الحرية والعدالة
أكد مرصد "صحفيون ضد التعذيب" حدوث انتهاكات تمت ضد 15 صحفيا أمس الجمعة 24 يناير 2014 ، مطالبا بحماية الصحفيين اثناء تظاهرات 25 يناير.
ذكر المرصد اليوم في بيان صحفي عن ما تم رصده من حالات للانتهاكات التي تعرض لها الصحفيون خلال يوم أمس, الجمعة الموافق الرابع والعشرين من يناير, أن الانتهاكات التي تم رصدها تضمنت 11 حالة اعتداء بالضرب علي صحفيين، وحالتين تهديد بالقتل, وحالة واحدة منع من التغطية، فضلاُ عن وقف نشر جريدة الشعب بدءاً من أمس.
استنكر المرصد استمرار مسلسل الانتهاكات بحق الصحفيين والإعلامين خلال تغطيتهم لأحداث أمس.
ذكر المرصد في بيانه أنه من بين الحالات التي قام "صحفيون ضد التعذيب" برصدها بالأمس؛ الاعتداء علي ثلاث صحفيين ألمان بمحيط مديرية أمن القاهرة, بالإضافة إلي إصابة كل من حسام رشد محرر بجريدة "الأسبوع" ومحمد صفاء محرر بموقع "البديل" بطلقات خرطوش, وأصابة الإعلامي أحمد حبيب بجرح قطعي في الظهر أثناء تغطية مظاهرات الأمس
واضاف :قامت قوات الأمن المتواجدة بمنطقة ألف مسكن بالقاهرة بمنع الصحفيين من القيام بعملهم وتغطية الاشتباكات هناك, وطلبت القوات من الصحفيين بتسليمهم معدات التصوير والكاميرات للتأكد من خلوها من أي لقطات أو مشاهد للاشتباكات، كما قامت بمسح ذاكرتها, وتم أيضاً رصد واقعة تهديد بالقتل لمؤسس جريدة الفجر عادل حمودة وصله عبر رسالة تم ارسالها علي البريد الإلكتروني لإحدي الصحفيات بالجريدة.

Facebook Comments