كتب سيد توكل:

نشر الدفاع المدني السوري بدمشق على صفحته في موقع "فيس بوك" تسجيلاً مصورًا يُظهر لحظة انتشال فرق الدفاع لطفلة مدفونة بالكامل تحت الأنقاض بعد تدمير النظام لمنزلها في حي تشرين شمال شرق العاصمة دمشق.

وظهرت أم الطفلة وهي منهارة، وتستنجد برجال الدفاع المدني لإيجاد طفلتها من بين الركام ومن تحت الأنقاض، قائلةً: "اسمها آية.. دورولي عليها".

وكانت طائرات النظام ارتكبت أمس الاثنين مجزرة جديدة في حي برزة بدمشق، ما أدى لسقوط شهداء وجرحى بينهم نساء وأطفال.

وقال المكتب الإعلامي في حي برزة، إن الطائرات الحربية استهدفت منازل المدنيين في شارع الحافظ ما أوقع 7 قتلى إضافة إلى عشرات الجرحى، وناشد المركز الطبي في الحي جميع المدنيين بالتوجه إلى المركز والتبرع بالدم نتيجة وجود أعداد كبيرة من الجرحى.

Facebook Comments