كتب- حسن الإسكندراني:

 

نشر نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، صورًا قام بإرسالها أحد العاملين بالقطاع السياحي في شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، أن المدينة لاترى السياح ولا تسمع أصواتًا سوى أصوات العمال فقط.

 

وبحسب أحد العاملين فقد قال في تصريحات صحفية اليوم: وصلنا لمرحلة يعجز الكلام عن التعبير عنها، يا ريت تكلموا المسولين يشوفوا لنا حل عشان إحنا خلاص بنموت في شرم الشيخ، الحكومة والرئيس أهملوا في حق شرم الشيخ .

 

وأضاف: إن الأزمة العاصفة بشرم الشيخ دفعت عددًا من الفنادق والمنشآت السياحية فيها إلى تسريح عدد كبير من العمالة وخفض رواتب آخرين، وتقليص ما تخصصه لأعمال الصيانة، ومثلها تعاني المحال التجارية المُطالبة بدفع إيجارات شهرية لا يحصل أصحابها على عائد مادي كافٍ لسدادها.

 

 

وعلق على الصور، بقول: دى المدينة بعدما غابت عنها الاحتفالات الصاخبة ليلا ودا حال شرم، صحراء، ودی صور خليج نعمة.. يا فندم وصلنا لمرحلة يعجز الكلام عن التعبير عنها.. ياريت تشوفوا حل عشان كدة حرام.

 

تأتي إصابة مدينة السياحة بالشلل التام بالتزامن مع استمرار حظر الطيران إليها من قبل روسيا وبريطانيا، منذ كارثة تحطم الطائرة الروسية (إيرباص321) فوق سيناء صباح 31 أكتوبر 2015، وعلى متنها 224 شخصًا.

 

وبموجب استمرار حظر الطيران ستخرج شرم الشيخ من احتفالات الكريسماس دون نسبة إشغال مرتفعة، حيث تمثل السياحة الروسية 50% من إجمالي عدد الوافدين إليها، بينما قال هشام علي، رئيس جمعية مستثمري جنوب سيناء، في تصريحات صحفية لجريدة «البورصة»، مؤخرًا، إن الإشغالات الحالية لا تزيد على 12% من عدد من الجنسيات الأجنبية والمصريين.

 

 

 

Facebook Comments