تدهورت الحالة الصحية للمعتقل "عادل خلف عبدالعال" يبلغ من العمر ٢٨ سنة من أبناء سوهاج، داخل مقر اعتقاله بسجن العقرب.

وذكر الشهاب لحقوق الإنسان عبر صفحته على فيس بوك أن الضحية متروك دون علاج أو زيارة رغم أنه محكوم عليه بالإعدام بهزلية "خلية الوراق" .

وأضاف: لم تكتف إدارة السجن بأحكامه المتعددة من إعدام، ومؤبد وعشر سنوات، بل تمنع عنه الزيارة، والحق في العلاج، على الرغم من أزمته الصدرية، ومشاكل صحية في مفاصل القدم، وهو ما يمثل جريمة قتل بالبطيء.

وتابع: من ينقذ هذا المواطن وغيره من المواطنين المحكومين بالموت: بحكم الإعدام، وبالإهمال الطبي، في ظل منهجة سلطات النظام الانقلابي الحالي  للقتل بأنواعه وأشكاله غير القانونية المختلفة.

وأدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان الانتهاكات بحق الشاب، وحمل وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب ومصلحة السجون مسئولية سلامته، وطالب بتوفير الرعاية الصحية له، والإفراج الفوري عنه.

Facebook Comments