تجاهلت صحف العسكر الصادرة اليوم السبت 6 يوليو 2019م، الغضب الشعبي جراء رفع أسعار الوقود للمرة الخامسة منذ انقلاب 30 يونيو 2013م، وراحت هذه الصحف تبرر هذه الزيادة وتصفها بتحريك الأسعار وترشيد الدعم، وتزعم أنها في صالح المواطنين بتوصيل الدعم لمستحقيه؛ متجاهلة موجة الغلاء التابعة لها في أسعار جميع السلع والخدمات، بينما تؤكد صحف مستقلة أن الأجهزة الأمنية عممت توجيهات بعدم نشر أي مواد أو مقالات تنتقد هذه القرارات أو ترصد ردود الفعل الشعبية الغاضبة.

وكانت حكومة رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي قد رفعت أسعار الوقود ابتداء من صباح أمس الجمعة للمرة الخامسة منذ الانقلاب، حيث تقرر رفع سعر البنزين 92 أوكتين إلى 8 جنيه للتر من 6.75 جنيهات، والبنزين 80 أوكتين الأقل جودة إلى 6.75 جنيه من 5.50 جنيه، وزاد سعر البنزين 95 إلى 9 جنيهات للتر من 7.75 جنيه، والسولار إلى 6.75 جنيه للتر من 5.50 جنيه للتر‪ .وإسطوانة الغاز زادت من 50 جنيها إلى 65 جنيها للاستخدام المنزلي و130 جنيها بدلا من 100 جنيه. وبالنسبة للغاز الطبيعي للمنازل أصبحت أسعار الشريحة الأولى (من صفر – 30م3) 235 قرشا/م3، والشريحة الثانية (ما يزيد عن 30م3 – 60م3) 310 قروش/م3، الشريحة الثالثة (ما يزيد عن 60م3) 360 قرشا/م3. كما زاد سعر المازوت لصناعة الطوب ليصل سعر الطن إلى 4500 جنيه بدلا من 3500 جنيه للطن في السابق. وكانت وزارة المالية بحكومة الانقلاب قد قدرت فاتورة دعم المواد البترولية للعام المالي2019/2020 بنحو 52.9 مليار جنيه مقابل 89 مليار جنيه كفاتورة دعم المواد البترولية قد خصصتها في العام المالي الحالي 2018/2019 الذي انتهي منذ أيام قليلة.

إلى ذلك اعترف الكيان الصهيوني لأول مرة بتجنيد جواسيس له في سيناء وسط صمت تام من نظام العسكر الذي تفوح روائح الخيانة والعمالة لأكبر رموزه.

وإلى تفاصيل جولة الصحافة:..

 

غضب شعبي بعد رفع أسعار الوقود

كتبت «العربي الجديد»:..  مصر.. خطة طوارئ لتمرير زيادات أسعار البترول.. حيث سيطرت حالة من الغضب على المصريين بأغلبية مستوياتهم المعيشية؛ بسبب الزيادات الجديدة التي أقرّتها الحكومة، فجر الجمعة، على أسعار المنتجات البترولية، التي وصلت بها إلى مستويات قياسية. وشهدت مواقف سيارات الأجرة في القاهرة والمحافظات، مشادّات بين المواطنين وسائقي الأجرة بسبب زيادة تعريفة الركوب، بنسب تراوحت بين جنيهين و6 جنيهات في بعض الخطوط بين المحافظات. كما كشفت المصادر التي تحدثت لـ”العربي الجديد”، عن تعليمات تم تعميمها لكافة وسائل الإعلام بعدم تسمية القرارات الجديدة بـ”زيادة أسعار المنتجات البترولية”، واستبدالها بمصطلح “تحريك الأسعار”، مع عدم تناول أي ردود أفعال للمواطنين بشأن الزيادات الجديدة، والتشديد على رؤساء الصحف بكافة أنواعها بعدم تمرير أي مقالات رأي فيها آراء ناقدة للقرارات، أو رصد معلوماتي لحركة الأسعار.

وتضيف «عربي 21»:..  هكذا برر الإعلام المصري زيادة أسعار الوقود.. وردود ساخرة.. أثارت الزيادات الجديدة لأسعار الوقود في مصر موجات غضب وسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما حاولت وسائل الإعلام المصرية تبرير الزيادة الخامسة لأسعار الوقود في عهد السيسي، بعمل مقارنات بين أسعار الوقود في مصر وفي الدول الغربية دون الإشارة إلى فروق الدخل الهائلة بين المصريين وشعوب تلك الدول. وقالت “اليوم السابع” إن “متوسط أسعار سعر لتر البنزين في فرنسا بمصر نجد أن متوسط سعر اللتر في فرنسا يساوي 3 أضعاف سعر اللتر فى مصر”، وتجاهلت أن دخل الفرد في فرنسا يعادل أكثر من 13 ضعف دخل الفرد في مصر، وفقا لحسابات الحد الأدنى للأجور في البلدين.

إسرائيل تكشف عن جواسيس لها في سيناء

قالت «عربي 21»:..  إسرائيل تكشف عن جواسيس لها بسيناء.. وخبراء مصريون يحذرون.. حيث حذر سياسيون وخبراء مصريون من خطورة ما أذاعته قناة “i24news” الإسرائيلية، عن قيام سلاح الجو التابع لجيش الاحتلال بقصف شاحنات وأهداف داخل مصر بشكل متواصل خلال الأسابيع الماضية، بعد الحصول على معلومات استخبارية من المتعاونين مع المخابرات الإسرائيلية من داخل سيناء.وأكد المختصون الذين تحدثوا لـ”عربي21″ أن هذه ليست المرة الأولي التي يتم فيها الكشف عن قيام الطيران الإسرائيلي بقصف أهداف داخل سيناء، لكنها الأولي التي يتم فيها الكشف بشكل صريح عن وجود عملاء وجواسيس يعملون لصالح إسرائيل، كما أنها المرة الأولى التي تعلن فيها إسرائيل أنها قصفت أهدافا عديدة في سيناء وغيرها.

 

ضغوط أمنية على معارضين بمصر

قالت «العربي الجديد»:..  تحذيرات جديدة لسياسيين مصريين من التواصل مع الإسلاميين واليسار.. حيث تلقى عدد من الشخصيات السياسية تهديدات  من “خطورة التواصل مع القوى الإسلامية واليسارية والناصرية” للحفاظ على “حريتهم الشخصية”، وفقاً لما أفادت مصادر سياسية مطلعة على بعض الاتصالات التي جرت في الآونة الأخيرة، إثر اكتشاف محاولات التنسيق بين “تحالف الأمل” ، وبين عدد من الشخصيات التي تملك رصيداً من المعارضة الجزئية في السنوات الأخيرة في ملفات كالتعديلات الدستورية والتنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية وقانون تقييد عمل الجمعيات الأهلي، كرئيس حزب الإصلاح والتنمية، النائب السابق محمد أنور السادات، ورئيس حزب المحافظين، النائب أكمل قرطام. مع العلم أنه تمّ إجهاض “تحالف الأمل” الذي ولدت فكرته بالتنسيق بين نشطاء ليبراليين ويساريين وناصريين.

 

تضامن مع علا القرضاوي

كتبت «العربي الجديد»:..  مصر: عشرات النشطاء يدعون لإضراب عن الطعام تضامناً مع علا القرضاوي.. حيث دعا عشرات النشطاء السياسيين والمحامين الحقوقيين في مصر لإضراب عن الطعام تضامناً مع علا القرضاوي، ابنة العالم الإسلامي يوسف القرضاوي، المعتقلة في مصر. وقال النشطاء في بيان “بكرة السبت إضراب عن الطعام لمدة يوم تضامناً مع علا القرضاوي. بعد سنتين من الحبس الاحتياطي -الظالم- كانت علا أخيرا في طريقها للخروج بعد قرار محكمة جنايات القاهرة الافراج عنها، لكنها فوجئت باستمرار احتجازها واتهامها في قضية جديدة، بالانضمام إلى وتمويل جماعة إرهابية عن طريق علاقاتها بالسجن!

توجهات صحف العسكر

أولا، تبرير رفع أسعار الوقود ووصفها بترشيد الدعم  وتحريك الأسعار وليس رفعها، والزعم بأن الحكومة تشدد قبضتها على الأسواق؛ حيث جاء في «مانشيت الوطن»:.. الحكومة تحرك أسعار الوقود لـ”إصلاح الدعم” و”التموين”: لا زيادة في سعر رغيف الخبز.. “مدبولي” يوجه بتكثيف حملات “المرور” والتموين للتأكد من توافر البترول والتعامل بحسم مع المخالفات. وفي «مانشيت اليوم السابع»:.. مسيرة ترشيد دعم الوقود تصل آخر محطاتها بنجاح تحت شعار «الانطلاق نحو التنمية».. الأسواق تحت رقابة الحكومة.. «مدبولى» يتابع تطبيق تعريفة الركوب بعد تحريك أسعار المواد البترولية من داخل غرفة عمليات مجلس الوزراء.. ويجرى اتصالات بالمحافظين عبر الفيديو كونفرانس. وفي «الشروق»:..  الحكومة ترفع أسعار الوقود للمرة الخامسة لترشيد الدعم – الأسعار الجديدة: لتر 92 بـ8 جنيهات.. لتر 80 والسولار بـ6.75.. لتر 95 بـ9 جنيهات.

ثانيا، تكثيف التقارير التي تتحدث عن تحسن الأوضاع الاقتصادي والتكافل الاجتماعي وحماية  محدودي الدخل والتنمية في المناطق الفقيرة والمهمشة حيث كتبت «الوطن»:.. الحكومة تستعد لإطلاق “حياة كريمة” في 87 قرية.. التضامن: مليار و148 مليون جنيه لتلبية احتياجات القرى من المشروعات التنموية.. «اليوم السابع»:..  الحكومة تتابع تنفيذ تكليفات السيسى بشأن المستشفيات النموذجية.. 49 مستشفى نموذجياً تستعد للتشغيل على مستوى الجمهورية.. ومحفزات مالية للفريق الصحى وسكن للأطباء بالمحافظات الحدودية. وتضيف «اليوم السابع»:..  %60 نسبة التنفيذ والأبراج تصل للطابق الـ 26.. أبراج العلمين تغير خريطة الساحل الشمالى.

ثالثا، التغطية على رفع أسعار الوقود بتكثيف المواد المنشورة عن بطولة كأس الأمم الإفريقية ولا سيما مباراة المنتخب المصري المرتقبة مساء اليوم الأحد ضد منتخب جنوب إفريقيا، حيث جاء في «مانشيت الوطن»:.. النصر يا أبطال: مصر تواجه جنوب أفريقيا في دور الـ16.. و”أجيري”: وضعت الخطة المناسبة للفوز.. ولا نعاني من أزمة في خط الهجوم. وفي  «مانشيت اليوم السابع»:.. أحمد المحمدى: طموحنا أكبر من الأزمات.. نستهدف كأس الأمم الأفريقية.. خلطة الفراعنة السحرية أمام جنوب أفريقيا.. أجيرى: الفراعنة لا يعانون هجوميا.. ومدرب جنوب أفريقيا: الجماهير سلاح ذو حدين.. الجهاز الفنى يستعين بالجلسات النفسية.. مهام خاصة لصلاح.. وتريزيجيه مهاجم ثانٍ.

رابعا، التجاهل التام لردود فعل المواطنين الغاضبة، ما يؤكد وجود تعليمات مشددة لجميع الصحف بعدم نشر أي تقارير حول غضب المواطنين ورفضهم لهذه القرارات المؤلمة الساحقة للطبقتين الفقيرة والمتوسطة. وتم التناول الهامشي لرفع الحكومة أسعار تذاكر النقل العام ووضع قوائم بتعريفات الركوب لأهم خطوط النقل والمواصلات بينما تركت معظم المواقف المحلية الداخلية تشهد مشاجرات ومشاكل بين الركاب والسائقين حول نسبة رفع تعريفة الركوب، وكتبت «الوطن»:.. الأسعار الجديدة لتذاكر النقل العام: زيادة جنيه.. والأغلى “15”  .. حيث زادت أسعار أتوبيسات النقل العام من 3 إلى 4 جنيهات للمسافة التي تصل إلى  30 كيلو متر، وارتفعت إلى 5 جنيهات بدلا من 4 للأتوبيس على خطوط سير تتراوح من 31 لـ40 كيلو، كما ارتفع سعر التذكرة من 5 لـ6 جنيهات للخطوط التي تقطع مسافة من 41 لـ50 كيلو، ومن 8 جنيهات لـ10 جنيهات للأتوبيس بدورين التابع للنقل العام. وجرى اعتماد تعريفة الميني باص وأتوبيس النقل الجماعي، حيث ارتفع سعر تذكرة الميني باص من 4 لـ6 جنيهات، والميني باص للمدن الجديدة من 5 لـ6 جنيهات، والميني باص المكيف والواي فاي من 8 لـ10 جنيهات، والأتوبيس المكيف وبه خدمة واي فاي من 12 لـ15 جنيها. كما نشرت «الوطن وغيرها»:.. أسعار التاكسي الأبيض الجديدة: 7 جنيهات فتحة العداد و3 لكل كيلو.. حيث اعتمد اللواء خالد عبدالعال، محافظ القاهرة، تعريفة التاكسي الأبيض بالعاصمة، حيث تبلغ التسعيرة 7 جنيهات لفتح العداد، و3 جنيهات لكل كيلو متر و17 جنيها لساعة الانتظار، تزيد بواقع 8 جنيهات لكل ساعة إضافية، وفقا لبيان صادر عن محافظة القاهرة.

خامسا، هاجمت الصحف المعارضة المدنية عموما سواء من الإسلاميين أو العلمانيين،  حيث قالت «الوطن»:..  مصادر: أجهزة أمن أوروبية تسعى للإفراج عن “خلية الأمل”.. دولي الإخوان التقى عناصر أمنية في أوروبا للضغط على مصر لإطلاق سراحهم. وجاء في «مانشيت اليوم السابع»:.. الجماعة الإرهابية تضغط على أجهزة أمنية أجنبية للتدخل والإفراج عن شركائها.. ألاعيب التنظيم الدولى للإخوان لإنقاذ «تحالف الأمل».. التحقيقات تكشف تحرك «الإخوان» للاستقواء بالخارج خوفا من اعترافات المتهمين فى القضية. وتزعم «اليوم السابع»:..  تزوير مشاهدات الفيديوهات على السوشيال ميديا.. قنوات الإخوان تدفع مليون دولار شهرياً للنصب على المشاهدين!  (تتجاهل هذه الصحف تردي الأوضاع بصورة لاتحتاج  أصلا إلى فبركة أو نشر شائعات كما يزعمون فالواقع أكثر مرارة من كل شيء وبات المواطن لا يحتاج إلى دليل على ذلك).

 

السودان.. تسوية بلا ضمانات

جاء في «مانشيت العربي الجديد»:..  التسوية السودانية.. مخاوف من تنصل العسكر.. تتمحور أبرز المخاوف حول عدم وجود ضمانات فعلية لتطبيق ما نص عليه الاتفاق.. تفاهم على مجلس سيادي من 11 عضوا.. وتوزيع فترة رئاسته بين المدنيين والعسكر.. أقر الاتفاق تشكيل لجنة  تحقيق وطنية في كل أحداث العنف التي جرت في البلاد.. عبدالله حمدون من أقرب المرشحين لتولي رئاسة الحكومة..

 

تونس: منع النقاب يثير جدلا

قالت «العربي الجديد»:..  تونس.. منع النقاب في المؤسسات الحكومية يثير الجدل.. الانتخابات ستجرى في مواعيدها المقررة بتونس.

Facebook Comments