تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" صورة لعدد من الصحفيين من مختلف الجنسيات يكممون أفواههم بعلم مصر، وذلك تنديدًا بما تمارسه سلطات الانقلاب من قمع الصحفيين واعتقالهم واستهدافهم بالقتل والإصابة، أثناء تأدية عملهم في نقل حقيقة الأحداث الجارية في البلاد.

وكانت الحملة الدولية لحماية الصحفيين قد قالت في تقريرها لنهاية العام الجاري، إن مصر تحتل المرتبة السابعة في قائمة الدول الأكثر خطورة للعمل الصحفي، والرابعة عربيا بعد سوريا والعراق والصومال، حيث ارتقي 7 صحفيين شهداء بعد الانقلاب من بينهم الزميل أحمد عاصم مصور جريدة الحرية والعدالة، إضافة إلى اعتقال أكثر من 40 صحفي من بينهم الزميلين محمد آمر وسماح إبراهيم، الصحفييَّن بالجريدة.

Facebook Comments