اهتمت الصحف والمواقع المهنية بعدة قضايا أبرزها، ما نشرته "الجزيرة مباشر" حول تصريحات الباحث بمركز كارنجي للسلام بان جيش السيسي 2019  يشبه تماما جيش النكسة في 1967م. مؤكدا أن السيسي لا يفهم في الاقتصاد ورغم ذلك أهدر 8 مليارات دولار على تفريعة قناة السويس رغم ترجع حجم التجارة العالمي!

وتناول الخبير الاقتصادي مصطفى عبدالسلام في مقاله بالعربي الجديد تحت عنوان" (خطر كساد أسواق مصر).. تناول خطورة الركود والانكماش الحالي على الوضع الاقتصادي وأن عمليات البيع والشراء باتت محصورة في السلع الضرورية وأن مخازن التجار والصناع مكدسة بالبضائع التي لا يستطيعون بيعها. ما يؤدي إل زيادة عدد المصانع التي تغلق أبوابها.

وتناولت العربي الجديد عمليات الفك والتركيب في منظومة إعلام العسكر  والعودة إلى المعادلة القديمة التي تقوم على تحميل رجال الأعمال  قدرا من المسئولية عن الإعلام تحت إشراف الأجهزة الأمنية بعد أن منيت المخابرات العامة بخسائر باهظة جراء تكويشها على جميع الفضائيات والصحف والمواقع. ويؤكد "مصر العربية" أن إغلاق (TEN).. يعود إلى وقف التمويل الإماراتي.

وتناول "مصر العربية" 3 حالات انتحار وقعت أمس الجمعة فقط، وتناولت "العربي الجديد" حالة أخرى لرب أسرة لعدم قدرته على تزويج ابنته ما يرفع عدد المنتحرين أمس فقط إلى 4 حالات وهو مؤشر شديد الخطورة. كما لقي 3 مصرعهم وأصيب 6 آخرون في حادث تصادم على طريق القاهرة/ أسوان الزراعي.

وعلى منصات التواصل الاجتماعي دشن نشطاء وسم  (#فضفض_بوجعك ) والذي تحول إلى منصة للهجوم على النظام ورئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي.. وتدين "مراسلون بلا حدود" أسوأ موجة اعتقالات للصحفيين بمصر والتي بلغت 22 منذ انتفاضة سبتمبر الماضي. وفي مؤشر على تراجع دور مصر الإقليمي تناول خبراء ومحللون أسباب  تجاهل مصر في الدعوة إلى قمة كوالالمبور التي ضمت ماليزيا وتركيا وإيران وباكستان وقطر.

وهاجمت صحف العسكر الصادرة اليوم تركيا وليبيا بضراورة بشأن اتفاق ترسيم الحدود بين البلدين.

وإلى جولة الصحافة..

أهم القضايا والأخبار:

(صايغ: جيش السيسي 2019 مثل الجيش المصري عشية نكسة"1967" ).. كتبت "الجزيرة مباشر": قال يزيد صايغ، الباحث في مركز كارنيغي للشرق الأوسط، إن وضع الجيش المصري حاليا تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي يماثل وضع القوات المسلحة عشية نكسة عام 1967.وأضاف صايغ خلال بشأن تقريره "أولياء الجمهورية: تشريح الاقتصاد العسكري المصري" أن المشروعات التي يطلقها النظام في مصر هي مصدر دخل ثابت للمؤسسة العسكرية. وأضاف أن السيسي لا يفهم في الاقتصاد ورغم ذلك يتخذ قرارات حيث  أنفق 8 مليارات دولار و32 مليار جنيه من أموال الودائع في البنوك لحفر تفريعة قناة السويس رغم تراجع التجارة العالمية.

(خطر كساد أسواق مصر)..  هو مقال  للمحلل والخبير الاقتصادي "مصطفى عبد السلام(أسواق مصر تنكمش يوماً بعد يوم، والكساد والركود باتا يسيطران عليها، وعمليات البيع والشراء باتت شبه قاصرة على السلع الضرورية كالأغذية والأجهزة المنزلية والكهربائية، ومخازن المصانع باتت تتكدس بالسلع، في ظل ضعف الطلب المحلي وربما الخارجي مع ضعف أسواق التصدير الرئيسية خاصة ليبيا والعراق والسودان، وانخفاض الطلبات الجديدة وتراجع فرص العمل والتوظيف.بل إن بعض المصانع ومؤسسات الإنتاج باتت تغلق أبوابها وتطفئ أنوارها وتوقف تدريجياً ماكيناتها وتروسها ودوام موظفيها، في ظل تكدّس الإنتاج وصعوبة تصريفه وتسويقه وبيعه، كما تجد المصانع صعوبة في توسيع أنشطتها وأسواقها وفتح منافذ جديدة للبيع وقبلها إضافة خطوط إنتاج حديثة، والنتيجة إغلاق مزيد من المصانع والشركات الإنتاجية أبوابها وطرد عمالها أو على الأقل تقليص رواتبهم، لتنضم إلى آلاف المصانع المتعثرة منذ سنوات والتي تجاوز عددها 5184 مصنعاً).

(تغييرات واسعة في خريطة إعلام السيسي).. تقول "العربي الجديد": يعود الجهاز الإعلامي التابع لرئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي تدريجيًا إلى طوره الأول الذي كان فيه مملوكاً إلى رجال أعمال محسوبين على النظام. وبعد الانقلاب العسكري الذي قاده السيسي في عام 2013 ضد الرئيس المنتخب الراحل محمد مرسي، شرعت أجهزة الاستخبارات المصرية في تأميم المؤسسات الإعلامية التي كانت مملوكة إلى رجال الأعمال هؤلاء، إلا أنها في الفترة الأخيرة عادت وطلبت من رجال الأعمال أنفسهم العودة إلى تلك المؤسسات "تدريجياً".

(بسبب التمويل الإماراتي.. بعد إغلاق (TEN).. هكذا تغيرت الخريطة الإعلامية خلال 6 سنوات)..  يقول موقع "مصر العربية": خلال الأعوام الستة الماضية في الفترة ما بين 2014 حتى 2019، تغيرت الخريطة الإعلامية في مصر أكثر من مرة آخرها إغلاق TEN الفضائية المقرر نهايات ديسمبر الماضي،  نتيجة انسحاب التمويل الإماراتي تدريجيا من الساحة الإعلامية.

 (بعد طالب الهندسة| 3 وقائع انتحار فى يوم واحد.. وطبيب نفسي: «الأسرة الحل»)..  بحسب موقع "مصر العربية": شهدت مصر خلال الأيام القليلة الماضية، عددا من وقائع الانتحار، كان أبرزها قيام طالب بكلية الهندسة بإلقاء نفسه من فوق قمة برج القاهرة الذى يبلغ طوله 184 متر، بعدها توالت وقائع الانتحار.واليوم الجمعة شهدت مصر 3 حالات انتحار: الأولى لطالبة بالصف الثاني الثانوي بإحدى قرى مركز تلا بمحافظة المنوفية، إثر تناولها قرص حفظ الغلة السامة. والثانية لربة منزل على التخلص من حياتها، بالانتحار «شنقًا» داخل غرفة نومها بمنزل أسرتها بإحدى قرى فاقوس بمحافظة الشرقية، إثر تعرضها لأزمة نفسية سيئة. الواقعة الثالثة تمت اليوم، حيث أقدم شاب في العقد الثاني من العمر، على الانتحار شنقًا، داخل منزله بمدينة بني سويف.

(انتحار مصري في كفر الشيخ لعدم قدرته على تجهيز ابنته للزواج) كتبت "العربي الجديد"..أقدم خمسيني مصري يدعى "علي ر." على الانتحار بـمحافظة كفر الشيخ، اليوم الجمعة، عبر تناوله "الحبة الفوسفورية" المستخدمة في منع تسوس محصول القمح، والمعروفة كذلك باسم "حبوب حفظ الغلال"، نتيجة مروره بحالة نفسية سيئة، من جراء عدم قدرته على تجهيز ابنته للزواج، في ضوء الارتفاع المتصاعد في أسعار السلع والمستلزمات الأساسية.

 (#فضفض_بوجعك يتحول منصة هجوم للمصريين على السيسي).. وتضيف "العربي الجديد": تصدر وسم "#فضفض_بوجعك" قائمة الأكثر تداولاً على موقع "تويتر" في مصر، بنحو 20 ألف تغريدة، علماً أنه لم يركز بداية على السياسة بل القضايا الاجتماعية، وغردت عبره مواقع إلكترونية مؤيدة للنظام الحالي، ثم تحول إلى منصة للهجوم على الرئيس عبد الفتاح السيسي، وممارسات القمع والاعتقال وتردي الوضع الاقتصادي الذي دفع كثيرين إلى الانتحار.

(محللون يقرأون أسباب إهمال دعوة مصر لـ"قمة كوالالمبور").. يقول "عربي 21": أثار تغيبب وعدم مشاركة مصر في "قمة كوالالمبور" الإسلامية في ماليزيا والتي تضم دولا إسلامية ذات ثقل سياسي واقتصادي وإقليمي كبير، تساؤلات حول تغيبها أو تغييبها. ويشارك في أعمال القمة، التي تنطلق تحت عنوان "دور التنمية في تحقيق السيادة الوطنية"، زعماء كل من ماليزيا وتركيا وإندونيسيا وباكستان وقطر، بالإضافة إلى وفود من دول أخرى من بينها إيران، خلال الفترة بين 18 إلى 21 كانون الأول/ ديسمبر الجاري. وتهدف القمة، التي تتكون من تكتل دول إسلامية محورية، إلى تأسيس قنوات اتصال فعالة في مجالات الصناعة والتكنولوجيا والابتكار، وتأسيس شراكة في المجال الإعلامي، من أجل مكافحة الإسلاموفوبيا في العالم.

 ("مراسلون بلا حدود" تدين أسوأ موجة اعتقالات للصحفيين بمصر).. ويضيف "عربي 21": أدانت منظمة "مراسلون بلا حدود" استمرار ما وصفته بحملة القمع الأكثر شراسة ضد الصحفيين في مصر منذ تولي رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي زمام السلطة، ونوهت مراسلون بلا حدود إلى أنها وثقت "احتجاز ما لا يقل عن 22 صحفيا منذ بدء الحراك الاحتجاجي في أيلول/ سبتمبر الماضي، وتم إخلاء سبيل ثمانية فقط من بين جميع هؤلاء".

 

أخبار سريعة:

  • مصرع 3 أشخاص وإصابة 6 في إنقلاب ميكروباص بزراعي مصر- أسوان
  • فورين بوليسي: بالمقاتلين الروس.. حفتر يقترب من السيطرة على طرابلس
  • قطر: مباحثات مع السعودية نأمل أن تثمر عن نتائج إيجابية
  • نفذه طالب سعودي: قتلى وجرحى في إطلاق نار داخل قاعدة عسكرية أمريكية
  • سائح تركي يروي تفاصيل تعذيبه بمصر بسبب أردوغان)..

مانشيتات وعناوين الصحف:

«مانشيت الأهرام»:..  تصاعد الرفض الدولي للاتفاقية البحرية بين حكومة السراج وتركيا.. مصر: الاتفاق يعقد الوضع واليونان تطرد السفير الليبي وقبرص تلجأ للعدل الدولية..

«مانشيت الشروق»:..   شكري: على حكومة الوفاق الالتزام باتفاق الصخيرات أو فقد شرعيتها .. وزير الخارجية: التهديد الإرهابي في ليبيا يتوسع .. واليونان: إمهال السفير الليبي 3 أيام لمغادرة البلاد

«مانشيت الوطن»:..  تنسيق "مصري – سوداني – سعودي" لتأمين البحر الأحمر لمواجهة محاولات التوسع التركي.. اليونان تطرد سفير حكومة السراج بسبب الاتفاق مع "أنقرة".. و"شكري": التهديد الإرهابي في ليبيا يتسع

«الوطن»:..  اتفاق "أردوغان – السراج".. أطماع تركيا تستهدف مصر.. أنقرة تدعم مليشيات طرابلس وتخالف القانون الدولي وتهدد أمن البحر المتوسط.. الرئيس التركي يسعى لنقل الدواعش إلى ليبيا  و"راغب" وجود طريق بين "أنقرة وطرابلس" يهدد الأمن الدولي

«مانشيت اليوم السابع»:..   28.876 مليار دولار ارتفاعا فى الاحتياطى الأجنبى خلال 4 سنوات.. 6 أسباب وراء قفزات الاحتياطى إلى 45.3 مليار دولار.. الإصلاح الاقتصادى وزيادة الاستثمار المباشر.. ارتفاع حصيلة الصادرات.. تضاعف عائدات السياحة.. زيادة تحويلات المصريين فى الخارج.. تراجع عجز الحساب الجارى.. ارتفاع إيرادات قناة السويس

«مانشيت اليوم السابع»:.. لا زيادة فى أسعار تذاكر القطارات يناير المقبل.. الحكومة تنفى 10 شائعات فى أسبوع: لا صحة لإجراء امتحانات أولى ثانوى بنظام «البوكليت» أو «البابل شيت».. أو غلق شركتى «قها وإدفينا» وتسريح العاملين بهما.. والاشتراك الشهرى بالتأمين الصحى الجديد لن يتجاوز الـ7% من إجمالى دخل المشترك

«اليوم السابع»:.. ـ اليونان تطرد السفير الليبى ردا على الاتفاق المشبوه مع أنقرة.. اتفاق التعاون الأمنى يعطى النظام التركى ذريعة إقامة قواعد عسكرية فى ليبيا

Facebook Comments