اهتمت صحف العسكر الصادرة الأربعاء بعدة قضايا أهمها لقاء السيسي بوزير الدفاع الروسي حول تعزيز  التعاون العسكري والتدريبات المشتركة، وإشادة الروس بجهود السيسي في دحر ما وصفوه بالإرهاب. وثانيا، الإلحاح على نجاح البرنامج الاقتصادي رغم سوء الأوضاع والدعاية لإنجازات وهمية لا تأثير لها على الشعب إلا بالسلب. وتسويق برنامج الضبعة النووي رغم اليقين برفض الشعب له وتجاهل ما يتعلق بالتكلفة العالية وزيادة النفوذ الروسي وإرهاق الميزانية وتفاقم الديون إضافة إلى وفرة إنتاج الكهرباء بعد إنفاق 500 مليار جنيه على محطات سيمنز الألمانية. واهتمت صحف العسكر ثالثا بالدعوة إلى العلمانية عبر تناول ملف عن حياة العالم  الإسلامي الجليل الدكتور مصطفى محمود والذي أثبت عبر تجربته عدم تصادم الدين والعلم لأن الإسلام ببساطة يدعو دائما إلى العلم ولا يتصادم معه بعكس ديانات أخرى تسببت تدخلات الكهنة في تصادم بينها وبين العلم. ورابعا،  أبدت صحف تعاطفها مع المقاومة الفلسطينية بعد اغتيال قائدين بحركة الجهاد الإسلامي على يد الصهاينة، لكنها في ذات الوقت لم تنتقد الكيان الصهيوني فلم تصف “إسرائيل” بالاحتلال ووصفت الضحايا بالشهداء وكأنها تمسك العصا من المنتصف حتى لا تغضب الصهاينة ولا المقاومة.

واهتمت الصحف والمواقع المستقلة بعدة قضايا على رأسها حالة الطوارئ بالكيان الصهيوني بعد ارتفاع عدد شهداء المقاومة إلى 10 وتهديدات فصائل المقاومة وقصفها بلدات الاحتلال بمئات الصواريخ. وحظي عرض ملف مصر الحقوقي على الأمم المتحدة باهتمام واسع حيث نشرت 5 منظمات  حقوقية ملاحظاتها حول حجم الانتهاكات الجسيمة بالسجون، وعرضت فيديوهات مسربة من داخل سجون طرة تكشف حجم هذه الانتهاكات والأوضاغ غير الإنسانية التي يتعرض لها عشرات الآلاف من المعتقلين السياسيين وذلك ردا على إعلام العسكر الذي يروج بأن سجونه أشبه بالفنادق.  وسط انتقادات حقوقية حول ما تضمنه تقارير إعلام النظام من أكاذيب في محاولة لتحسين صورة سجون النظام. إلى ذلك كشف الإعلامي تامر جمال الشهير بعطوة كنانة عن اختطاف قوات العسكر أفراد من عائلته وعائلة زوجته.

الأكثر خطورة ما كشفته العربي الجديد هو سطو عائلة ساويرس على  جميع أراضي جزيرة نوبية لمدة 100 سنة عبر صفقات فساد مع أركان النظام الفاسد في الوقت الذي يواجه فيه عشرات الملايين من المصريين الجوع والفقر والحرمان فيتم منح آل ساويرس جزيرة كاملة على  النيل!

وإلى تفاصيل جولة الصحافة..

أهم القضايا والأخبار

كتبت “الجزيرة نت “: (حالة “طوارئ” بإسرائيل.. وسرايا القدس تتوعد: الساعات المقبلة ستضيف “هزيمة جديدة” لنتنياهو).. وكتب موقع “عربي 21”: (10 شهداء حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة)… حيث استشهد عشرة فلسطينيين، وأصيب آخرون، في قصف إسرائيلي متواصل على قطاع غزة. وفي ساعات الصباح، استهدفت قوات الاحتلال، القيادي في سرايا القدس بهاء أبو العطا (42 عاما)، ما أدى استشهاده وزوجته أسماء أبو العطا (39 عاما)، وإصابة أبنائه الأربعة. وأعلنت وزارة الصحة بغزة، في بيان وصل “عربي21″، إلى أن حصيلة العدوان منذ ساعات الصباح، 10 شهداء، و45 إصابة منذ بدء التصعيد على قطاع غزة فجر اليوم الثلاثاء.

وبحسب موقع “عربي 21”: (قناة السويس تخفض رسومها لأكثر من النصف.. ما دلالة ذلك؟).. أثار إعلان هيئة قناة السويس في مصر تخفيض رسوم مرور سفن الحاويات لأكثر من النصف تساؤلات واسعة حول دلالة هذه التخفيضات وتأثيرها على الإيرادات التي تعد أحد أبرز روافد النقد الأجنبي للاقتصاد المصري.

ويضيف موقع “عربي 21”: (نشر ملاحظات وتوصيات 5 منظمات بشأن ملف مصر الحقوقي ــ “العفو الدولية” تطالب بالإفراج عن الناشطة إسراء عبد الفتاح).. في إطار الاستعراض الدوري الشامل بمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، والخاص بمُناقشة ملف حقوق الإنسان في مصر، الأربعاء، طرحت 5 منظمات حقوقية ملاحظاتهم على الانتهاكات التي وقعت خلال فترة الاستعراض الدوري الشامل منذ عام 2014 وحتى الآن، مُطالبين السلطات المصرية بالاستجابة لتوصياتهم في هذا الصدد.وأوضحوا، في تقرير مشترك لهم، الثلاثاء، حصلت “عربي21” على نسخة منه، أنه تم جمع كافة الملاحظات فيما يتعلق بمصر في تقرير مُجمل، تم تقديمه لآلية الاستعراض الدوري الشامل، بغية الوقوف على كافة تلك الملاحظات بشكل أوسع.

وتضيف “الجزير مباشر”: (مصر: فيديوهات مسربة من سجن طرة تظهر أوضاعا “غير إنسانية” للمعتقلين).. نشر الناشط الحقوقي المصري محمد سلطان، الثلاثاء، مقاطع فيديو مسربة من داخل سجن طرة جنوب القاهرة، توضح الظروف المعيشية “غير الإنسانية” التي يعيشها المعتقلون. وجاء نشر الفيديوهات بعد يوم من فتح السلطات المصرية أبواب مجمع سجن طرة الشهير في القاهرة، للصحفيين والإعلاميين، في محاولة للرد على الانتقادات المتواصلة ضد النظام بشأن انتهاكات حقوقية في السجون. وقال سلطان إن هناك 60 ألف معتقل في مصر من مختلف الأطياف السياسية يواجهون جميعا ظروفا غير إنسانية وإهمالا طبيا، ومجردون من أبسط حقوقهم اليومية.

وبحسب “العربي الجديد”: (حقوقيون مصريون: زيارة السجون “فيلم” لتجميل انتهاكات حقوق الإنسان).. أكدت منظمات حقوقية مصرية، في بيان مشترك، أن الزيارة التي نظمتها الهيئة العامة للاستعلامات التابعة لرئاسة الجمهورية للصحافيين المصريين والأجانب إلى “مجمع سجون طرة” ما هي إلا “فيلم لتجميل انتهاكات حقوق الإنسان”.وجاءت الزيارة التي قوبلت بانتقادات وسخرية واسعة عقب يومين من إصدار الأمم المتحدة تقريرًا حول الظروف “الوحشية” التي احتُجز فيها الرئيس السابق محمد مرسي، والتي أدت إلى وفاته تعسفيًا، وقبل يومين من الاستعراض الدوري الأممي للأوضاع الحقوقية في مصر.

وفي موقع “مصر العربية”: (بالخرائط.. الأرصاد تحذر من أمطار رعدية الساعات المقبلة).. أعلنت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، تفاصيل طقس الأيام المقبلة، الأربعاء والخميس، متوقعة سقوط أمطار رعدية على عدد من المناطق.وتوقع مركز التنبؤ بالفيضان، أن تشهد البلاد سقوط امطار من خفيفة إلى متوسطة، تستمر حتى يوم الخميس المقبل.ونشر المركز، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أماكن سقوط الأمطار الأيام المقبلة.

وفي “العربي الجديد”: (اختطاف أفراد من عائلة المدون المصري عطوة كنانة).. أعلن المدون المصري، تامر جمال، مبتكر شخصية “عطوة كنانة” الساخرة، اقتحام قوات ملثمة، من جهاز الأمن الوطني بوزارة الداخلية، منزل عائلته، وعائلة زوجته، اليوم الثلاثاء، واختطاف أفراد من العائلتين واقتيادهم إلى جهة غير معلومة، وذلك قبل انتهاء مهلة #مبادرة_الجوكر لحل أزمة سد النهضة الإثيوبي بنحو 28 ساعة.

وتضيف “العربي الجديد”: (نجيب ساويرس مهدداً أهالي جزيرة نوبية: “لي الذراع بلا نتيجة”).. أثار مقطع فيديو منتشر عبر مواقع التواصل غضبا واسعا في مصر، إذ تظهر فيه مجموعة من الحراس التابعين لرجل الأعمال سميح ساويرس، وهم يحاولون تهجير أهالي جزيرة آمون، وهي جزيرة نيلية في محافظة أسوان، مؤكدين أن أرض الجزيرة مملوكة لساويرس بموجب عقد عمره مائة عام.وقال نائب البرلمان عن دائرة نصر النوبة في أسوان، ياسين عبد الصبور، إن أرض الجزيرة مملوكة لشركة سميح ساويرس، غير أن أهالي الجزيرة زرعوا أراضيها من أموالهم الخاصة، وبالتالي يجب أن يكون هناك طرف ثالث يدير المفاوضات بين الجانبين، خصوصاً أن الشركة ترغب في إنشاء منتجع سياحي على الأرض.

وتضيف “العربي الجديد”: (قضية ريجيني: إيطاليا تطالب مصر باتفاق سياسي لحلّ الأزمة).. قالت مصادر دبلوماسية مصرية إن الخارجية المصرية تلقت طلباً هذا الأسبوع من نظيرتها الإيطالية لتجديد التعاون القضائي والدبلوماسي في قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، لكن روما وضعت إطاراً صارماً لذلك يتقدمه وجوب الاتفاق السياسي على إحداث حلحلة لهذه الأزمة “بصدق”، في إشارة واضحة إلى غياب الإرادة السياسية لتقديم المتهمين الحقيقيين في القضية، وتعطيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ودائرته مساعي روما للتنسيق الجاد لتحقيق العدالة.

وكتبت “العربي الجديد”: (مصير سامح شكري يعطل إعلان التعديل الوزاري).. ينتظر التعديل الوزاري المصري الوشيك وضع اللمسات الأخيرة عليه لإعلانه خلال أيام قليلة، إذ من المقرر، بحسب ما يتردد داخل دوائر صناعة القرار المصري، أن يطيح عدداً كبيراً من الوزراء ونوابهم.وقالت مصادر خاصة لـ”العربي الجديد” إنه يوجد في الوقت الراهن سجال وتجاذب كبير بين كل من المخابرات العامة وجهاز الرقابة الإدارية بشأن حقيبة الخارجية، التي يشغلها حالياً الوزير سامح شكري، مضيفة أن المسؤولين في جهاز المخابرات العامة يتمسكون بطرح اسم السفير المصري لدى فرنسا إيهاب بدوي، الذي شغل في وقت سابق منصب المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بدلاً من شكري، بسبب ما وصفوه بـ”الأداء السيئ” للأخير في ملف أزمة سد النهضة الإثيوبي، فضلاً عن أزمات أخرى تسبب فيها، بينها تلك الخاصة بالتسريبات.وكانت قناة “مكملين”، التي تبث من إسطنبول، قد أذاعت منتصف عام 2017 تسريبات صوتية لشكري تضمنت مجموعة من المحادثات الهاتفية له مع عدد من المسؤولين. ووقتها كشفت مصادر خاصة، لـ”العربي الجديد”، أن جهات سيادية كشفت بعد تحقيقات مطوّلة في الأمر أن مصدر تلك التسجيلات ساعة يد حصل عليها شكري كهدية بدون أن يبلغ الجهات السيادية لتفحصها، بالمخالفة للتعليمات الصادرة للمسؤولين.

توجهات صحف العسكر

أولا، أبرزت صحف العسكر لقاء السيسي بوزير الدفاع الروسي حيث جاء في «مانشيت الوطن»:.. (“السيسي” لوزير الدفاع الروسي: حريصون على تعزيز التعاون العسكري والتدريبات المشتركة.. “شيويجو” يشيد بالجهود المصرية في دحر الإرهاب .. ويؤكد تضافر المساعي لمواجهة التحدي العابر للحدود).. وفي «مانشيت اليوم السابع»: (الرئيس يستقبل وزير الدفاع الروسى ويتلقى رسالة شكر من “بوتين” لإنجاح القمة الأفريقية الروسية ويؤكد: شراكتنا مع روسيا استراتيجية ونعتز بالروابط الوثيقة بين البلدين.. شويجو: مصر صنعت مكانتها بفضل شخصية السيسى وقوة الجيش.. ومستعدون لتعزيز قوة مصر الدفاعية).

ثانيا، الإلحاح على نجاح البرنامج الاقتصادي رغم سوء الأوضاع والدعاية لإنجازات وهمية لا تأثير لها على الشعب إلا بالسلب حيث  يزعم «مانشيت اليوم السابع»: (إنجازات وتحديات الاقتصاد على طاولة الحوار أمام 40 وزيرا واقتصاديا ورجل أعمال.. قمة مصر الاقتصادية الأولى ترسم ملامح مرحلة “ما بعد الإصلاح”.. رئيس الوزراء: الحكومة ضخت استثمارات بقيمة 940 مليار جنيه خلال الخمس سنوات القادمة.. الاقتصاد يشهد نموا بنسبة 5.6% وهو الأعلى منذ 20 عاما).  وتضيف «الوطن»:..  (“التموين”: استقرار السوق وراء انخفاض أسعار  4 سلع رئيسية .. السكر بـ8.5 جنيه والأرز بـ8 جنيهات .. ومبادرة لحماية المستهلك.. “البترول” تتجه لتعميم عدادات الغاز مسبقة الدفع أول 2020 .. توصيل الخدمة لـ86 منطقة جديدة قبل يونيو). وفي صيغة تساؤل تطرح «اليوم السابع»: (أعلى إجراءات أمان.. ويوفر الطاقة وآلاف فرص العمل.. هل تحتاج مصر لمشروع الضبعة وهل العائد يغطى التكاليف؟!). وهو ما يؤكد يقين الصحيفة الأمنيجة بشكوك الشعب الكبيرة في جدوى المشروع  لاعتبارات تتعلق بالتكلفة العالية وزيادة النفوذ الروسي وإرهاق الميزانية وتفاقم الديون إضافة إلى وفرة إنتاج الكهرباء بعد إنفاق 500 مليار جنيه على محطات سيمنز الألمانية.

ثالثا، الدعوة إلى العلمانية عبر تناول ملف عن حياة العالم  الإسلامي الجليل الدكتور مصطفى محمود والذي أثبت عبر تجربته عدم تصادم الدين والعلم لأن الإسلام ببساطة يدعو دائما إلى العلم ولا يتصادم معه بعكس ديانات أخرى تسببت تدخلات الكهنة في تصادم مفتعل بين الدين والعلم. حيث نشرت «ملف الوطن»:..  (مصطفى محمود.. فيلسوف الشاشة..  صاحب برنامج العلم والإيمان خلد سيرته بجمعية ومسجد.. ونقاد: بسط العلوم والفلسفة لكنه وقع في فخ الخلط بين العلم والدين .. ابنته آمل: أبي لم يكن ملحدا وخلاصة “رحلة الشك” أنه آمن بروحانيات الإنسان ووجود أشياء خارج تفسيرات العلم).

رابعا،  أبدت صحف تعاطفها مع المقاومة الفلسطينية بعد اغتيال قائدين بحركة الجهاد الإسلامي على يد الصهاينة، لكنها في ذات الوقت لم تنتقد الكيان الصهيوني حيث نشرت «اليوم السابع»: (طائرات إسرائيل تغتال قياديا بارزا فى سرايا القدس.. استشهاد 3 وإصابة 18 جراء التصعيد.. والفصائل الفلسطينية تتوعد برد قاس).. الصحيفة التابعة للمخابرات لم تصف “إسرائيل” بالاحتلال ووصفت الضحايا بالشهداء وكأنها تمسك العصا من المنتصف حتى لا تغضب الصهاينة ولا المقاومة.

Facebook Comments