الإسكندرية –ياسرحسن

إقتحم العشرات من عمال الشركة المصرية للملاحة البحرية بالإسكندرية اليوم الأربعاء مبنى الشركة القابضة للنقل البحرى منذ قليل للمطالبة بالتدخل الفورى لإنقاذ الشركة وحل مشاكلهم المتمثلة فى صرف الرواتب وتشغيل الشركة.

دخل العمال إلى المبنى وسط إعتراض أمن الشركة القابضة للمطالبة بلقاء رئيس مجلس الإدارة الغير موجود بالشركة منذ 3 أيام ،بعد أن تخلى المساهمون عن الشركة وتركوها للفساد حسب تصريح سابق للعمال.

جدير بالذكر أن أكثر من 150 عاملاً من عمال شركة المصرية للملاحة البحرية بالإسكندرية قرروا الإسبوع الماضى نقل الإعتصام الخاص بهم من باب 10 بالجمرك إلى مقر الإدارة بمنطقة سموحه والتى تستحوذ على أكثر من 90 % من أسهم الملاحة البحرية.

يذكر أن الفريق تامر عبدالعليم رئيس مجلس ادارة الملاحه الوطنيه المالكه بنسبه 90% من أسهم المصريه قد إلتقى العمال وموظفى الشركة امس الأول للإستماع لشكواهم والتفاوض مع العاملين بالمصريه للملاحه على مطالبهم المشروعه. و قامت النقابه المستقله بصياغه هذة المطالب من اجل درستها من جانب الفريق و كان أهمها " دعم الشركه ماليا لخروج السفينه المنوفيه و تشغيلها و اقاله عضو مجلس اﻷدارة للشئون التجاريه المعين من قبل الوطنيه و صرف جميع مستحاقات العاملين المتأخرة و هى نصف شهر ارباح عن عام 2011 و شهرين ارباح 2012 و اﻷلتزم بصرف شامل الراتب للعاملين برا و بحرا بدون انقاص اى جزء من الراتب و دراسه وجود ممثل للعاملين يحضر الجمعيه العموميه لمعرفه وضع الشركه . 

Facebook Comments