ريهام رفعت

استنكرت حركة "صحفيون من أجل الإصلاح" اعتقال قوات أمن الانقلاب العسكري الدموي، الصحفي محمد محمود اليماني من مقر إقامته بمحافظة دمياط، وتعذيبه في مقر مبنى أمن الدولة بالمدنية وتلفيق اتهامات غير صحيحة له.

وأدانت الحركة في بيان لها اليوم الخميس، استمرار إجراءات منع الإعلاميين والصحفيين من حضور جلسات المحاكم، ومنها ما قامت به محكمة جنايات القاهرة اليوم في قضية "حرق مكتب إرشاد الإخوان"، مؤكدة أن الأوضاع باتت لا تطاق والانقلاب العسكري لا يفهم خطورة استمرار الانتهاكات بحق أعضاء السلطة الرابعة .

وطالبت الحركة كل الأحرار مجدداً بوقف مذبحة الصحافة، والعمل على الإفراج الفوري وغير المشروط عن كافة الصحفيين والإعلاميين المعتقلين ووقف إجراءات إحالة البعض للمحاكمات الجائرة القائمة علي ممارسة الصحفيين لأعمالهم ، وتقديم اعتذار واضح وتعويض عما حدث، وإحالة المتورطين في قتل 8 من الصحفيين والإعلاميين للمحاكمة العادلة.

Facebook Comments