تابعت صحف العسكر الصادرة الأحد 7 يوليو 2019م، عدة قضايا منها أخبار وتصريحات رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي حيث شهد حلف أداء اليمين لرئيسي محكمة النقض والنيابة  الإدارية. كما تناولت تطورات الموقف في أعقاب رفع أسعار الوقود حيث تبنت هذه الصحف موقف السلطة وغاب عنها صوت الشعب وآلامه، ونشرت تصريحات رئيس حكومة الانقلاب حول مراجعة أسعار المواد البترولية كل 3 شهور، وهو ما يمثل تمهيدا لزيادة جديدة في أسعار الوقود.

ونشرت صحف العسكر تقريرا موحدا يتضمن محتوى واحد يمثل تهديدا لقيادات بما تسمى بالحركة المدنية، حيث انتقدت تواصل قيادات بالحركة مع فضائية “العربي” التي تبث من لندن وتصنف كمعارضة للنظام وانتقادهم لرفع أسعار الوقود وانغلاق المجال السياسي والقمع الأمني.

إلى ذلك، مثل خروج المنتخب الوطني من دور الـ16 لبطولة كأس الأمم الإفريقية صدمة للجماهير المصرية التي عبرت عن غضبها على الأوضاع كلها، بعد الأداء الباهت وغياب الروح وفقدان الانتماء، وتقدم اتحاد الكرة باستقالته بينما أكد “أجيري” المدرب المكسيكي للمنتخب أنه لن يستقبل وأنه باق وفقا للعقد المبرم مع الاتحاد.

وإلى تفاصيل جولة  الصحافة:..

 

توجهات صحف العسكر

أولا، الاهتمام بأخبار رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، حيث جاء في «مانشيت الأخبار»:.. الرئيس يبحث تطوير الموانئ وتنفيذ مشروعات المترو.. «عصر» رئيساً لمحكمة النقض و«المنشاوي» لهيئة النيابة الإدارية. وبحسب «مانشيت اليوم السابع»:..   السيسى يطلب حلولا مبتكرة لمشكلات البيئة وتطوير الموانئ..الرئيس يشهد أداء حلف اليمين لرئيسى «النقض » و «النيابة الإدارية ».. ويؤكد الحرص على ترسيخ دولة القانون.

ثانيا، متابعة ملف زيادة أسعار الوقود والزعم بأنه في صالح المواطنين، حيث كتبت «مانشيت الوطن»:..   “رئيس الوزراء: مراجعة أسعار المواد البترولية كل 3 شهور.. ومصادر: لا يعني زيادتها”.. “التموين”: استمرار صرف السلع المدعمة دون زيادة.. و”السكة الحديد”: لا زيادات على أسعار تذاكر القطارات.. وفي «مانشيت اليوم السابع»:..   الدعم.. عودة الحق لأصحابه.. ترشيد دعم المواد البترولية يسهم فى رفع الحد الأدنى للأجور.. لأول مرة فوائض مالية للقطاعات الأكثر احتياجا على رأسها التعليم والصحة وبرامج الحماية الاجتماعية والمشروعات القومية.. 30 مليار جنيه للمعاشات والرواتب.. والقضاء على الفساد. وتضيف «اليوم السابع»:..   لا زيادة فى سعر الخبز المدعم بعد تحريك أسعار الوقود.. الحكومة تنفى اعتزامها الحصول على قرض جديد من صندوق النقد الدولى.

ثالثا، نشر التقارير  التي تتحدث عن إنجازات السيسي الوهمية محليا وإقليميا، حيث نشرت «الأخبار»:..  أفريقيا تفتح أبواب الأحلام الكبرى.. بدء العد التنازلي لانطلاق منطقة التجارة الحرة.. وفي «مانشيت اليوم السابع»:..   المنظومة الجديدة.. نقلة تاريخية فى خدمة صحة المواطن المصرى.. 3 آلاف خدمة صحية يقدمها التأمين الصحى الجديد.. يكفل حق السفر للخارج واسترداد تكاليف العلاج خارج الوحدات المتعاقدة مع الهيئة.. وعلاج الأمراض المزمنة مجانًا. وفي «الأخبار»:..  د.جمال سلامة: 30 يونيو أنقذت العرب من خطر الإخوان.

رابعا، متابعة أخبار بطولة كأس الأمم الإفريقية، وقد جاءت الطبعة الأولى للصحف قبل بدء مباراة منتخب مصر وجنوب إفريقيا حيث خرج المنتخب من البطولة بأداء باهت بعد هزيمته بهدف نظيف؛ حيث جاء في «الأخبار»:..  مباراة مصر وجنوب أفريقيا حديث المدينة..المنتخب المغربي.. غروب بعد شروق..الشارع التونسي مرعوب من غانا.. ماني يعتذر عن إهدار ضربة الجزاء. وفي «مانشيت الوطن»:..   تقييم شامل للفراعنة بعد “ربع مشوار” أمم أفريقيا.. النني يدرس عرض كريستال بالاس وصلاح ينصح “تريزيجيه”  بالرحيل عن تركيا.  لكن المواقع الإخبارية تابعت الحدث بعد الصدمة الكبرى بخروج المنتخب حيث نشرت «بوابة الأهرام»:..  أبو ريدة يقيل الجهاز الفني للمنتحب الوطني ويتقدم باستقالته.. أحمد مجاهد يتقدم باستقالته من اتحاد الكرة ومستمر كمنسق عام.. استقالة سيف زاهر وحازم إمام من اتحاد الكرة.

خامسا، تابعت الصحف ملف التعليم حيث  نشرت «الأخبار»:.. مسابقة للتعاقد مع 65 ألف معلم نهاية يوليو. وبحسب «الوطن»:.. إقبال طلبة الثانوية العامة على “اختبارات القدرات”: “30” ألفا سجلوا أسماءهم .. جامعات القاهرة الكبرى تعلن فتح باب التحويلات.. وتضيف «الوطن»:..  رئيس جامعة القاهرة للوطن.. الخشت: 30% زيادة في مواردنا الذاتية العام الماضي وجاهزون للتنسيق ب6معامل ونستقبل 25 ألف طالب بالعام الجديد.

سادسا، هاجمت صحف العسكر ما تسمى بالحركة المدنية ونشرت الصحف تقريرا موحدا يمثل رسالة تهديد لقيادات بالحركة حيث كتبت «بوابة أخباراليوم»:.. الحركة المدنية والإخوان «ميكس كل حاجة والعكس».. تؤيد الجماعة الإرهابية وتنفي علاقتها بأعضائها.. وبحسب صحيفة «الوطن»:..  قيادات “المدنية الديمقراطية” يتواطؤون مع الإخوان للتحريض ضد مصر. وجاء محتوى التقرير على النحو التالي: (تشهد الحركة المدنية الديمقراطية، حالة من التناقض وذلك بإنكار أعضائها علاقاتهم بجماعة الإخوان (….)، في حين أن جميع تصرفاتهم تعد بمثابة أدلة اتهام بتواطئهم مع الجماعة. وفي أحدث تناقضات أعضاء الحركة المدنية الديمقراطية، قام مجدي عبدالحميد، المتحدث باسم الحركة، بالإدلاء بتصريحات لقناة العربي الإخوانية الممولة من دولة قطر لتحريض المواطنين ضد قرار زيادة أسعار المحروقات. وأيضا أدلى خالد داوود عضو الحركة بتصريحات لكافة قنوات جماعة الإخوان (…..) التي تبث من خارج مصر للتحريض ضد شعب مصر ومؤسساتها، كما قام أعضاء الحركة بالكامل بنعي محمد مرسي ووصفه بـ«الرئيس الشهيد» وأيضا اتهام عدد من أعضاء الحركة في قضية «تنظيم الأمل» وبعد ذلك تدعي الحركة تنصلها من جماعة الإخوان).

سابعا، تابعت الصحف الملف الاقتصادي حيث نشرت «الوطن»:..    جرام الذهب يخسر 7 جنيهات واستقرار سعر صرف الدولار .. توقعات باستمرار أسعار الفائدة في البنوك دون تغيير.. وبقاء تضخم يونيو عند 10%.. وتضيف  «الوطن»:..   “10 مشروعات تتصدر الاستثمار المربح لفلوسك في الساحل والعلمين”.

 

“أجيري”: أنا مسئول عن الهزيمة ولن أستقيل

نشرت «العربي الجديد»:..   غضب المصريين يشعل مواقع التواصل.. صلاح والمدرب في قفص الاتهام.. الجماهير المصرية تهتف ضد المنتخب وصلاح… وتهاجم وردة مجدداً.. وتضيف «العربي الجديد»:..   أغيري يُعلنها بعد الخروج: أنا المسؤول ولن استقيل.. حيث شدد أغيري في حديثه لوسائل الإعلام على أنه لن يتقدم باستقالته من منصبه ويرفض الحساب بالقطعة، وسيكون له اجتماع مع اتحاد الكرة المصري، لمناقشة أسباب الخسارة وكيفية علاج الوضع وتحديد خطة للنهوض بالمنتخب في السنوات المقبلة، قبل أن يبدأ التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2021، وكذلك التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم المقبلة في قطر 2022.

 

السيسي يمهد لزيادة الوقود بعد 3 أشهر

قالت «العربي الجديد»:..   حكومة السيسي تمهد لزيادة الوقود مجدداً بعد 3 أشهر.. وتوقعات برفع أسعار تذاكر القطارات والطيران.. حيث أصدر رئيس حكومة الانقلاب، مصطفى مدبولي، السبت، قراراً يقضي بتطبيق آلية التسعير التلقائي للمنتجات البترولية، اعتباراً من نهاية يونيو/ حزيران الماضي، على أن تتولى لجنة حكومية صادر بتحديد أعضائها قرار من وزير البترول، متابعة المعادلة السعرية بصورة ربع سنوية، بهدف ربط سعر البيع المحلي بنسبة زيادة ونقص متوسط السعر العالمي لخام برنت، وسعر الصرف، والتغير في التكاليف الأخرى.واستثنى القرار منتجات البترول والغاز المستخدمة من قبل قطاعي الكهرباء والمخابز من تطبيق آلية التسعير التلقائي، مع مراعاة التكاليف الأخرى التي ستُعدل بشكل غير دوري، مشيراً إلى أنه سيتم مراجعة سعر بيع هذه المنتجات في السوق المحلي، شريطة ألا تتجاوز نسبة التغيير فى سعر بيع المستهلك، ارتفاعاً وانخفاضاً، عن 10% من سعر البيع الساري، وذلك بعد الوصول لتغطية التكلفة وفقاً للأسعار الجديدة.

 

“122%” زيادة في أسعار عقارات عاصمة السيسي

نشرت «العربي الجديد»:..   مصر: 122% ارتفاع أسعار العقارات في العاصمة الإدارية الجديدة.. حيث أظهر مؤشر “عقارماب” الذي يرصد أسعار العقارات في مصر، انخفاض مستوى الطلب على الشقق السكنية في العاصمة الإدارية الجديدة، مسجلًا 23 في المائة، في مقابل ارتفاع الأسعار بنسبة 122 في المائة، بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، كذا ارتفع سعر المتر المربع للفيلات بنسبة 2.4 في المائة، وبلغ حجم الطلب 13 في المائة.

Facebook Comments