كتب- رانيا قناوي:

 

أدانت لجنة "ضمير مصر.. صوت المظلومين" عملية اعتقال الصحفي بدر محمد بدر واختفائه قسريًّا، بعد أن تم القبض عليه الأربعاء الماضي، خلال تواجده بمقر عمله.

 

وقالت لجنة "ضمير مصر صوت المظلومين" في بيان لها أمس الأحد، إنها تدين بشدة قيام السلطة الحاكمة بالقبض على الزميل الصحفي بدر محمد بدر يوم الأربعاء 29 مارس الماضي دون أي سبب معروف ولا أحد يعلم مكانه حتى الآن.

 

وطالبت اللجنة بأن يتم تحديد وصفه القانوني على الفور.. إما بإطلاق سراحه أو احالته الى النيابة لمواجهته بالاتهامات التي قد تكون موجهة إليه، مؤكدة: "نحن على ثقة تامة من براءته".

 

وشددت على أن استمرار اختفائه وحبسه في زنازين أمن الدولة السرية، يشكل جريمة، خاصة وإنه مريض ويحتاج إلى أدوية.

 

وأعلنت اللجنة كذلك رفضها التام لاقتحام مكتبه بعد إلقاء القبض عليه والعبث بمحتوياته، وسرقة بعضها والاستيلاء على سيارته، مؤكدة أن هذا السلوك لا يمكن أن تجده أبدا في بلد فيه سيادة قانون وعدالة.

Facebook Comments