كعادتها كل يوم سبت تخرج صحف الانقلاب لتؤكد فشل مظاهرات الجمعة، ورغم تنظيم أكثر من 200 مظاهرة في معظم المحافظات المصرية التي تم توثيقها بالصوت والصورة، إلا أن الصحف خرجت تروج لفشل الإخوان في الحشد في ذكرى مجزرتي فض رابعة والنهضة.

كما تحدثت الصحف عن مرض غامض يفتك بالمصريين وسط أجواء الحر غير المسبوقة وأكدت مقتل 87 مصريا حتى طباعة الصحف.

القضية الثالثة التي تناولتها صحف اليوم هي تلكؤ المكتب الفرنسي في إرسال تقريره الفني عن سد النهضة، ما يؤكد فشل المفاوضات، وسط عجز حكومي فاضح في أهم الملفات على الإطلاق هو ملف "مياه النيل".

وتابعت الصحف تصاعد أزمة قانون الخدمة المدنية، وكشفت عن أن حكومة الانقلاب بصدد توقيع عقوبات على قادة المظاهرات من الموظفين، وسط إصرار من الموظفين على إسقاط القانون المشبوه.

الترويج لفشل التظاهرات

رغم تنظيم أكثر من 200 مظاهرة وحراكا ثوريا أمس الجمعة في الذكرى الثانية لمجزرتي رابعة والنهضة في معظم المحافظات المصرية وهي موثقة بالصوت والصورة على موقع "بامب يوذر" والحرية والعدالة ورصد وغيرها؛ إلا أن جميع صحف الانقلاب كعادتها في مانشيتات كل سبت تبنت الترويج لفشل الإخوان في الحشد والمظاهرات في ذكرى المجزرتين، مع الإشارة خلال السطور إلى اندلاع مظاهرات محدودة ومواجهات مع الأمن خاصة في المطرية والهرم.

قالت "الأهرام" القبض على 25 متهمًا والإرهابية تفشل في إثارة الفوضى، ونشرت "المصري اليوم" "الإخوان تفشل في حشد أنصارها خلال ذكرى فض رابعة".. مسيرات محدودة وإجهاض 8 مخططات لاستهداف الأمن.. كما زعمت "الوطن" "الإخوان في ذكرى رابعة: فشلنا".. "عناصر التنظيم يقاطعون المظاهرات".. وقالت إن الأمن أجهض المظاهرات بالحملات الاستباقية، وأشارت إلى مسيرات وسلاسل بشرية محدودة في القاهرة والمحافظات.

ووصفت "الشروق" "ذكرى رابعة بلا إخوان"، وتحدثت عن هدوء في الميادين وعناصر الجماعة تشتبك مع الأمن بالمطرية والهرم.. وقالت إن منظمة هيومن رايتس ووتش" تطالب بتحقيق دولي في أحداث مجزرتي الفض، وقالت "الوفد" إن "قبضة الدولة أقوى من تهديدات الإرهابية".

ونشرت الصحف صورًا للعشرات وصفتهم بمؤيدي السيسي الذين تظاهروا أمام القائد إبراهيم بالإسكندرية ردًّا على مظاهرات الإخوان.

وتناولت خبر اختراق الموقع الرسمي لمطار القاهرة، حيث قالت إن هاكرز إخوان يخترقون موقع المطار ويضعون شارة رابعة في ذكرى الفض، وتحدثت "الوفد" عن خلايا نائمة، وأن الشركة التي تدير الموقع رئيسها إخواني.

وكتب معتز عبد الفتاح مقالا في "الوطن" بعنوان: كيف ننزع الأخونة من عقول شباب الجماعة؟.. حيث حث السلطة على احتواء الشباب وانتشالهم من أحضان الجماعة.

ونشرت "اليوم السابع" كواليس 24 ساعة بعد التحفظ على ممتلكات صفوان ثابت.. ونقلت عن مصدر: التحفظ جاء بعد معلومات عن دعمه للإخوان في رابعة.. وتناولت دفاع ثابت: موكلي مش إخوان.. واتبرع لصندوق تحيا مصر.

وحرضت "التحرير" الدولة على أهالي قرى ومراكز الفيوم بسبب قوة الإخوان في الشارع، ونشرت ملفًا خاصًّا على صفحتين بعنوان: "الفيوم.. هنا خلوة الإخوان.. تسعيرة الإخواني المتخصص في تفجير أبراج الكهرباء 10 آلاف جنيه.. مساجد القرية تعمل بحرية دون رقابة الأوقاف.. النزلة قرية لورش تصنيع الصواريخ والمتفجرات .. وقرية "مناشي الخطيب" تحتلها الجماعة دون قيود.

وتناولت "الوفد" اتجاه سلطات الانقلاب إلى ما أسمته تجفيف منابع تمويل الجماعة في البورصة، وفحص أكواد المتحفظ على أموالهم، وأي مشتبه لانتمائه للإخوان.

وعن العلاقات الخارجية.. نشرت "الشروق" تصريحات لـالسفير البريطاني، أكد خلالها: "التقرير الإنجليزي عن الإخوان قبل نهاية العام وقانون جديد لمقاومة العنف والتطرف".

فشل مفاوضات سد النهضة

وتأكيدًا على فشل مفاوضات سد النهضة وسط عجز حكومي فاضح من السيسي ومحلب وأركان الانقلاب، أشارت البوابة إلى طلب مصر رسميا استعجال التقارير الاستشارية لسد النهضة بعد تأخره عن الموعد المتفق عليه.

وقالت البوابة -في متن الخبر- «أرجعت مصادر مسئولة بوزارة الموارد المائية والرى تأخر المكتبين الاستشاريين في تقديم العرض الفني إلى تواطؤ بين إثيوبيا والمكتب الاستشارى الفرنسي، على تأجيل تقديم العرض الفني، لتأجيل المفاوضات، لحين الانتهاء من بناء السد ووضع مصر أمام الأمر الواقع».

وقالت المصادر لـ«البوابة»: إن إثيوبيا أصرت خلال الاجتماع الأخير على أن يكون المكتب الفرنسى هو الرئيسي، وأن يعمل المكتب الهولندي كمقاول من الباطن مع المكتب الفرنسى، وأن يكون الفرنسي هو المسئول الوحيد عن إدارة الأعمال الخاصة بتنفيذ الدراستين، على أن ينفذ المكتب الهولندي ما يوكله إليه نظيره الفرنسي من أعمال في حدود نسبة أقصاها 30٪، لأن المكتب الفرنسي له سابقة أعمال في إثيوبيا، وهناك علاقات متشابكة بينهما، مما يدفع المكتب الفرنسي لتنفيذ جميع مطالب إثيوبيا دون تردد.

وأوضحت أنه ليس من صالح إثيوبيا بدء المكتب اﻻستشارى عمله، لتسويف حسم النقاط الخلافية حتى يتم الانتهاء من بناء السد في أكتوبر 2017، مشيرة إلى أن المكتب الاستشارى الفرنسي لا يسعى لخلق خلافات مستمرة مع المكتب الهولندي لتأجيل إنجاز الدراسات.

مرض غامض يفتك بـ 87 مصريا

أعلنت الصحف ارتفاع ضحايا الحر إلى 87 حالة.. وأشارت "التحرير" إلى التحقيق مع مديرة مكافحة العدوى بمستشفى الزيتون بسبب إعلانها انتشار فيروس غريب بالجو.

وعن التعليم.. قالت "المصري اليوم" إن وزارة "التعليم تؤجل إعلان زيادة المصروفات في مدارس جديدة بعد غضب أولياء الأمور، وحذرت "التحرير" "الجامعات الخاصة تخدع التعليم العالي" وطلاب الثانوية".. وتطالب بزيادة أعداد المقبولين 10% أملا في تحصيل أموال أكبر، ونقابات المهندسين والصيادلة وطب الأسنان تحذر منها.

أزمة قانون الخدمة المدنية

واهتمت الصحف بالجدل المثار حول قانون الخدمة المدنية، وأكدت إصرار حكومة الانقلاب على عدم إلغائه، بل أشارت الصحف الخاصة إلى اتجاه الوزارات والقطاعات الحكومية إلى معاقبة القادة النقابيين المتزعمين لموجة الغضب والداعين للمظاهرات بالفصل أو الخصم من المرتب فى ظل استمرار المظاهرات المعارضة.

وسوف ينعقد اليوم مؤتمر صحفي للإعلان عن خطوات التصعيد ضد الحكومة خلال الأيام المقبلة، والتأكيد على استمرار التظاهر.

وكشفت "المصري اليوم" عن محاولات نقابية لإنهاء أزمة الخدمة المدنية عن طريق اتصالات لترتيب لقاء مع محلب، واستمرار الحشد لوقفة احتجاجية، ونشرت "اليوم السابع" تصريحات لنائب رئيس التنظيم والإدارة-: قانون الخدمة المدنية سيطبق على رئاسة الجمهورية.. إلغاء البدل النقدي لـ رصيد الإجازات لتحايل الموظفين على زيادته.

ونقلت "التحرير" عن عدد من الموظفين: الخدمة المدنية سيصدر على جثثنا.. واعتبرته "البوابة" أسبوع إسقاط قانون الخدمة المدنية.. وقالت إن الحكومة تواجه بـ فصل متزعمي الاحتجاجات.

تهريب 9 آلاف طفل مصري سنويا

وتناولت "البوابة" أيضا ملفًا عن "تهريب 9 آلاف طفل مصري سنويا إلى إيطاليا لاستغلالهم في تجارة المخدرات.. وقالت إن القانون الإيطالي يمنع ترحيل القصر فيباعون لـ تجار الأعضاء".

ونقلت البوابة هذه المأساة عن الدكتور هاني هلال، أمين عام الائتلاف المصري للنهوض بالطفل، الذى قال «إن «ظاهرة المتاجرة بالأطفال في تنام مستمر، لكن الأكثر خطورة تهريب آلاف الأطفال سنويًا عبر الحدود إلى السواحل الليبية، من خلال شبكات دولية».

وأشار «هلال» إلى أن الخارجية خاطبت أكثر من مرة الحكومة الإيطالية للتدخل لدى جمعيات رعاية الأطفال، بهدف الحد من سيطرة العصابات عليهم، خاصة أن هناك إحصائيات تشير إلى أنه يتم تهريب نحو ٩ آلاف طفل مصري سنويًا، معظمهم يعمل في تجارة المخدرات ويتم استغلالهم جنسيًا، مبينًا أن الخارجية تباحثت مع السلطات الإيطالية، قبل 4 سنوات، بشأن توقيع بروتوكول تعاون، بمقتضاه تقدم المنح للقرى المصرية التي يخرج منها أعداد هائلة من الأطفال لتهريبهم، كما أن «المؤسسة المصرية للنهوض بالطفل» أرسلت الكثير من التقارير حول الظاهرة للأمم المتحدة والخارجية المصرية والصليب الأحمر الدولي، بشأن إعادة الأطفال مرة أخرى، لكن هذه التقارير لم تجد استجابة».

سر انقطاع الكهرباء

وعن الإهمال في الحكومة.. كشفت "الوطن" عن مفاجأة؛ حيث أكدت كذب التصريحات الرسمية بأن الحر هو سبب أعطال الكهرباء".. وقالت إن سوء الإدارة وراء حرائق المحولات وتحذيرات منذ 16 شهرا.. والخسائر بلغت 200 مليون جنيه، وفي نفس ملف الإهمال والفساد أعلنت رسمياً الهيئة القومية للرقابة: محلول بني سويف فاسد وأدى إلى وفاة الأطفال.

رفع أسعار تذاكر المترو

وتمهيدا لرفع أسعار تذاكر المترو نقلت "اليوم السابع" عن رئيس المترو: نحتاج إلى رفع سعر التذكرة علشان منقعشي. على فضالى: سعر التذكرة جنيه منذ 2006.. وتكلفة الانتقال بالأتوبيس والميكروباص من المرج لحلوان 6 جنيهات.

وترقبت "أخبار اليوم" تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات عن فساد صناعة الحديد والدواء وطباعة الكتب المدرسية نهاية الشهر.

وعن المؤسسات الدينية.. حرضت "البوابة" ضد الأئمة.. وقالت بالمخالفة لخطبة الأوقاف: أئمة يخرجون عن النص ويهاجمون الشرطة.

وزراء مبارك يستعدون لغزو البرلمان

وعن انتخابات برلمان الانقلاب.. رجحت "الأخبار" فتح باب الترشح للبرلمان نهاية أغسطس.. وحذرت "اليوم السابع" في تقرير لها بعنوان "وزراء مبارك يستعدون لغزو البرلمان".. وذكرت أسماء: علي المصيلحي وزكي بدر وعمرو عزت سلامة ونصر علام على قوائم الأحزاب.. وقالت إن الأحزاب التي تتزعم التفاوض معهم: "حب مصر" و"الجبهة المصرية" و"المصريين الأحرار" و"صحوة مصر" فهي التحالف الأبرز في ضم الوزراء السابقين.

وعن التشريعات التي ستصدر قريبًا.. أعلنت "الأهرام" أن لجنة "التشريعات الصحفية" تعلن مشروع الإعلام الموحد بعد غد".. وكشفت "الوطن" عن تعديلات الإجراءات الجنائية: سلطة تشكيل دوائر الإرهاب لالاستئناف.. اتجاه للتراجع عن إلغاء الطعن على أحكام الجنح أمام النقض.. والإبقاء على إعادة محاكمة الغائب، في حين انتقدت "التحرير" تجاهل السيسي ذكر تقسيم الدوائر في قرار تشكيل العليا للانتخابات الجديدة.

كارثة تحرير سوق الغاز

وكشفت "الأهرام" نقلا عن وزير البترول بدراسة مشروع قانون لتحرير سوق الغاز وهو ما يفتح الباب واسعا أمام تعاظم الفساد القائم بالفعل في مجال الطاقة ويهدد برفع سعره أمام المواطنين إذا ترك للقطاع الخاص وتحديده لأسعاره.

ونقلت الأهرام عن المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية بحكومة الانقلاب، قيام الوزارة بمجموعة إجراءات لتطوير سوق الغاز الطبيعى في مصر، تشمل إعداد مشروع قانون، وإطار تنظيمي لتحرير سوق الغاز، وتعزيز مشاركة القطاع الخاص للدخول والمنافسة في سوق بيعه».

وكشفت "الوطن" وجود مفاوضات مع العبار لتسويق "فنكوش" العاصمة الجديدة مقابل 10% من الإيرادات.. وقالت إن مصدر حكومى يؤكد: الهيئة الهندسية وشركات المقاولات بدأت العمل منذ أسبوع.

غضب من تقرير سي إن إن

تناولت الصحف رد وزارة الخارجية بحكومة الانقلاب على تقرير الـ سي إن إن الأمريكية التى تحدثت عن مقتل الرهينة الكرواتي، وكذلك عن الوضع المأساوي لأهالي سيناء وانتشار الإرهاب رغم توغل الجيش، وطالب البيان تضامن الغرب مع السيسي فى محاربته للإرهاب، وروجت أنه لا وجود لـ داعش في مصر، والإرهاب لا يتجاوز 5% من أراضي سيناء".. واعتبرت التقرير ضمن محاولات مشبوهة لاستغلال الرهينة الكرواتي في الترويج لغياب سلطة الدولة.

وحول مخاوف السيسي من القبض عليه خلال زيارته المرتقبة لبريطانيا، قالت "البوابة" رغم تحريض صحيفة الجارديان التى ادعت أن السلطات البريطانية ستعتقل القادة المتورطين فى فض رابعة إلا أن الخارجية البريطانية أكدت أن المملكة تنتظر السيسي قبل نهاية العام.

ونشرت الشروق عنوانا مثيرا حول احتمال قيام جيش الاحتلال الإسرائيلي لشريط حدودي مصري لمواجهة الإرهاب.

الموت في الزنازين المكدسة

وعن حقوق الإنسان.. نشرت "التحرير" ملفا خاصا بعنوان: "كيف الحر في الزنزانة؟".. وقالت إن أماكن الاحتجاز التكدس فيها يؤدي إلى الموت.. وأقسام الشرطة بها انتهاكات وتعذيب بدني ومعنوي.. ورصدت الصحيفة 7 حالات وفاة في سجن الوادى الجديد و6 حالات وفاة بسبب الحر في الأقسام.. وعرضت رأى حقوقيين: السجون غير آدمية والموت فيها بالاختناق الطبيعي.. والدستور يمنع إيذاء المسجون بدنيا أو معنويا.

واستعرضت قصصًا وروايات للمسجونين من الصحفيين والنشطاء السياسيين التي تعبر عن انتهاكات الداخلية للحريات وحقوق الإنسان، ونقلت تساؤلات عدد من الشباب: أين وعد السيسي بالإفراج عنهم؟

وعبرت "الأهرام" عن استياء غادة والي من سوء الخدمات في المؤسسة العقابية بالمرج عند زياراتها، وصرحت: 9 ملايين جنيه لتطوير المؤسسة العقابية.

أشارت الصحف إلى القبض على توفيق عكاشة لتنفيذ حكم ضده بالحبس 6 شهور.. ونشرت صورًا قالت إنها لأنصاره أمام القسم للمطالبة بالإفراج عنه، وقالت التحرير" إن واقعة القبض عليه جاءت فور هجومه على وزير الداخلية لدى برنامجه.

ومن المفارقات العجيبة أن حياة الدريردي المذيعة المقربة جدا من عكاشة قادت المظاهرة التي تمت دون تصريح داخل قسم الشرطة، وأخذت تهتف "واحد اتنين.. توفيق عكاشة فين؟" ما يعكس حالة اللاقانون الذي تعيش فيه مصر في ظل حكم العسكر. 

Facebook Comments