اعتبر ممثلون عن طلاب بجامعة الأزهر قرار تأجيل الدراسة في الجامعة لمدة أسبوعين لتبدأ في 8 مارس المقبل، بمثابة اعتراف صريح من إدارة الجامعة بتأثير المظاهرات، مشيرين إلى أن هذا الإجراء لن يثني الطلاب عن التظاهر ضد السلطات الحاكمة.

وقال محمد أحمد عاطف القائم بأعمال رئيس اتحاد طلاب جامعة الأزهر في تصريح لوكالة الأناضول، إن "الهدف الرئيسي وراء تأجيل الدراسة هو منع المظاهرات التي يخرج فيها الطلاب، واستكمال تحصين المدينة الجامعية والمبنى الإداري للجامعة، وتحويلهما إلي ثكنة عسكرية لوأد المظاهرات في مهدها".

Facebook Comments