اعتبر الكاتب والشاعر عبد الرحمن يوسف صمت النخبة الليبرالية بمصر عن انتهاكات الحكم العسكري للسيادة المصرية بمثابة العار، ووصفهم بأنهم نخبة "بلاد سد الحنك".


وقال يوسف -عبر "فيس بوك"- صباح اليوم: "في مصر العظيمة، فضح الله النخبة التى تدعي الليبرالية والمدنية فضيحة خلف أخرى، فها هم يخرسون أمام مشاركة قواتنا المسلحة في حرب بلاد سد مأرب دون استئذان من الشعب المصري صاحب السيادة!".


وأضاف: "ها هم يخرسون أو يبررون توقيع اتفاقية إطارية غامضة تتعلق بسد النهضة الإثيوبي، دون (إحم ولا دستور)، بعد سبق اعتراضهم الشديد عليها في عهد آخر، ولا زالوا كلما تحدثنا عن الاصطفاف يسخرون، بل بلغت الصفاقة مبلغها حين تحدث بعض هؤلاء عن الاصطفاف خلف الزعيم الملهم لتأييده في توقيع تلك الوثيقة الكارثية!. 

واختتم يوسف تدوينته: "لا أقول لهؤلاء الذين حولوا مصر إلى بلاد "سد الحنك"، سوى "أف لكم ولما تعبدون من دون الله"!.

Facebook Comments