التوجه الأبرز في صحف العسكر، الصادرة الثلاثاء، هو الترويج لإنسانية النظام العسكري في مصر في ملف اللاجئين والمبالغة في أعدادهم، والإلحاح على فكرة عدم تلقي النظام أي دعم بشأن اللاجئين، حيث جاء في “مانشيت الأهرام”: “السيسى: علاج «أزمات اللاجئين» بالاستقرار والتنمية.. لا نزايد بالقضية ولم نتلق أى دعم دولى للتخفيف من ضغوطها”. وفي “مانشيت الأخبار”: “السيسي: ملتزمون بتوفير العيش الكريم للاجئين.. المفوض السامي للأمم المتحدة: نقدر جهود مصر لاستضافة أعداد كبيرة ومعاملتهم كمواطنين”. وبحسب “مانشيت اليوم السابع”: “الرئيس يستقبل المفوض السامى للأمم المتحدة لشئون اللاجئين ويؤكد: مصر لم تزايد بقضية اللاجئين.. «جراندى»: القاهرة عاملت اللاجئين كمواطنين ونجحت فى منع خروج أى حالة هجرة غير شرعية منذ أكثر من عامين”.

وجاء في “افتتاحية الأهرام”: “مصر وحماية اللاجئين”.. (يتسم المنهج المصرى بالمعالجة الشاملة لمشكلات اللاجئين والهجرة غير المشروعة، يقوم أولا على حفظ حقوق وكرامة هؤلاء وتوفير كل أشكال الحماية القانونية والأمنية وتقديم كل صور الدعم لهم, وثانيا: تجفيف البيئة التى دفعت هؤلاء إلى الهجرة لغير أوطانهم وأبرزها الحروب الأهلية المستعرة وخطر الإرهاب والفقر ومشكلات البطالة، وهو ما يعنى وفقا للرؤية المصرية ضرورة التسوية السلمية للنزاعات والحروب ومواجهة مشكلة الإرهاب، ومساعدة تلك الدول على إعادة الإعمار والتنمية لإعادة هؤلاء اللاجئين والمهاجرين إلى بلدانهم الأصلية، وثالثا: أهمية قيام الدول الكبرى والمتقدمة بمساعدة الدول الفقيرة فى إفريقيا على تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وهو ما يشكل أولوية كبيرة فى الأجندة المصرية مع تولى رئاسة الاتحاد الإفريقي).

الكرة وسياسة الإلهاء

التوجه الثاني في صحف النظام هو تبني سياسة الإلهاء بتضخيم الحديث عن الكرة وأخبار  كأس الأمم والأهلي والزمالك والمحترفين، على رأسهم محمد صلاح، وهو ما سيتم تضخيمه خلال الشهور المقبلة للتغطية على تحرير سعر الوقود وتحركات تعديل الدستور المشبوهة؛  حيث كتب “مانشيت الوطن”: “اجتماعات “سياسية- كروية” لمناقشة تجهيزات أمم إفريقيا 2019.. ورئيس الوزراء يفتح ملف الملاعب.. وحازم إمام يقترح تشكيل لجنة من اللاعبين القدامى لاستقبال الوفود”. وبحسب “مانشيت اليوم السابع”:.. حمدى فتحى فى أول حوار لـ«اليوم السابع» بعد انضمامه للقلعة الحمراء: حب الأهلى ليس تمردا.. جاهز للمنافسة على اللعب بشكل أساسى وحصد بطولات مثل حسام عاشور.. أعيش أسعد أيام حياتى.. وقعت إيصال أمانة بـ2 مليون من أجل الانتقال لبتروجت.. والأحمر سينافس على كل البطولات والدورى فى الملعب”.

لحصار تركيا.. منتدى غاز المتوسط  بمشاركة “إسرائيل”

التوجه الثالث هو الحديث بهامشية عن إنشاء منتدى غاز المتوسط بمشاركة “إسرائيل”، ورغم أهمية الحدث إلا أن معظم الصحف تجنبت إبرازه في مانشيتات أو حتى عناوين كبيرة في الغلاف، وذلك حرجًا من مشاركة إسرائيل، حيث كتبت “الأهرام” داخل العدد: “الإعلان الأول لتأسيس منتدى غاز شرق المتوسط ومقره مصر.. جولة مرتقبة فى أبريل بمشاركة وزراء قبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا والأردن وفلسطين.. وكتبت “اليوم السابع”:.. القاهرة مقرًا لـ«منتدى غاز شرق المتوسط».. وزراء دول المنطقة: الاكتشافات البحرية سيكون لها تأثير عظيم على تطور الطاقة.

في المقابل كتبت “عربي 21”: مصر وإسرائيل ودول أخرى تؤسس “منتدى غاز شرق المتوسط” (أعلن بيان لوزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، الإثنين، عن اتفاق لبلدان عدة على البحر الأبيض المتوسط، لإنشاء “منتدى غاز شرق المتوسط (EMGF)” بهدف تأسيس منظمة دولية “تحترم حقوق الأعضاء بشأن مواردها الطبيعية”. وشهدت القاهرة، الإثنين، اجتماع وزراء الطاقة من قبرص واليونان وإسرائيل وإيطاليا والأردن وفلسطين، لمناقشة إنشاء المنتدى، وفقا لبيان الوزارة).

وتضيف “العربي الجديد”:.. إسرائيل تعلن بدء تصدير الغاز إلى مصر “خلال أشهر قليلة” (كشف وزير الطاقة الإسرائيلي، يوفال شتاينتز، اليوم الإثنين، أن إسرائيل ستبدأ تصدير الغاز إلى مصر “خلال أشهر قليلة”، بحسب “رويترز”.

ورغم أنه لم يُحدد مستوى مستهدفا لكمية الغاز المتوقع تصديرها إلى مصر بدايةً، إلا أنه أبلغ “رويترز” بأن الشحنات ستتضاعف بعد دخول حقل لوثيان الضخم في شرق المتوسط حيز التشغيل الكامل في نوفمبر/تشرين الثاني. وتوقع الوزير الإسرائيلي أن تصل صادرات الغاز الإسرائيلية لمصر إلى 7 مليارات متر مكعب سنويا على مدى 10 سنوات.

مقتل 8 بسبب البرد وسوق الطقس

كتبت “الأهرام”: “طقس بارد غدا.. واستقرار بالإسكندرية.. والشلل يصيب كفر الشيخ”. وتضيف صحيفة “الوطن”: “الطفس السيئ مستمر: أمطار غزيرة بالإسكندرية وعواصف ترابية بسيناء وتوقف الصيد ببوغاز رشيد والمعدية في البحيرة”. وتضيف صحيفة “العربي الجديد”: مصرع 8 وإصابة 67 مصريا في حوادث تصادم بسبب سوء الطقس (تتواصل موجة الطقس السيئ التي تواجهها مصر لليوم الثاني على التوالي، وسط انخفاض شديد في درجات الحرارة، وهطول الأمطار الخفيفة والمتوسطة على مناطق متفرقة بمحافظات الوجه البحري، فيما يتوقع خبراء الأرصاد الجوية اليوم الثلاثاء أن تكون درجة الحرارة في القاهرة الكبرى 8 درجات مئوية ليلاً بدلاً من 9 درجات أمس الإثنين، وربما تصل إلى أقل من ذلك بكثير على محافظات الوجه البحري. وتسبب سوء الأحوال الجوية الذي ضرب مصر أمس الأحد، في مصرع 8 وإصابة 67 شخصاً، نتيجة الشبورة (الضباب الكثيف) وسرعة الرياح والأتربة وصعوبة الرؤية، منهم 18 شخصاً بمحافظة أسوان بصعيد مصر بحادث تصادم بين سيارة ميكروباص أجرة وسيارة شرطة على الطريق الصحراوي). وتضيف “مصر العربية”: الأرصاد تحذر.. فيديو| بدءًا من الثلاثاء.. صقيع وأمطار وعواصف لمدة يومين.

أكاذيب الإنجازات الوهمية

تواصلت كذلك حصة الأكاذيب اليومية حول إنجازات السيسي الوهمية.. حيث كتبت  “الأهرام”:.. الحكومة تتعهد بتنفيذ «النهر الأخضر» فى العاصمة الإدارية.. مدبولى يعنف مسئولى «الروبيكى للجلود»: الانتهاء من المشروع أو الرحيل.. وإنشاء حديقة على مساحة ألف فدان.. ويبالغ “مانشيت الوطن”: “النهر الأخضر”.. أكبر حديقة مركزية في العالم تزين العاصمة الإدارية يونيو 2020.. رئيس الوزراء: المشروع يضم أنشطة ترفيهية لكل المصريين ويحذر مسئولي الرويبكي: اسألوا عني في وزارة “الإسكان” (العاصمة لشلة الحكم والأغنياء فكيف تكون الحديقة لكل المصريين؟!). وتضيف “اليوم السابع”: وزير المالية: نستهدف معدل نمو 6% فى موازنة العام المالى المقبل.. «معيط» لـ«النواب»: «2019 بشرة خير» للاقتصاد والاستثمار.. وإرسال قانون الجمارك للبرلمان قريبا.

رسوم باهظة في “قانون المحال التجارية”

كتبت “الأهرام”: مجلس النواب يوافق على مواد مشروع قانون المحال العامة ويحيله لمجلس الدولة.. 5 سنوات لتوفيق أوضاع المحال بالمبانى المخالفة.. وسنة لـغير المرخصة.. وتضيف “اليوم السابع”: البرلمان يقر قانون المحال العامة نهائيا ويمنح مهلة سنة لتوفيق الأوضاع.. مد المهلة 5 سنوات لمحال المبانى المخالفة.. وإقرار قانون النقل البرى من حيث المبدأ.. وعلي عبد العال: ما شهدناه فى البنية الأساسية طفرة لم تحدث طوال 70 سنة.. وتصل رسوم ترخيص المحال إلى 100 ألف جنيه!.

تسريب امتحان “الأحياء” لأولى ثانوي

كتبت  “مصر العربية”:.. شوقي: مش هتحصل في الترم الثاني.. صور| رغم «الأوبن بوك».. تسريب امتحان الأحياء لأولى ثانوي و«التعليم» تحقق… وتضيف “اليوم السابع”:.. كلاكيت تانى مادة.. «الأحياء» تثير إعجاب أولى ثانوى فى ثانى أيام الامتحان.. طلاب يشيدون بسهولة الأسئلة.. وأولياء أمور: ضربت الدروس فى مقتل.. و«التعليم»: لم نتلق أى شكاوى.. وتطوير المناهج بشكل جذرى فى العام الدراسى المقبل.. وتضيف “الأهرام”:.. فى ثانى أيام امتحانات (أولى ثانوى): فرحة بسهولة «الأحياء».. والأسئلة مباشرة من المنهج.. أنباء عن تسريب الامتحان رغم أنه نظام «الكتاب المفتوح».

طيران “إسرائيلي” يستبيح سيناء بضرب أهداف مدنية

كتبت “العربي الجديد”:.. الطيران الحربي الإسرائيلي يقصف أهدافا في سيناء (قصف الطيران الحربي الإسرائيلي، ليلة الثلاثاء، أهدافا مجهولة بمدينتي رفح والشيخ زويد بمحافظة شمال سيناء التي ينفذ فيها الجيش المصري عملية عسكرية واسعة النطاق منذ فبراير/شباط الماضي. وقالت مصادر قبلية وشهود عيان، لـ”العربي الجديد”، إن طائرات حربية إسرائيلية هاجمت أهدافًا في منطقة الأحراش قرب الحدود المصرية مع مدينة رفح ثم انسحبت باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة. وأضافت المصادر ذاتها أن القصف الجوي استهدف أيضا قرى جنوب مدينة الشيخ زويد.

وتضيف “العربي الجديد”:.. مقتل متعاونين مع الأمن ومجند مصريين في تفجير سيارة بسيناء (قُتل متعاونان مع الأمن المصري، مساء اليوم الإثنين، في تفجير سيارة قرب موقع للشرطة المصرية بمدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، كما أفادت مصادر طبية في مستشفى العريش العسكري “العربي الجديد” بوصول جثة مجند مصري تعرض لطلق ناري من قناص خلال خدمته العسكرية جنوب مدينة العريش. وفي الوقت نفسه، شن الطيران الحربي المصري غارات جديدة على مدينتي رفح والشيخ زويد، دون الإبلاغ عن إصابات. وشهدت محافظةُ شمال سيناء، الأيام الماضية، عدة هجمات ضد قوات الجيش والشرطة، تركزت في مدينة رفح، نجم عنها وقوع خسائر بشرية ومادية).

مشروع قانون.. السخرة بديلا للحبس الاحتياطي!

وكانت آخر تقاليع نظام العسكر ما نشرته “العربي الجديد”: مشروع قانون مصري: “السخرة” بديلا للحبس الاحتياطي (قدم رئيس لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب المصري، ضابط الشرطة السابق علاء عابد، بمشروع قانون يقضي بفرض عقوبات بديلة للحبس الاحتياطي، تتضمن العمل في المشروعات الحكومية دون مقابل مدة مساوية لمدة العقوبة، وإلزام المحكوم عليه بعدم مغادرة محل إقامة مُحدد، وحظر ارتياد أماكن محددة، واستمرار الالتزام بالحضور إلى مركز الشرطة يوميًا.. ويستهدف مشروع القانون تقنين ما يمكن وصفه بإعادة نظام “السخرة” القديم لمصلحة المشروعات التي تنفذها الدولة، على غرار تسخير المواطنين في حفر قناة السويس في العهد الملكي، رغم نص الدستور المصري الحالي على أن “العمل حق وواجب وشرف تكفله الدولة، ولا يجوز إلزام أي مواطن بالعمل جبراً إلا بمقتضى قانون، ولأداء خدمة عامة لمدة محددة، وبمقابل عادل، ودون إخلال بالحقوق الأساسية للمكلفين بالعمل”).

خلال أيام .. ترحيل الألماني الثاني من مصر

كتبت “عربي 21”: الثاني خلال أيام.. مصر ترحل ألمانيا احتجز لديها (شاهد) (قالت السلطات المصرية إنها رحلت ألمانيا من أصل مصري خارج البلاد، بعد أن أعلنت برلين فقدان آثاره بعيد وصوله إلى الأراضي المصرية، في حادث هو الثاني خلال أيام. وأشارت السلطات إلى أن الألماني من أصل مصري، عيسى محمد الصباغ (19 عاما)، جرى ترحيله إلى برلين بأمر من النيابة العامة، بعد أن ضبط قبل بضعة أيام فور وصوله إلى مطار الأقصر قادما من ألمانيا، وبحوزته خرائط لمحافظة شمال سيناء.

وأوضحت أن الصباغ متأثر بفكر تنظيم الدولة، وقدم إلى مصر بهدف الانضمام لصفوف عناصر التنظيم الذي ينشط في شمال سيناء. بحسب وكالة الأنباء المصرية.وكانت السلطات رحلت ألمانياً آخر من أصل مصري، هو محمود عبد العزيز (24 عاما)، وقالت أيضا إنه يحاول الانضمام لتنظيم ولاية سيناء إلا أنه نفى هذه الاتهامات. يذكر أن الخارجية الألمانية قالت إن عيسى الصباغ اختفى، أثناء قدومه إلى مصر عن طريق مطار الأقصر الدولي، في 17 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، بينما اختفى مواطنه الثاني محمود عبد العزيز، أثناء قدومه إلى مصر عن طريق مطار القاهرة، في 27 من نفس الشهر الماضي).

تركيا ترحب بإنشاء منطقة آمنة على الحدود التركية السورية 

جاء في “مانشيت العربي الجديد”: الحدود السورية التركية.. منطقة آمنة لتفادي الاشتباك.. تركيا ترحب ضمنا باقتراح ترامب إنشاءمنطقة حدودية آمنة بعمق 20 ميلا.. أنقرة لا يخيفها تهديد الرئيس الأمريكي بضرب الاقتصاد التركي: نحمي الأكراد..الحزام ربما يشمل عين العرب والقامشني والدرياسية والقحطانية وعامودا والمالكية.. الجولاني متحمس لعملية عسكرية تركية ضد المسلحين الأكراد.. وتضيف “مصر العربية”:.. بين أردوغان وترامب.. محادثات هاتفية تُحدث تطورًا ميدانيًّا في سوريا.. أما في “الأهرام”:.. أنقرة تدعو أمريكا لاحترام الشراكة.. والليرة تواصل السقوط.. ترامب يهدد بتدمير تركيا اقتصاديا إذا هاجمت الأكراد.

Facebook Comments