كتب سيد توكل:

 

"طير يا مجدي"، هكذا تلقى وزير الداخلية في حكومة الانقلاب مجدي عبد الغفار الأوامر من جنراله السفيه عبد الفتاح السيسي، طار مجدي فجر اليوم الأربعاء، إلى العاصمة التونسية على رأس وفد قمعي رفيع المستوى، ضم عدد من قيادات ميلشيات الشرطة، للمشاركة في فعاليات الدورة الرابعة والثلاثين لمجلس وزراء الداخلية العرب المنوط به الحفاظ على الأنظمة وعدم تكرار ثورات شعوب الربيع العربي ثانية.

 

ويرى مراقبون أن المؤتمر سينهي اجتماعاته كالعادة باتفاق شامل وكامل على جميع البنود التي وردت في جدول الأعمال، ولن يقع أي خلاف بين الوزراء المشاركين على عكس ما يجري في القمم العربية، والتي كان آخرها منعقد منذ أيام في منطقة البحر الميت في الأردن، وشهدت مشادات بين أصحاب الفخامة والسمو والجلالة المطبعين مع كيان العدو الصهيوني.

 

ويسود مؤتمر الدورة الرابعة والثلاثين في تونس الحميمية، وفي ردهات الفندق الذي نزلوا فيه سادت أجواء عائلية، وشوهد أكثر من رئيس جهاز مخابرات عربي وهو يدردش مع زميل له، وقد تشابكت الأيادي وكأنهما "عريسان" في ليلة الدخلة!

Facebook Comments