أعلنت وزارة الصحة في حكومة الانقلاب عن زيادة أسعار 24 نوعًا من الأدوية الحيوية، وزعمت أن الزيادة تصب في صالح المواطنين، وتهدف إلى توفير الأدوية للمرضى!.

وقالت رشا زيادة، رئيس الإدارة المركزية للشئون الصيدلية بوزارة الصحة في حكومة الانقلاب، في تصريحات صحفية، “إن لجنة تسعير الأدوية اتفقت على زيادة أسعار 24 نوعًا من الأدوية الحيوية المتداولة بنسب متفاوتة؛ لضمان توافرها للمريض وعدم حدوث أى نقص بها، وحرصا على صحة المواطنين”.

وأضافت “زيادة” أن “المستحضرات هى لأمراض حيوية، وعدم توافرها يعرض حياة المرضى للخطر، منها مضادات حيوية، ومحاليل تغذية للرعاية المركزة، وأدوية تستخدم فى العمليات، وأدوية للحضانات، وأخرى للجهاز التنفسى وحديثى الولادة، وفوارات للكلى، وأدوية للسيولة تستخدم أثناء الغسيل الكلوى، وصبغات الأشعة، بالإضافة إلى أدوية معالجة لمرضى السلاسيميا”.

وكانت الفترة الماضية قد شهدت زيادة أسعار العديد من الأدوية بشكل كبير؛ نزولًا على رغبة أصحاب الشركات، ما تسبب في تفاقم معاناة المرضى.

Facebook Comments