سلطت صحف العسكر الصادرة  الاثنين الضوء على خطاب رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي أمس في الذكرى السادسة لكارثة 30 يونيو، حيث اعتبره يوما عظيما من أيام مصر، وراحت الصحف تبالغ في الدعاية للانقلاب باعتباره ثورة،  لكن تقارير  أخرى تؤكد فشل هذه الدعاية متسائلة: أين الثلاثون مليونا الذين يزعمون أنهم شاركوا في 30 يونيو؟ ولماذا لم يخرج منهم أحد للاحتفال؟ واعتبرت ذلك برهانا على الكذب من جهة ودليلا على انفضاض الشعب عن أكبر خدعة وأكذوبة في تاريخ مصر الحديث من جهة أخرى.

ورصدت تقارير أخرى حفلة السخرية اللاذعة التي شنها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بهذه المناسبة وكتب أحدهم: «النكسة بكل خسائرها لا تقارن بنكسة الانقلاب العسكرى وجرايمه في مصر"….وكتب آخر: "‏إلى من يساوى بين 25 يناير وبين 30 يونية .. وأن كلاهما ثورة .. بعيد عن قناعتي إن 30 يونية انقلاب عسكري كامل الأركان . انظروا إلى النتيجة . 25 يناير أدت الى أول انتخابات ديمقراطية نزيهة في تاريخ مصر . 30 يونية أتت بحكم أشد ديكتاتورية من نظام مبارك".

وإلى تفاصيل جولة الصحافة:..

 

توجهات صحف العسكر

أولا،  التركيز على خطاب زعيم الانقلاب أمس بمناسبة ذكرى كارثة 30 يونيو، حيث جاء في «مانشيت الوطن»:..  السيسي يجدد عهد يونيو:  سنضنع دولة  متقدمة .. الرئيس: نجحنا في تدمير البنية التحتية للإرهابيين ووضعنا أسسا راسخة لاقتصاد متقدم.. ويضيف «مانشيت اليوم السابع»:..   الرئيس فى كلمته فى العيد السادس للثورة: 30 يونيو من أعظم أيام تاريخنا الحديث.. الثورة رسمت طريق حماية الوطن وتنميته.. وارتباط الشعب بوطنه وهويته يعلو عنده فوق أى انتماء لجماعات أو جهات خارجية.. نجحنا فى أن نحمى وطننا الغالى من الوقوع فى هُوّة الفوضى.. ومصر يشار إليها الآن بالبنان كمركزٍ للاستقرار والأمن والسلام.

ثانيا، الحرب على الإخوان بالتشويه والتشهير واستخدام جميع الأساليب القذرة من كذب وافتراء وتلفيق، يقابله التمجيد في نظام الانقلاب وادعاء انجازات لا وجود له على أرض الواقع إلا في أوهام المرضى والمهووسيين من أنصار العسكر  حيث جاء في «ملف الوطن»:..   "30 يونيو ثورة تحرير مصر".. المواطن أولا: اختفاء طوابير الخبز والبنزين والبوتاجاز .. الطرق أصبحت شبكة ضخمة  تمتد من قبلي إلى بحري.. "أمن الشارع": رياح التغيير صنعت عهدا جديدا بين للعلاقة بين الشرطة والمواطن .."إسقاط التبعية": استقلال القرار الوطني أساس  علاقة مصر مع العالم الخارجي.. "استعادة الهوية": الجماعة حاولت أخونة الدولة  والجيش والشعب أعادا الوطن إلى مدنيته.. مؤسسات الدولة: الثورة أفشلت سيطرة الإخوان على القضاء وأعادت الهيبة إلى منصة العدل. وبحسب «اليوم السابع»:..   30 يونيو.. 6  سنوات من التنمية.. مصر ودعت «تخريب الإخوان » وعادت واحة الأمن والأمان..  الضربات الاستباقية تقلص معدل الجرائم من 481 حادثا إرهابيا فى 2014 إلى حوادث يائسة فى 2019.

ثالثا، استهداف شركات المعارضيين السياسيين من مختلف القوى السياسية والأيديولوجية بدعوى أنها تنسق مع الإخوان حيث نشرت «اليوم السابع»:..   «التحفظ على أموال الإخوان» تطلب تحريات «الداخلية» حول شركات «تنظيم الأمل».. تتبع كيانات اقتصادية إخوانية يديرها أشخاص غير منتمين للجماعة تنظيميا وتقارير تكشف تلقي شركات مقاولات واستيراد وتصدير تدفقات  مالية من الخارج..

رابعا، الدعاية لما يسمى بالإصلاح الاقتصادي وضبط منظومة الدعم وتجاهل الغلاء الفاحش الذي يكوي جميع المصريين حيث كتب «مانشيت اليوم السابع»:..   آخر جرعات الدواء المر.. مصر تعيد توجيه الدعم لمستحقيه الحقيقيين.. 89 مليار جنيه لدعم السلع التموينية و 53 للوقود و 4 للكهرباء و 3.5 لتوصيل الغاز للمنازل ومليار جنيه لشركات المياه..برنامج إعادة الهيكلة.. انتصار للفقراء وتعزيز الصحة والتعليم والنقل.. وانتهاء عصر استفادة الأغنياء على حساب محدودى الدخل . وكذلك نشر التقارير التي ترسم مستقبلا ورديا في خيال الموهومين فقط حيث كتب «اليوم السابع»:..   "12" مليون سائح تستهدفهم الحكومة فى خططها المقدمة للبرلمان العام المقبل..استهداف 127 مليون ليلة سياحية.. بزيادة 14 مليونا عن 2018/2019 والمانيا والسعودية في المقدمة..

خامسا، تكثيف المواد المنشورة عن متابعة بطولة كأس الأمم الإفريقية "كان 2019".. حيث جاء في «مانشيت الوطن»:..   المنتخب يعيد ترتيب أوراقه.. "أجيري" يركز على النواحي الهجومية ويواجه تراجع اللياقة البدنية بمدرب أحمال الماني.. وفي  «اليوم السابع»:..   راحة 24 ساعة للأساسيين.. أجيرى يستعين بالمدرسة الألمانية لمواجهة تراجع أداء اللاعبين..

سادسا، استدعاء الكنيسة واللعب على وتر الطائفية بوصف النظام حاميا للأقباط حيث كتبت «الوطن»:..   تواضروس: محاولات العبث بوحدة المصريين لن تنجح.. البابا: الدولة بتعليمات من الرئيس أعادت بناء الكنائس المحترقة بعد أحداث 14 أغسطس 2013..

منظومة الخبز الجديدة (دعم نقدي مشروط)

كتبت «بوابة أخبار اليوم»:.. «عيش بـ ATM».. تعرف على ملامح منظومة الخبز الجديدة.. حيث كشف مستشار وزير التموين والتجارة الداخلية لنظم المعلومات د.عمرو مدكور، أن منظومة الخبز الجديدة مازالت تحت الدراسة حتى الآن.وأوضح «مدكور» في تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن المنظومة الجديدة لصرف الخبز ما هي إلا مقترح تتم دراسته حالياً من قبل المختصين بالتعاون مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية وقطاع الرقابة والتوزيع، ولم يُحسم موعد تطبيقها حتى الآن. وكان وزير التموين والتجارة الداخلية قد أكد أمام مجلس النواب، خلال مارس الماضي، أن منظومة الخبز الجديدة تقوم على فكرة الدعم النقدي المشروط، مثلما يتم مع السلع المدعمة. ولفت إلى أن بطاقات التموين بدلا من أن يسجَّل عليها عدد الأرغفة سيكون الكارت مشحونًا بفلوس، بقيمة عدد الأرغفة المستحقة لكل مواطن".

 

شبهات فساد في "التأمين الصحي الشامل"

قالت «العربي الجديد»:.. التأمين الصحي الشامل… شبهات فساد في مصر.. في ديسمبر/ كانون الأول 2017، وافق مجلس النواب المصري على تمرير قانون التأمين الصحي الشامل، واليوم يبدأ تطبيقه في محافظة بور سعيد وسط تحفّظات.تشهد وزارة الصحة المصرية حالة من الارتباك الشديد، مع إصرار رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي على بدء تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل اعتباراً من اليوم الإثنين من دون تأهيل البنية التحتية للمستشفيات، وقد دفع ذلك الوزارة إلى تكليف مئات من الأطباء التوجّه عشوائياً إلى محافظة بور سعيد التي تعدّ من أصغر محافظات مصر مساحة وسكاناً، إذ إنّ تطبيق المرحلة الأولى من النظام الجديد يقتصر عليها دون سواها من محافظات مصر. وتلاحق شبهات الفساد نظام التأمين الصحي الشامل، نظراً إلى استحواذ شركة "أبراج كابيتال" الإماراتية على عدد كبير من المستشفيات الحكومية والخاصة أخيراً، تمهيداً لإدخالها في المنظومة الصحية الجديدة التي تهدف إلى تسعير الخدمة الصحية واقتطاع رسوم ضخمة من كل فئات المصريين لتمويلها، مع العلم أنّها شركة متعددة الجنسيات ومن غير المعلوم مصادر تمويلها أو المشاركين في تأسيسها.

 

فشل دعاية العسكر ل30 يونيو

كتبت «العربي الجديد»:.. الأذرع والكتائب تفشل في الترويج لانقلاب السيسي… "هابي انقلاب داي".. بين تطبيل الكتائب الإلكترونية وهجوم مغردين مصريين، جاءت الذكرى السادسة لتظاهرات 30 يونيو/حزيران 2013 التي مهدت للانقلاب العسكري في 3 يوليو/ تموز. فدشنت الكتائب والأذرع الإعلامية وسم #٣٠_يونيه_إرادة_شعب، والذي لم يخلُ من معارضي الانقلاب وهجومهم على ما وصفوه ساخرين بـ"30 سونيه"…. وأشار أحمد إسماعيل: "‏للعلم 30 يونيه بكل ما تلاها من انقلاب عسكري ودماء أريقت سواء مدنيين أو عسكريين بدون وجه حق هي كلها في رقبة كل من حرض ودعم الانقلاب العسكري ودعم نظام السيسي المجرم . النكسة بكل خسائرها لا تقارن بنكسة الانقلاب العسكرى وجرايمه في مصر"….وكتب محمود كساب: "‏إلى من يساوى بين 25 يناير وبين 30 يونية .. وأن كلاهما ثورة .. بعيد عن قناعتي إن 30 يونية انقلاب عسكري كامل الأركان . انظروا إلى النتيجة . 25 يناير أدت الى أول انتخابات ديمقراطية نزيهة في تاريخ مصر . 30 يونية أتت بحكم أشد ديكتاتورية من نظام مبارك".

مقتل وإصابة 5 مجندين بسيناء

كتبت «العربي الجديد»:.. مقتل مجند مصري وإصابة 4 بتفجير في سيناء.. حيث قتل مجند مصري على الأقل ظهر الأحد، في تفجير آلية للجيش المصري شمال مدينة الشيخ زويد، بمحافظة شمال سيناء شرقي البلاد، بعد قصف جوي استهدف مناطق متفرقة من المدينة أمس السبت. وقالت مصادر قبلية لـ"العربي الجديد"، إن حملة عسكرية للجيش المصري، تعرضت لهجوم من قبل تنظيم "ولاية سيناء" الموالي لتنظيم "داعش" الإرهابي، قرب كمين البحوث شمال المدينة، تخلله تفجير آلية وجرّافة عسكرية.وأضافت المصادر ذاتها، أن عشرات الآليات وصلت إلى مكان الهجوم قادمة من معسكر الزهور، لنقل المصابين، وسحب الآليات المدمرة، والتصدي لهجوم التنظيم.وفي وقت لاحق، أفادت مصادر طبّية في مستشفى العريش العسكري لـ"العربي الجديد"، بوصول جثة مجند وأربعة مصابين جروح بعضهم خطرة، إلى المستشفى، وجميعهم من ضحايا هجوم الشيخ زويد.

 

السودان.. المعارضة تكسب رهان الشارع

جاء في «مانشيت العربي الجديد»:.. المعارضة السودانية  تكسب رهان الشارع.. أكبر تظاهرة منذ مجزرة الخرطوم والمجلس العسكري يواجهها بالنار.. استبقت السلطات التحركات بنشر أعداد كبير من  الشرطة  وقوات الدعم السريع .."حميدتي" يبرر العنف بادعاء وجود قناصة يستهدفون المتظاهرين والعسكريين .."الحرية والتغيير" دعت إلى التوجه للقصر الجمهوري..

ويضيف موقع «عربي 21»:..  7 قتلى و181 مصابا بالسودان بقمع "مليونية 30 يونيو" (شاهد)

 

تركيا تتوعد "حفتر"

قالت «العربي الجديد»:.. تركيا تتوعد حفتر بالرد بـ"قوة" على أيّ استهداف.. حيث هدد وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، اليوم الأحد، اللواء الليبي خليفة حفتر، بالرد بقوة على أي استهداف تتعرض له المصالح التركية.وأوضح آكار في تصريحات للصحافيين، أنه "في الوقت الذي تسعى تركيا لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة، فإن الموقف المعادي أو استهدافها سيؤدي إلى نتائج كبيرة عواقبها وخيمة، وسيتم الرد عليها بكل قوة، ويجب على الجميع معرفة أن تركيا اتخذت جميع التدابير حيال التهديدات التي يمكن أن تستهدف المصالح التركية".وشدد الوزير التركي على أن "أنقرة تعمل على وحدة التراب الليبي وسيادته، واستقرار شعبه وراحته، وأنها تشجع على روح التوافق الوطني"، مؤكداً أن "تركيا ستواصل جهودها مع الأمم المتحدة لحل الخلافات بين الأطراف الليبية، وفق القوانين الدولية واتفاقيتها بما يتناسب مع الاستقرار والسلام".

 

"نتنياهو"  يهدد "حماس"

نشرت «العربي الجديد»:.. نتنياهو يهدد باتخاذ "خطوات أشد" ضد حماس.. حيث هدد رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية، اليوم الأحد، باتخاذ "خطوات أشد" ضد حركة المقاومة الإسلامية "حماس".وقال نتنياهو خلال الجلسة: "لأننا ندرك الضائقة التي يعيشها سكان مستوطنات "غلاف غزة"، فقد اتخذنا عقوبات شديدة ضد "حماس"، بما في ذلك وقف إدخال الوقود. وإذا اقتضت الحاجة فسنتخذ خطوات أشد ضد حركة "حماس"".

 

ربط سيناء بغزة في صفقة القرن

كتبت «العربي الجديد»:.. مركز أبحاث إسرائيلي: خطة مقترحة لتطوير شمال سيناء لمعالجة معضلة غزة.. حيث دعا مركز أبحاث إسرائيلي إلى معالجة التحديات الأمنية والعسكرية التي يمثلها قطاع غزة عبر إحداث تحوّل في الواقع الاقتصادي والإنساني من خلال تمكينه من الاستفادة من الخدمات التي ستوفرها مشاريع بنى تحتية ضخمة يتم تطويرها في شمال سيناء.وقال مركز "يروشليم لدراسة المجتمع والدولة"، ذو التوجهات اليمينية، اليوم الأحد، إنّ إسرائيل مطالبة بتغيير التوجّهات العامة لسياساتها تجاه القطاع، محذّراً من أن نمط تعاطي تل أبيب الحالي لن يسهم في وقف التهديدات التي باتت تمثلها غزة.

Facebook Comments