كتب – حسن الإسكندراني:

ارتكبت المقاتلات الحربية الروسية بالتعاون مع جيش المجرم بشار الأسد، اليوم،الأحد، مجزرة جديدة في بلدة "أورم الكبرى" بريف حلب الغربي بسوريا، راح ضحيتها ثمانية قتلى وعشرات الجرحى، إثر قصف بالصواريخ الفراغية من الطيران الروسي على الأبنية السكنية في البلدة.

 

وشنت المقاتلات الحربية الروسية  غارات جوية مماثلة على بلدة "عينجارة" بريف حلب مما تسبب بمقتل طفلين اثنيين، وجرح سبعة مدنيين، نقلوا إلى المشافي الميدانية.

 

في السياق، جدد الطيران الروسي قصفه الجوي على مدينة حريتان بريف حلب، بالتزامن مع إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على منطقتيّ (آسيا، والملاح) في ريف حلب.

 

Facebook Comments