اهتمت الصحف والمواقع المستقلة بعدة قضايا، أبرزها ما نشره موقع “مدى مصر”، حول ورقة بحثية أعدها المركز المصري للدراسات الاقتصادية  تؤكد اتساع الفجوة الطبقية في مصر والتوزيع غير العادل للثروة وتآكل الطبقة المتوسطة حتى بلغت 27% فقط وتضخم الطبقة الفقيرة إلى “71.4%” بينما يتمتع قلة من شلة النظام بمعظم ثروات مصر التي بلغت 898 مليار دولار.

وفي ترجمة لصحيفة العربي الجديد، فإن وكالة “بلومبيرج” تحذر من اتساع إمبراطورية الجيش الاقتصادية وتوكد أنها تقوض انتعاش الاقتصاد. وسلطت الضوء على هتاف الجماهير المصرية لفلسطين وشعبها ورفضهم للأمريكان والصهاينة في مباراة أمس بين المنتخبين المصري والجنوب أفريقي باستاد القاهرة.

إلى ذلك، رصدت “هيومن رايتس ووتش” تنكيل نظام العسكر بعائلات المعارضين والنشطاء في الخارج. وأقر برلمان الأجهزة الأمنية 7 اتفاقيات قروض ومنح دولية جديدة في تأكيد على اعتماد النظام على القروض والمنح لا العمل والإنتاج.

 

أهم القضايا والأخبار

نشر “مدى مصر” تقريرا بعنوان:( 0.1 % فقط من المصريين تزيد ثروتهم عن مليون دولار).. قال المركز المصري للدراسات الاقتصادية في ورقة تحليلية صادرة عنه اليوم، الثلاثاء، حول تقرير الثروة العالمية لعام 2019 إن تحليل أرقام التقرير يشير إلى زيادة 108 مليارات دولار في ثروات المصريين، 13.7% مقارنة بعام 2018، لتبلغ 898 مليار دولار. وأشار المركز في الورقة التي اطلع عليها «مدى مصر» إلى أنه على الرغم من نمو ثروات المصريين في 2019 إلا أن نسبة المصريين الذين تتراوح ثرواتهم بين 10 آلاف ومليون دولار، والتي من الممكن أن نطلق عليهم الطبقة المتوسطة، لا تتجاوز 27% من المصريين البالغين، وهي نسبة ضئيلة فيما يبلغ المتوسط العالمي 32%، بينما سجل المصريون الذين تقل ثروتهم عن 10 آلاف دولار نحو 71.4%، في حين أن 0.1% فقط من المصريين تزيد ثروتهم عن مليون دولار، وأن هناك 66 مواطنًا مصريًا يملكون أكثر من 500 مليون دولار، وهو ما وصفته الورقة بالخلل في توزيع الثروة والعدالة الاجتماعية، نظرًا إلى أن حجم الثروات المصرية منحصر في نسبة ضئيلة للغاية من حجم السكان، مما يشير إلى زيادة نسب اللامساواة وتهديد العدالة الاجتماعية وزيادة نسب الفقراء.

وبحسب “العربي الجديد”: (بلومبيرغ: إمبراطورية الجيش المصري تقوض انتعاش الاقتصاد).. هناك الكثير من المؤشرات التي تدل على معاناة الناس، وفق تقرير نشرته “بلومبيرغ” اليوم الثلاثاء. انخفضت الصادرات، وكان مؤشر مديري المشتريات سالبًا تقريبًا كل شهر منذ بدء خطة الإنقاذ، مما يشير إلى انكماش اقتصادي خارج قطاع النفط والغاز، في حين أن الاستثمار الأجنبي غير النفطي المباشر يتقلص. ومع نمو المؤسسات العسكرية، يتعامل المستثمرون، الأجانب والمحليون، مع التحديات الهائلة المتمثلة في التنافس مع مؤسسة تتمتع بمجموعة من المزايا، من تخفيض الضرائب إلى ضوابط تنظيمية أكثر مرونة، والعمالة المدعومة، والوصول المتميز إلى الائتمان.

وتحت عنوان(الجماهير المصرية تهز مدرجات استاد القاهرة بهتافات لفلسطين).. كتبت “العربي الجديد”: هتفت الجماهير المصرية الحاضرة لمباراة المنتخب الأولمبي المصري مع نظيره الجنوب أفريقي لكرة القدم، ضمن الدور نصف النهائي لكأس الأمم الأفريقية دون 23 عاماً، لفلسطين، دعماً للشعب الفلسطيني وللقضية، وكذلك رفضاً للقرار الأميركي. وحرصت الجماهير التي وصل عددها إلى 73 ألف متفرج على الهتاف بحرارة لفلسطين وإعلان كراهيتها في المقابل للكيان الصهيوني المحتل، ورددت عبارات تفاعل معها الجميع ولمست القلوب مرددة: “بالروح بالدم نفديك يا فلسطين”، وكذلك رددت بقوة: “شمال يمين بنكره إسرائيل”. رداً من جانب الجماهير المصرية على الهجوم الإسرائيلي الغاشم على غزة في الأيام الماضية.

وتضيف “العربي الجديد”: (السلطات المصرية تعتقل ناشطين لإجهاض احتجاجات العمال).. اعتقلت قوات الأمن المصرية، مساء الأحد الماضي، الناشط النقابي اليساري خليل رزق خليل، وظهر اليوم في نيابة أمن الدولة، والتي أمرت بحبسه 15 يوماً على ذمة قضية أمن دولة، بتهم منها الانضمام إلى جماعة إرهابية، في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين، رغم كونه مسيحياً، ونشر وإشاعة أخبار كاذبة باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي.

وتتابع “العربي الجديد”:(برلمان مصر يقر 7 اتفاقيات قروض ومنح دولية جديدة).. وافق مجلس النواب المصري على 7 اتفاقيات قروض ومنح دولية جديدة، اليوم الثلاثاء، في إطار سياسة التوسع في الاقتراض من الخارج، والتي أدت إلى ارتفاع الدين الخارجي للبلاد إلى 108.7 مليارات دولار بنهاية يونيو/حزيران الماضي، مقارنة بنحو 106.2 مليارات بنهاية مارس/آذار 2019، وفقاً لبيانات إحصائية نشرها البنك الدولي الشهر الفائت.

ونشرت “العربي الجديد”:(“هيومن رايتس ووتش”: النظام المصري ينكّل بعائلات المعارضين)..  كشفت منظمة “هيومن رايتس ووتش” اليوم الثلاثاء، عن وقائع متعددة قام فيها النظام المصري بمداهمات لمنازل، واعتقالات، وحظر سفر بحق أقارب معارضين مصريين يعيشون خارج البلاد. وقالت المنظمة الحقوقية الدولية في تقرير، إنها وثّقت 28 حالة لصحافيين، وإعلاميين، وناشطين سياسيين، ونشطاء حقوقيين مصريين انتقدوا الحكومة أثناء وجودهم خارج مصر، مشيرة إلى أنه “في كل حالة قامت السلطات بمضايقة أو تهديد فرد أو أكثر من أفراد أسرهم داخل مصر، وفي بعض الحالات تعرّض أفراد الأسرة لعقوبات خارج نطاق القضاء انتقاما على ما يبدو من نشاط أقاربهم”.

وكتب “عربي 21”: (السودان: نقاط الخلاف الجوهرية حول سد النهضة ما زالت قائمة).. قالت الحكومة السودانية الثلاثاء، إن الخلاف حول النقاط الجوهرية المتعلقة بسد النهضة الإثيوبي ما زال قائما، نافيا التوصل إلى أي اتفاق بين دول مصر، والسودان وإثيوبيا خلال اجتماعهم الأخير بأديس أبابا. وأضاف الناطق باسم الحكومة الانتقالية السودانية، الوزير فيصل صالح :”يوجد نقاط جوهرية مازالت مختلف حولها منها عدد سنوات ملء سد النهضة و حجم تصريف المياه السنوي خلف السد الإثيوبي”.

وتحت عنوان:(قانون لمكافحة الشائعات يثير الغضب بمصر.. كيف علق نشطاء؟).. يقول “عربي 21”: استهجن صحفيون وحقوقيون ونشطاء مصريون مناقشة البرلمان المصري مشروع قانون “مكافحة الشائعات” بزعم تهديدها للأمن القومي المصري، والعقوبات السالبة للحريات فيه والتي تصل للسجن 3 سنوات.وفي تصريحات صحفية لـ”عربي21″، فندوا مشروع القانون باعتباره يتناقض مع الدستور، ويفرض المزيد من القمع على الحريات الشخصية، ويرهن الحرية بالسمع والطاعة لولاة الأمر في النظام. أحال رئيس مجلس النواب، علي عبدالعال، الاثنين، مشروع قانون بشأن مكافحة الشائعات، إلى لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية. وبرر مقدموا المشروع خطوتهم بأن أمن الفضاء السيبراني جزء أساسي من منظومة الاقتصاد والأمن القومي، وتلتزم الدولة باتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ عليه، على النحو الذي ينظمه القانون.

وتضيف “العربي الجديد”: (التعديل الحكومي المصري يقترب: تقييمات ومقابلات للوزراء داخل الأجهزة)..قالت مصادر حكومية وبرلمانية مصرية إن جهازي المخابرات العامة والرقابة الإدارية، استدعيا عدداً من الوزراء الحاليين خلال الأسبوعين الماضيين، بدعوى مناقشتهم في حجم إنجازاتهم ومدى التزامهم بتعليمات السيسي ودائرته.

وتحت عنوان(أحزاب مصرية تطالب بوقف الإخفاء القسري والتصدي للتعذيب).. تقول “العربي الجديد”: دعت أربعة أحزاب مصرية وأكثر من مائة شخصية عامة السلطة الحاكمة إلى مراجعة السياسات القائمة، والنظر في أوضاع الآلاف المحبوسين بسبب التعبير عن آرائهم أو ممارستهم لعملهم، مطالبة بإخلاء سبيل المعتقلين في القضية المعروفة إعلامياً بـ”تحالف الأمل”، وجميع السجناء السياسيين من غير المتورطين في قضايا العنف، أو المحبوسين بسبب تعبيرهم عن الرأي.وقالت أحزاب المصري الديمقراطي الاجتماعي، والتحالف الشعبي الاشتراكي، وتيار الكرامة، والعيش والحرية (تحت التأسيس)، في بيان مشترك بالتزامن مع جلسة تجديد حبس المتهمين في قضية الأمل، الثلاثاء، إن على السلطات الحاكمة وقف استخدام الحبس الاحتياطي كوسيلة للاعتقال، وتحسين أوضاع السجون، ووقف ظاهرة الإخفاء القسري، والتصدي لظاهرة التعذيب.

وكتبت “الجزيرة مباشر”:(عشية “يوم الطفل العالمي”.. إسرائيل اعتقلت 745 طفلا فلسطينيا بـ2019).. وثق نادي الأسير الفلسطيني الثلاثاء اعتقال السلطات الإسرائيلية لأكثر من 745 طفلا فلسطينيا منذ بداية عام 2019 وحتى نهاية الشهر الماضي.نادي الأسير الفلسطيني أصدر تقرير عشية يوم الطفل العالمي، الذي تحتفل به الأمم المتحدة في 20 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام، ويوافق تاريخ توقيع 192 دولة على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل عام 1989.

أهم مانشيتات وعناوين صحف العسكر:

«مانشيت الأهرام»:..  (دفعة للاستثمار فى إفريقيا وتعزيز التعاون المصرى الألمانى..   السيسى فى كلمته بقمة الاستثمار لمجموعة العشرين – إفريقيا: قارتنا تمتلك الإرادة والمقومات الهائلة لتصبح أحد محركات النمو العالمى.. العلاقات بين القاهرة وبرلين نموذج يحتذى سياسيا واقتصاديا)

«الأهرام»:..  مجلس الأمن يبحث الموقف الأمريكى من المستوطنات.. والجامعة العربية تحذر من التداعيات

«مانشيت الأخبار»:..  (السيسي صوت أفريقيا في مجموعة العشرين.. الرئيس: دور مصر محوري لتحقيق الاستقرار في المنطقة.. فرص استثمارية هائلة في مصر بفضل نجاح الإصلاح الاقتصادي).

«مانشيت الشروق»:..   (السيسى: نهوض إفريقيا يحقق المنفعة للجميع.. الرئيس أمام قمة الاستثمار في أفريقيا: جذب الاستثمارات لا غنى عنه وقارتنا تملك الموارد والإرادة لتحقيق الإصلاحات).

«الشروق»:..   مصادر حكومية: تعديل وزارى مرتقب وحركة محافظين جديدة

«مانشيت اليوم السابع»:..  (توقيع 6 اتفاقيات تعاون مع ألمانيا بـ 300 مليون يورو.. الرئيس يناقش مستجدات الأوضاع فى سوريا وليبيا مع وزيرة دفاع ألمانيا ويتفقان على استمرار تطوير التعاون العسكرى بين البلدين).

«مانشيت اليوم السابع»:.. مصر الثامنة عالميا فى مؤشر الأمان.. معهد جالوب يبرز تقدم القاهرة دوليا وعربيا.. ونواب: انتصرنا على التطرف والإرهاب رغم ظروف المنطقة

Facebook Comments