب بالتحقيق في اغتيال مرسي

نشرت «العربي الجديد»:..  أردوغان يطالب بالتحقيق في وفاة مرسي "المشبوهة" ومحاكمة قتلة خاشقجي في تركيا.. حيث شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على ضرورة عدم تغييب قضيتي مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، و"الوفاة المشبوهة" للرئيس المصري المعزول محمد مرسي، عن الأجندة الدولية.وقال أردوغان، في مؤتمر صحافي بمدينة أوساكا غربي اليابان، في ختام قمة العشرين، إنّه "يجب عدم السماح بإزالة جريمة قتل خاشقجي، ووفاة الرئيس مرسي المشبوهة من الأجندة الدولية".

أبو الفتوح يتعرض لأزمة قلبية بالمعتقل

قالت «العربي الجديد»:..  عبد المنعم أبو الفتوح يتعرض لأزمتين قلبيتين خلال 24 ساعة.. حيث كشف أحمد أبو الفتوح، نجل رئيس حزب "مصر القوية"، المعارض البارز د. عبد المنعم أبو الفتوح، تعرض والده لأزمتين قلبيتين خلال أقل من 24 ساعة، نتيجة الظروف غير الآدمية داخل محبسه، ومعاناته من الإهمال الطبي المتعمد الذي يُهدد بفقدان حياته، لا سيما في ضوء الرفض المتواصل من جانب السلطات الأمنية لخروجه لإجراء الكشف والفحوصات الطبية اللازمة.

 

أمناء شرطة يضربون سائقا حتى الموت

نشرت «العربي الجديد»:..  مصر: أمناء شرطة يضربون سائقاً حتى الموت.. حيث قررت نيابة حلوان المصرية،  السبت، حبس أميني شرطة لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق، وإخلاء سبيل اثنين آخرين بضمان محل وظيفتهما، على خلفية تورط الأربعة في ضرب سائق محتجز داخل قسم شرطة حلوان (جنوب القاهرة) حتى الموت، وسط وجود العشرات من أهل وأصدقاء المتوفى الغاضبين أمام مقر النيابة.

 

رفض دعوى عدم الصلاحية ضد قاضيين

كتبت «العربي الجديد»:..  مصر: رفض دعوى عدم صلاحية ضد قاضيي "مكافحة التعذيب".. حيث صدر حكم   السبت، برفض دعوى عدم الصلاحية التي أقيمت ضد القاضيين المصريين هشام رؤوف وعاصم عبد الجبار، بعد اتهامهما بالعمل السياسي لمشاركتهما في مراجعة مقترح مشروع قانون لمناهضة التعذيب. وأحيل القاضيان إلى مجلس الصلاحية على خلفية حضورهما ندوة لمناقشة قانون مقترح لمكافحة التعذيب، كانا قد شاركا في صياغته بالتعاون مع المحامي نجاد البرعي، في أعقاب ثورة يناير 2011.

 

ليبيا.. حفتر يهدد تركيا وهزائمه تربك السيسي

جاء في «مانشيت العربي الجديد»:..  ليبيا.. حفتر يوسع دائرة حربه.. اللواء المتقاعد يتوعد باستهداف المصالح التركية في ليبيا بعد خسارة "غريان".. أردوغان يهدد باتخاذ التدابير اللازمة في حال صدرت أي خطوات عدائية ضد بلاده.. محاولة مصرية إماراتية لإغراء شخصيات من الغرب لشق صفوف حكومة الوفاق.. قوات الحكومة الليبية تتقدم في محوري اليرموك ووادي الربيع..

ونشرت «العربي الجديد»:..  هزيمة حفتر في غريان تربك السيسي.. حيث تسيطر حالة من الغضب والقلق على الاتصالات الدائمة بين القاهرة متمثلةً في جهاز الاستخبارات العامة والدائرة الخاصة بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وقيادة مليشيات شرق ليبيا التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر، بعد الهزيمة المفاجئة التي منيت بها هذه المليشيات المدعومة من مصر والإمارات والسعودية وروسيا في مدينة غريان، يوم الأربعاء، على يد قوات حكومة الوفاق المعترف بها دولياً.وصدرت تعليمات استخباراتية لوسائل الإعلام المصرية بعدم التعاطي مع أنباء هزيمة غريان.

 

السودان.. المعارضة تراهن على الشارع

كتبت «العربي الجديد»:..  مليونية السودان .. رهان على الشارع.. يعود السودانيون اليوم إلى الشارع في حشد يفترض أن يكون مليونيا للمطالبة بتسليم السلطة إلى المدنيين في ظل محاولات المجلس العسكري لإحباط التحرك الاحتجاجي..

 

تطورات "صفقة القرن"

قالت «العربي الجديد»:..  إشادة إسرائيلية بدور البحرين في "التطبيع" و"إحراج السلطة الفلسطينية" عبر ورشة المنامة.. حيث ربط معلق الشؤون العربية في إذاعة الجيش الإسرائيلي جاكي حوكي، بين الاعتبارات الداخلية للنظام البحريني الحاكم وتنظيم مؤتمر المنامة، الذي عُقد في 25 و26 الحالي، وأُعلن فيه الشق الاقتصادي من الخطة الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية، المعروفة بـ"صفقة القرن".

وتضيف «العربي الجديد»:..  تحذيرات إسرائيلية من تصعيد نتنياهو عسكرياً لإنقاذ مستقبله السياسي.. حيث حذر معلّقان إسرائيليان من أن يقدم رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، على تصعيد عسكري على إحدى الجبهات من أجل توفير مبرر يسوّغ العدول عن إجراء الانتخابات العامّة المقررة في سبتمبر/ أيلول المقبل، أو الدفع نحو تشكيل حكومة "طوارئ وطنية"، في ظل استطلاعات الرأي العام التي تتوقع تراجع قوة حزب "الليكود".

ونشرت «عربي 21»:..  مسؤولان إسرائيليان يقترحان مشروعا لتطوير سيناء لحل "مشكلة غزة".. قال مسؤولان إسرائيليان إن "الوضع القائم في قطاع غزة يتطلب تطوير منطقة سيناء المصرية، بحيث تكون نموذجا جديدة للدبلوماسية المصرية، عبر مشروع يتزامن مع طي صفحة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وانطلاق عملية سلام، والشروع بعملية ضد قيادة حماس".وأضافا في تقرير مطول نشره المعهد المقدسي للشؤون العامة والدولة، وترجمته "عربي21"، أن "المشروع المقترح يجب أن يأتي من خلال تصعيد الوضع الإنساني في قطاع غزة، وصولا لأزمة إنسانية مستعصية، بما في ذلك الاستدراج لمواجهة عسكرية كبيرة على حدود القطاع، حتى نصل لحرب شاملة، ما يسفر عن أزمة جديدة في غزة، ويتطلب سياسة جديدة مختلفة عن القائمة حاليا".

Facebook Comments