أبرزت صحف العسكر الصادرة الأربعاء تصريحات رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي حول تحسين مستوى معيشة المواطنين وخفض معدلات الديون رغم أنها تصريحات تكررت كثيرا  دون أن يتحقق منها شيء بل على العكس فإن السيسي عندما يتحدث عن تحسين مستوى معيشة المواطنين تكون مؤشرا على موجة غلاء جديدة حيث يترقب المواطنون  موجة غلاء جديدة في أعقاب الزيادة المتوقعة في أسعار الوقود، حيث كشفت صحف مستقلة أن رئيس الانقلاب أعطى الضوء الأخضر لحكومته برفع أسعار  الوقود بنهاية الأسبوع الجاري.

إلى ذلك، شنت أجهزة الانقلاب الأمنية حملة اعتقالات مسعورة بعدد من المحافظات أدت إلى اعتقال عدد من المواطنين قالت إنهم يعارضون النظام وينتسبون إلى جماعة الإخوان المسلمين وتنقل العربي الجديد عن مصادر بوزارة الداخلية بحكومة الانقلاب أن أجهزة الأمن ألقت القبض على 10 أشخاص في محافظة الدقهلية، و7 آخرين في محافظة الشرقية، و12 مواطناً في محافظة القليوبية، و9 آخرين في محافظة الجيزة، خشية اندلاع أي مظاهر احتجاجية في ذكرى الانقلاب، في ضوء الملابسات التي صاحبت وفاة الرئيس الشهيد محمد مرسي.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة:

توجهات صحف العسكر

أولا، أبرزت صحف العسكر تصريحات رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، حول زيادة معدلات النمو وتحسين مستويات معيشة المواطنين على الرغم من تكرار هذه التصريحات آلاف المرات ومع ذلك فلا تنمية حقيقية ولا تحسن في مستويات معيشة المواطنين حيث جاء في «مانشيت الأخبار»:.. زيادة معدلات النمو لتوفير موارد إضافية لرفع معيشة المواطنين.. السيسي : الاستمرار في التنفيذ الناجح لبرنامج الإصلاح الاقتصادي. وفي «مانشيت الوطن»:..  توجيهات "السيسي" لـ"الحكومة": خفض الديون وتحسين معيشة المصريين.. وزير المالية: زيادة غير مسبوقة في مخصصات التعليم والصحة بـ326.8 مليار جنيه في الموازنة الجديدة. وبحسب «مانشيت اليوم السابع»:.. السيسى يوجه بالاستمرار فى التنفيذ الناجح لـ«الإصلاح الاقتصادى».. خفض عجز الموازنة والدين العام وزيادة معدلات نمو الناتج المحلى الإجمالى.. و«المالية »: ارتفاع معدل نمو الناتج المحلى ليبلغ 5.6%.. و 150 مليار جنيه زيادة عن موازنة العام الماضى لمخصصات برامج البعد الاجتماعى.

ثانيا، مواصلة التضليل والأكاذيب بشأن ذكرى الانقلاب حيث اعتبرت الوطن "3" يوليو ليلة تحرير مصر من الإخوان رغم أنهم الفصيل الوحيد الذي وصل إلى حكم مصر بإرادة الشعب الحرة على مر التاريخ كله، فقد جاء في «مانشيت الوطن»:.. بعد مرور 6 سنوات "الوطن" تذكر المصريين بيوم إسقاط مرسي وإخوانه…  3 يوليو.. ليلة تحرير مصر من الفاشية الدينية.. وزير التنمية المحلية الأسبق: المحافظون كانوا عايزين يتركوا مناصبهم في عهد الإخوان!

ثالثا، تابعت صحف قضية معتقلي الأمل من نشطاء يساريين وليبراليين وإسلاميين، حيث كتبت «الوطن»:..  التحفظ على أموال المتهمين في "خلية الأمل" و19 كيانا اقتصاديا.. إرسال قائمة المتحفظ على أموالهم للبنوك والمؤسسات المالية لتنفيذ قرار المنع من الصرف.

رابعا، تابعت الصحف أخبار ونتائج مباريات كأس الأمم الإفريقية حيث كتبت «الوطن»:..  جلسات معنوية للفراعنة.. " أجيري" يطالب اللاعبين بانتفاضة و"سلجادو" يحفز عبد الله السعيد و"الشناوي" يحطم أرقام "الحضري" وينضم لقائمة حراس "المونديال وكان". وبحسب  «اليوم السابع»:.. عزيز بودربالة لـ«اليوم السابع»: مصر أبهرت العالم بأمم أفريقيا وحفل الافتتاح الأسطورى.. مصر تسعى لاستضافة كأس العالم.. هانى أبو ريدة: جاهزون لتنظيم السوبرالأوروبى..مصر والمغرب والجزائر.. 3 منتخبات عربية بالعلامة الكاملة وشباك نظيفة فى أمم أفريقيا.

خامسا، تواصلت الدعاية لمشروع التأمين الصحي الشامل الذي انطلق أول يوليو في محافظة بورسعيد الصغيرة، ورغم أن التجربة لا يزال من المبكر الحكم عليها إلا أن صحف العسكر راحت تبالغ في الإشادة به والثناء عليه حيث جاء في «مانشيت اليوم السابع»:..  حلم التأمين الصحى يتحقق.. تسجيل أول 5 وحدات ومستشفى متخصص بالتأمين الصحى الشامل.. أهالى بورسعيد: يدعو للفخر والاعتزاز ودعم من الدولة للمواطن البسيط.. والمستشفيات بعد التطوير رائعة.

سادسا،  واصلت صحف العسكر  الدعاية والتسويق لأوهام ما يسمى بالإصلاح الاقتصادي وتجاهلت تماما التداعيات الكارثية له من تفشي الفقر واستمرار عجز الموازنة والغلاء الفاحش وجاء في «مانشيت اليوم السابع»:.. الشريحة الأخيرة.. تحقيق العدالة الاجتماعية.. الأغلبية العظمى لا تستفيد بما يقدم من مليارات الدعم.. ترشيد دعم الوقود يسهم فى وصول الدعم لمستحقيه ويصحح الخلل فى الموازنة العامة وهيكل الأسعار. وتضيف «اليوم السابع»:.. استثمار سعودى بمليار جنيه فى مستشفيين بالقاهرة الجديدة و 6 أكتوبر.. «مدبولى» يتابع موقف تطوير منطقة الفسطاط وتجهيزات متحف مدينة العلمين الجديدة.

سابعا، وفي ملف العلاقات الخارجية تناولت  «اليوم السابع»:.. سفير مصر لدى الخرطوم يلتقى قيادياً من قوى «إعلان الحرية والتغيير».. حسام عيسى يؤكد وقوف القاهرة على مسافة واحدة من كل الأطراف السودانية. وتضيف  «اليوم السابع»:.. رئيس البرلمان الروسى فى لقائها بـ«عبد العال» ووفد مجلس النواب: محطة الضبعة النووية مشروع عظيم مثل السد العالى.

حملة اعتقالات بالمحافظات وكابوس الشرعية يلاحق السيسي

كتبت «العربي الجديد»:.. مصر: تشديد أمني وحملة مداهمات واعتقالات تسبق ذكرى الانقلاب.. حيث تشهد المحافظات المصرية انتشاراً أمنياً واسعاً لقوات من الجيش والشرطة، لا سيما في الميادين والشوارع الهامة والرئيسية، قبل يوم من الذكرى السادسة للانقلاب العسكري على الرئيس الراحل محمد مرسي في 3 يوليو/تموز 2013، والذي توفي خلال إحدى جلسات محاكمته في 17 يونيو/حزيران الماضي، جراء الإهمال الطبي المتعمد داخل محبسه.وقبل ساعات قليلة من ذكرى الانقلاب، نفذ "زوار الفجر" من قوات الشرطة وجهاز الأمن الوطني حملة مداهمات واعتقالات ضد معارضي الرئيس عبد الفتاح السيسي، لا سيما من أنصار جماعة "الإخوان المسلمين"، شملت القبض على عدد غير قليل منهم، سواء من الشارع أو من داخل منازلهم، واحتجازهم في أماكن غير معلومة لذويهم حتى الآن.وبحسب مصادر مسؤولة في وزارة الداخلية، فإن أجهزة الأمن ألقت القبض على 10 أشخاص في محافظة الدقهلية، و7 آخرين في محافظة الشرقية، و12 مواطناً في محافظة القليوبية، و9 آخرين في محافظة الجيزة، خشية اندلاع أي مظاهر احتجاجية في ذكرى الانقلاب، في ضوء الملابسات التي صاحبت وفاة الرئيس المعزول محمد مرسي.

 ".. وفي "العربي الجديد": كابوس الشرعية يلاحق انقلاب السيسي" حيث تهيمن وفاة الرئيس محمد مرسي على الذكرى السادسة للانقلاب لكن رحيل الرجل لم يؤدي إلى تخلص النظام من كابوس الشرعية الذي يلاحقه.

رفع أسعار الوقود بنهاية الأسبوع

كتبت «العربي الجديد»:.. السيسي يعطي "الضوء الأخضر" لزيادة أسعار الوقود.. حيث أعطى رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، الثلاثاء، "الضوء الأخضر" لرئيس حكومته، مصطفى مدبولي، لاتخاذ قرار زيادة أسعار بيع الوقود بنهاية الأسبوع الجاري على أبعد تقدير، في إطار استكمال إجراءات برنامج الإصلاح الاقتصادي المتفق عليه مع صندوق النقد الدولي، للحصول على الشريحة الأخيرة من قرض الصندوق البالغ إجماله 12 مليار دولار، والذي حصلت منه مصر على 10 مليارات دولار.

 

بيزنس الجيش يدمر شركات الأسمنت

قالت «العربي الجديد»:.. "الجيش المصري" يهبط بأرباح شركات الإسمنت.. حيث أدى دخول مصانع تابعة للجيش المصري للأسواق إلى تكبّد شركات الإسمنت خسائر فادحة. وأكد عدد من العاملين في القطاع لـ"العربي الجديد" تعرض السوق لأزمة حقيقية تسببت في خسائر لبعض الشركات خلال الربع الأول من 2019 وتراجع أرباح أخرى بنسب تخطت 90%.

 

البطيخ يصيب العشرات بتسمم

كتبت «العربي الجديد»:.. مبيدات الحشرات تسمّم المصريين.. حيث أدّت إصابة العشرات بالتسمّم في محافظة المنوفية (شمال القاهرة)، نتيجة تناول البطيخ، إلى إثارة مشكلة استخدام مبيدات الحشرات السامة والقاتلة في المنتجات الزراعية، علماً أنها تدخل مصر سنوياً بكميات كبيرة ومن دون رقيب، من بينها مواد محرمة دولياً كانت سبباً في منع تصدير الكثير من المنتجات الزراعية، خضراوات وفاكهة مصرية، إلى خارج البلاد، سواء إلى بلدان عربية أو أجنبية.

Facebook Comments