بالغت صحف العسكر في تناولها لانطلاق المؤتمر السابع للشباب الذي افتتحه رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، أمس الثلاثاء بمشاركة 1500  من شباب الأجهزة الأمنية والأحزاب الكرتونية الموالية للنظام، حيث استخدم السيسي عبارات عاطفية كعادته مثل (تحيا مصر/نعمل بكل إخلاص وتجرد/ نثق في شبابنا/ كل المحبة للشعب) واختفت لغة الأرقام والإنجازات الحقيقة لعدم وجودها من الأساس ، لكن الغريب أن السيسي تحدث عن لغة الحوار  مع أنه لا يتحاور مع مخالفيه إلا بالرصاص أو الاعتقال!  والأكثر غرابة أن رئيس حكومته مصطفى مدبولي تباهي بأن معدلات الفقر  ارتفعت بنسبة 4% فقط على حد زعمه واعتبر ذلك إنجازا فريدا!! ورغم ذلك تجاهلت صحف النظام هذه التصريحات المشينة.

وبالطبع تجاهلت الصحف إبراز تقرير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء الذي كشف ارتفاع معدلات الفقر إلى 32.5%  رغم تشكيك الكثيرين في هذا الرقم؛ ولكنه يعني أن 12 مليون مصري باتوا فقراء  جدد في عهد رئيس الانقلاب فأي بؤس هذا وأي خراب هذا؟

وتسود حالة من الغضب بين القضاء على الطريقة التي تم بها تعيين رؤساء الهيئات القضائية حيث تم استدعاء شيوخ القضاة إلى أجهزة الأمن وتم إجراء ما يشبه تحقيقات معهم لاختيار رؤساء الهيئات القضائية ما يمثل إهانة غير مسبوقة للقضاء في عهد الانقلاب ومرحلة ما بعد 30 يونيو 2013م.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة..

توجهات صحف العسكر:

أولا، استحوذ افتتاح رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي للمؤتمر الشابع للشباب في العاصمة الإدارية الجديدة على أغلفة معظم الصحف حيث جاء في «مانشيت الأخبار»: الرئيس يفتتح المؤتمر الوطني السابع للشباب في العاصمة الجديدة.. السيسي: الحوار أهم السبل نحو الغد الواعد والمستقبل المشرق.. نعمل بكل إخلاص وتجرد لتحقيق أحلام المصريين.. تحيا مصر.. بكم يا شباب بلادي.. نثق في شبابنا المتحمس لبناء الوطن.. كل التقدير والاعتزاز والمحبة للشعب على ما تحقق خلال 5 سنوات. وخصصت اليوم السابع غلافها كله عن المؤتمر مع أنه مجرد "مكلمة بلا جدوى"، حيث جاء في «غلاف اليوم السابع»:   مصر تتحدث عن نفسها.. الرئيس السيسي يفتتح النسخة السابعة للمؤتمر الوطنى للشباب.. مئات النماذج البارزة يضيئون العاصمة الإدارية.. بقصص النجاح والتحدى والإنجاز فى كل المجالات..هديل.. أمل مصر فى ذراع الرئيس.. السيسى يصعد المسرح احتفاء بموهبة من ذوى الاحتياجات الخاصة..الرئيس: مؤمنون بالحلم ولن نحيد عن تحقيقه.. كل التحية والتقدير والاحترام والاعتزاز والعرفان لجميل الشعب المصرى.. "ولكل ما تحقق من خلالكم فى الخمس سنوات اللى فاتت"..السيسي: نثق فى شباب أمتنا المتحمس وبهم "تحيا مصر".. نوقن أن الحوار هو أهم السبل نحو بناء الوطن وصناعة الغد الواعد والمستقبل المشرق.. ابتسامات الأمل ودموع البهجة والتأثر عنوان الجلسة الافتتاحية..فيلم "بطل كل يوم" يستعرض قصصا مدهشة للشباب.. وكارمن سليمان و"بلاك تيما" يزينان اليوم بالموسيقى والفن والجمال.. رسمياً.. تدشين مبادرة حياة كريمة فى مؤتمر الشباب.. المبادرة ترتكز على رؤية استراتيجية لتوحيد جهود الدولة مع القطاع الخاص والمجتمع المدنى فى ملف مكافحة الفقر. وعلى عكس باقي الصحف التي ركزت على تصريحات رئيس الانقلاب في مؤتمر الشباب فقد اهتمت الوطن بكلمة رئيس الحكومة؛  حيث جاء في «مانشيت الوطن»:   رئيس الوزراء: مصر قطعت شوطا طويلا في مكافحة غسل الأموال  وتمويل الإرهاب .. مدبولي: لا دولة بمنأى عن جرائم التطرف وخليل: تريليون دولار سنويا فاتورة التمويلات غير المشروعة. أما صحيفة «العربي الجديد» فقد كتبت: (السيسي: "الناس في مصر مش فقيرة"… وكنت سأدعو لانتخابات مبكرة.. الرأي العام المصري سبب تأخر الإصلاح الاقتصادي .. رئيس الوزراء: ارتفاع معدل الفقر 4% "إنجاز هائل").

ثانيا، الاهتمام بتكثيف المواد المنشورة عن الرياضة والفن حيث نشر«مانشيت الوطن»:  حارسا مرمى الزمالك الراحلان إلى «الاتحاد وسموحة» يتحدثان لـ«الوطن»: عماد السيد: لست عجوزا.. وتعرضت للظلم في ميت عقبة.. عمر صلاح: مشيت ودموعي على خدي.. وسأعود كبيرا… «الوطن»:   مصر تستقبل أبطال اليد بالطبل والمزمار البلدي.

ثالثا، في الملف الاقتصادي، تجاهلت جميع الصحف التقرير الأخير الذي صدر مساء أول من أمس الاثنين للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء والذي أكد ارتفاع معدلات الفقر من 27.5% إلى 32.5%  في عام 2017/2018 الذي تلا ما يسمى بالبرنامج الاقتصادي وتناولته صحف بطريقة هامشية غامضة أبرزت منه أشياء ليس مهمة على حساب الأهم والحقيقة التي تؤكد فشل النظام وفشل ما يسمى بالبرنامج الاقتصادي الذي جعل حياة الناس جحيما لا يطاق حيث نشرت «الوطن»:   إنفاق المصريين: "73.1%" أكل وشرب و2.1% ثقافة وترفيه.. عروض خاصة على لحوم النعام في العيد: الكيلو بـ200 جنيه.. والتوصيل للبيت.. الإسكان: تنفيذ 75% من  وحدات الحي السكني بالعاصمة الإدارية.

رابعا، تناولت الوطن  ملف سوء خدمة شركات الاتصالات والإنترنت حيث كتبت «الوطن»:  الحكومة تحاصر شركات المحمول..المواطنون يشكون تدني خدمة المحمول وانقطاع الإنترنت ولخبطة الفواتير.. و«تنظيم الاتصالات» يحذر: تحسن الخدمة أو الغرامات.. علي: تعاقدت على باقة نت ولا أحصل على أي سرعات .. وإبراهيم: الفاتورة مبالغ فيها جدا. والشركات: نعدكم بنقلة نوعية في الخدمات. وبحسب صحيفة «العربي الجديد»: (مصر: شركات المحمول تخسر 5.7 ملايين مشترك خلال عام) حيث كشف أحدث تقرير شهري صادر عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصرية انخفاض أعداد مشتركي شركات المحمول الأربع (اتصالات- أورانج- فودافون- WE) بنحو 5.7 ملايين مشترك خلال عام واحد، بنسبة تراجع 14.3%، في الفترة ما بين مارس 2018- 2019.

 

«12» مليون فقير جديد في عهد السيسي

مصر السيسي وصفقة للإفقار.. أصبح ثلث المصريين يعيشون تحت خط الفقر حتى بحسب بيانات رسمية شكك كثيرون في مصداقيتها وفي عهد عبدالفتاح السيسي دخل 12 مليون فقير جديد إلى  دائرة البؤس .. اعتراف رسمي بزيادة الفقر في مصر… ومغردون يشككون بالأرقام  حيث أعلن "الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء" في مصر عن ارتفاع معدل الفقر في البلاد خلال العام المالي 2017-2018 إلى 32.5 في المائة مقارنة بـ27.8 في المائة خلال العام المالي 2015-2016، وسارع مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي إلى التدقيق في الأرقام والتعبير عن شكوكهم إزاءها. وكان رئيس الجهاز، اللواء خيري بركات، قد أعلن أيضاً، خلال مؤتمر صحافي أمس الإثنين، عن ارتفاع نسبة المواطنين القابعين تحت خط الفقر إلى 6.2 في المائة مقابل 5.3 في المائة، بما يمثل أكثر من 6 ملايين مصري. الأرقام استقبلها رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالفحص والتمحيص، والشكوك، وتوقع بعضهم مستقبلاً اقتصادياً أكثر تشاؤماً.

 

غضب بين القضاة من السيسي

كتبت صحيفة «العربي الجديد»: (غضب بين قضاة مصر من السيسي).. حيث كشفت مصادر قضائية مصرية، لـ"العربي الجديد"، عن حالة من الغليان في الأوساط القضائية بعد الاختيارات الأخيرة من قِبل رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بسبب الطريقة التي تمّت بها الاختيارات. وقالت المصادر إن ضباطاً في جهاز الرقابة الإدارية أجروا مقابلات في مقر الجهاز في مدينة نصر مع شيوخ القضاة أصحاب الأقدميات في كل هيئة قضائية، وهي سابقة لم تحدث من قبل، مشيرة إلى أنه في السابق كانت تجرى التحريات والاستعلامات الأمنية بشكل سري، عبْر الأجهزة الأمنية.

مصر بتعطش في عهد السيسي

كتبت صحيفة «العربي الجديد»:  (#مصر_بتعطش في عهد السيسي: المهم نبقى كده).. حيث دشن مغردون وسم "#مصر_بتعطش" للتفاعل مع إعلان وزارة الري انخفاض مستوى مياه النيل خلف السد العالي، بمقدار 5 مليارات متر مكعب، وإقرارها خطة طوارئ لمواجهة هذا النقص، تزامناً مع أخبار غير مطمئنة للمصريين من إثيوبيا عن سد النهضة واستمرار الخلافات بين الجانبين. ليهاجم رواد مواقع التواصل الإجتماعي نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، لمسؤوليته عن الفشل في مواجهة ملف من أخطر الملفات.

 

أمريكا تحاول استقطاب أوروبا لمواجهة إيران

تناول «مانشيت العربي الجديد»:.. (مواجهة إيران.. أميركا  تحاول استقطاب أوروبا.. أميركا تطالب المانيا رسميا بالانضمام إلى فرنسا وبريطانيا ضد العدوان الإيراني.. شريك حزب إنجيلا ميركل : الحكومة رفضت المشاركة في المهمة العسكرية.. غزل إيراني إماراتي بعد اجتماع عسكري نادر بين الطرفين في طهران.. المناورات البحرية مع روسيا لن تجرى في الخليج).

 

Facebook Comments