وجه الطالبان محمد عبد العزيز وخالد شتا، استغاثة من خلف القضبان إلى منظمات حقوق الإنسان الدولية لإنقاذهما من التعذيب الممنهج الذي يتعرضون له منذ عدة أيام بقسم أول المنصورة .

 ونقلت "هيئة الدفاع عن معتقلي الثورة" عن الطالبين تعرضهما لأسوأ صنوف التعذيب من الصعق بالكهرباء والسحل والجلد والركل بالأقدام، إضافة إلى الإهانات اللفظية والتهديدات بالاعتداءات الجنسية.

واتهم الطالبان كلا من: هيثم العشماوي، رئيس مباحث قسم أول المنصورة، ومحمد هيت، معاون مباحث قسم أول، ومحمد نور، ضابط بالأمن الوطني بالإشراف على التعذيب.

من جهتها  توعدت حركة "طلاب ضد الانقلاب" بجامعة المنصورة كل من يقف وراء هذه الأعمال الإجرامية بأن يناله القصاص العادل عقب سقوط الانقلاب.

وكان محمد عبد العزيز – الطالب بالفرقة الثانية بكلية الصيدلة – قد اعتُقل يوم 25/1/2014، أما خالــــد شتــا – الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الصيدلة – قد اعتقل يوم 28/1/2014.

Facebook Comments