الإسكندرية – أحمد عبدالماجد
 

أضرب عدد كبير من الصيادلة الحكوميين بالإسكندرية عن العمل بشكل جزئى، صباح اليوم الأربعاء، امتثالا لقرار النقابة العامة، للضغط على حكومة الانقلاب للاستجابة لمطالبهم ورفض قانون الحوافز.

وشارك فى الإضراب صيدليات عدة مستشفيات حكومية منها مستشفى الميرى الجامعى وهى من أكبر المستشفيات فى الإسكندرية وتخدم عدة محافظات مجاورة لما يتمتع به أطباؤها من خبرة، ومستشفى صدر المعمورة ومسشتفى الحميات.

وكانت قد دعت نقابة الصيادلة بالإسكندرية، أمس فى بيان رسمى لها الصيادلة، للمشاركة فى الإضراب الجزئى أيام 26,19,12 فبراير 2014، مؤكدة أن الإضراب سيشمل كافة المستشفيات والهيئات التابعة لوزارة الصحة.

وأكدت أنه يتم التنسيق مع أقسام الرعاية المركزة والطوارىء لتوفير احتياجاتهم قبل فترة الإضراب.

كما اعلنت نقابة الاسكندرية عن توفيرها لوسائل انتقال إلى القاهرة للمشاركة فى اعتصام النقابة العامة لصيادلة مصر يوم السبت القادم 22 فبراير.

Facebook Comments