كتب- حسن الإسكندراني:

 

نظم العشرات من المعلمين المغتربين، اليوم الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مبنى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تنديدًا بتسبب الوزارة فى وفاة زميلهم عقب سقوطه تحت عجلات القطار أثناء عودته من محافظة تسكينه بالقاهرة، إلى محافظة إقامته بالمنوفية.

 

وقام المعلمون برفع لافتات تطالب الهلالي الشربيني، بإعادتهم إلى محافظاتهم، رافعين لافتات مثل"حداد على روح شهيد المغتربين هاني خميس الذى قتله قرار وزير التعليم رقم 209 ،وأخرى مثل" لا للتشتيت الأسري".مرددين هتافات منها: قولي إزاي راح أعلم جيل وأنا بروح مدرستي قتيل، قولي إزاي راح أكون إنسان وأنا بتبهدل وأنا بتهان، يا هلالي يا هلالي هترجعنا التيرم التاني، ياللي رجعت الستات الرجالة في منهم مات".

 

وقال محمد مصطفى منسق حملة "رجعونا كلنا" فى تصريحات بالوقفة اليوم الإثنين، أنهم ينددون بوفاة زميلهم، المغترب ضمن مسابقة الـ30 ألف معلم، مطالبًا بحق زميلهم "هاني خميس" الذي توفي الأسبوع الماضي، نتيجة سقوطه من القطار أثناء عودته إلى محافظة المنوفيه حيث إقامته، قادمًا من القاهرة محافظة تسكينه بالعمل، واتهموا الوزير بقتله بناءً على قرار رقم (209)، لسنة 2016.

 

يذكر أن مسابقة ال 30 ألف وظيفة التي أعلنتها وزارة التربية والتعليم في سبتمبر 2014، أسفرت عن تغريب نحو 9500 معلم تم تعينهم في محافظات بعيدة عن محل سكنهم، وأصدر وزير التربية والتعليم قرارًا في يونيو 2016 بإعادة 8000 معلمة إلى محافظاتهن، فيما بقي 1500 معلم لا يزالون مغتربين.

 

Facebook Comments