دشن عدد من العاملين بالشركة المصرية للاتصالات، حملة توقيعات إلكترونية، تحت عنوان "عاوزين نعيش"، احتجاجا على قرارات 3 نوفمبر الاقتصادية، مطالبين بزيادة أجورهم بما يوازي نسبة انخفاض قيمة الجنيه بعد قرار التعويم، وعلاوة دورية لا تقل عن 15% وأرباح سنوية لا تقل عن 12 شهرًا.

مطالب العاملين بالشركة المصرية للاتصالات
وطالب العاملون بهيكلة عادلة الأجور فى ظل الارتفاع الجنونى للأسعار وبما يحفظ للعاملين كرامة العيش وأيضا يحافظ على العمالة المدربة والماهرة من التسرب وتقليل الفجوة فى المرتبات ما بين الإدارة العليا والعاملين، وإعادة الهيكل التنظيمى للشركة بما يتناسب بالتغير الجديد وكونها مشغل اتصالات متكامل.. والاهتمام والتركيز على تدريب العمالة الموجودة والاستفادة منها ومن خبراتها المتراكمة فى مجال الاتصالات والحد من اللجوء لخدمات التعهيد (استقدام شركات من الخارج) لتشغيل الخدمات الجديدة وإعطاء الفرصة أولا للعاملين من أبناء هذا الكيان.

كما طالبوا ببرامج المعاش المبكر ليست الحل ولكن الاستفادة من الكنز البشرى وإعادة توظيفه بما يتوافق مع متطلبات المرحلة القادمة، وفتح أقسام جديد وقطاعات جديدة تفتح فرصا جديدة للشركة وللعاملين، ومنها على سبيل المثال لا الحصر تطبيقات أجهزة المحمول والدفع الإلكترونى وتطبيقات القيمة المضافة وخدمات البيع والشراء لأجهزة التليفون وملحقاتها.. والاهتمام بتوضيح الصورة وإيصال الرؤية إلى العاملين والتواصل معهم من خلال قنوات الاتصال المختلفة، وتحسين برامج الرعاية الصحية للعاملين وأسرهم والمحالين إلى المعاش، ومكافأة نهاية خدمة لجميع العاملين أسوة بالإدارة العليا.

كما طالبوا بوضع آلية واضحة للانتهاء من عملية الدمج مع شركة "تى اى داتا" بما يحفظ حقوق العاملين فى المجموعة المصرية وبما يمنع تميز طرف على آخر أو استحواذ طرف على المناصب القيادية دون الآخر، وأخيرا الانتهاء من تحديث اللوائح التنظيمية للعمل (لائحة شئون العاملين – لائحة الخدمات الاجتماعية).

تدشين الثورة الإلكترونية
ودشن العاملون بالشركة المصرية للاتصالات مطالبهم على صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك بعنوان "إئتلاف المصرية للاتصالات من أجل التغيير"، وقاموا بعرض متطلباتهم عن طريق سؤال وجواب.. فقالوا:

س: يعنى ايه مظاهرة إلكترونية؟
ج: يعنى توصل صوتك ورسالتك لمتخذى القرار من خلال فيس بوك وايميل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.. علشان نوصل صوتنا ومطالبنا المشروعة للوزير ورئيس الشركة كخطوة أولى.. سمعهم صوتك ودى حقوقنا كل اللى حتعمله انك وانتا قاعد على جهازك سواء تليفون ولا لاب ولا كمبيوتر.. وتشير الصورة وتنقل البوست على الصفحات الاتية يوم الاثنين 1212 طوال اليوم.. ماتبخلش ببوست يجبلك حقك.

إضرابات سابقة
يذكر أنه أكثر من نحو 20 ألف موظف وعامل من العاملين بالشركة المصرية للاتصالات في أوائل العام الحالي قد دخلوا في احتجاجات بسبب خفض شهور الأرباح السنوية للعاملين من 12 شهرًا إلى 9 أشهر فقط، على الرغم من إعلان المجلس المؤقت عن أرباح ضخمة بلغت 3 مليارات جنيه.

Facebook Comments