كشفت صحيفة "كوميرسانت" الروسية، الثلاثاء، عن تفاصيل مقتل قائد كتيبة الإنزال الهجومي، الرائد سانال سانتشيروف، في محيط تدمر، في 8 ديسمبر، بعد يوم على تداول موقع "ميدوزا" الإخباري ووكالة "نوفوستي" أنباء مقتله.

ونقلت الصحيفة عن شقيقة الرائد القتيل، ليوبوف سانتشيروفا، قولها: "كتب في شهادة الوفاة التي حصلنا عليها من الثكنة العسكرية، أنه قتل على أراضي الجمهورية العربية السورية في مدينة تدمر".

وأضافت ليوبوف أن العسكريين الروس "تعرضوا للقصف بالهاون أثناء القتال.. قالوا لنا إن بضعة عسكريين أصيبوا، وهم الآن موجودون بالمستشفيات".

وحسب شقيقة القتيل، فإنه كان في الـ37 من عمره، وبدأ مسيرته العسكرية فوره تخرجه من المدرسة، وتم إيفاده إلى سورية في سبتمبر الماضي، وعلمت أسرته بذلك بالأثر الرجعي أثناء وجوده هناك.

وبعد مقتله، نقل جثمانه إلى موسكو أولًا، قبل أن يدفن في بلدة ياشكول في جمهورية كالميكيا جنوب روسيا في 13 ديسمبر.

من جانبه، أوضح مصدر مقرب من وزارة الدفاع الروسية لـ"كوميرسانت" أن الرائد سانتشيروف كان من بين أولئك الذين تم نقلهم إلى تدمر لدعم قوات بشار بشكل عاجل في 8 ديسمبر، حيث اشتبك العسكريون الروس على الخط الأمامي مع مسلحي "الدولة الإسلامية" قبل أن يتعرضوا للقصف بالهاون.

وعلى الرغم من أن أنباء مقتل سانتشيروف بدأت تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي منذ 12 ديسمبر، إلا أن وزارة الدفاع الروسية لم تعلق عليها حتى الآن.

Facebook Comments