كشفت صحيفة "ميكور ريشون" أن الولايات المتحدة بدأت التدخل من أجل استعادة الهدوء عبر الاستعانة بخدمات كل من قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي وملك الأردن.

وقالت الصحيفة -في عددها الصادر الأربعاء-: إن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أجرى اتصالات مع كل من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالتنسيق مع مِصْر والأردن من أجل إقناعهما باستئناف المفاوضات.

وأضافت الصحيفة أن كيري طلب من الأردنيين والمِصْريين ممارسة الضغط على عباس للموافقة على استئناف المفاوضات.

يأتي هذا في وقت تحرز فيه "انتفاضة السكاكين" -المستمرة منذ مطلع الشهر الجاري- إنجازات كبرى، من خلال صناعة جو من الرعب داخل الكيان الصهيوني، وتكبيد الاقتصاد الصهيوني خسائر فادحة خلال الفترة الماضية.

Facebook Comments