كتب أحمد علي:

حصلت "الحرية والعدالة" على رسالة من المعتقل الدكتور سيد منصور من أبناء مدينة فاقوس بالشرقية ويقبع فى سجون الانقلاب منذ ما يزيد عن 10 شهور للمرة الثانية منذ الانقلاب العسكرى الدموى.

وأكد خلال رسالته لأبنائه الذين زاد شوقه للقائهم أن حبه لأن يعيشوا فى وطن حر ينعم فيه الإنسان بالعدل والمساواة والحب بين الجميع هو السبب فى أن يتم الزج به خلف القضبان فى سجون الظالمين.

وأكد عدم سكوته عن الظلم حتى تنعم الأجيال بمستقبل أكثر سعادة وأمنا.

ولختتم رسالته بالأبيات "تهون الحياة.. وكل يهون.. ولكن إسلامنا لا يهون.. ولكن مصرنا لا يهون.. نضحى لها بالعزيز الكريم.. ومن أجلها نستحب المنون".

Facebook Comments