قال عمرو عبد الهادي -القيادى بجبهة الضمير-: إن تصريحات عبد الغفار شكر نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان حول عدم وجود تعذيب بالسجون متناقضة لأنه قال إن هناك حفلات ضرب جماعى للمعتقلين.

وأضاف عبد الهادى -فى حواره للجزيرة مباشر مصر- أن قانون حقوق الإنسان وميثاق حقوق الإنسان ودستور 2012 ودستور الانقلاب يمنعان التعذيب المعنوى، فما بالنا التعذيب الجسدى.

وأوضح عبد الهادى أنه بات واضحا للجميع أن منصب النائب العام والقضاء أصبحا فرعان للداخلية، وأنه لا بد من خطوة تصعيدية دولية ضد القضاء المصرى بعد مهرجان البراءة لجميع الضباط الذين قتلوا المتظاهرين فى 25 يناير ورموز نظام مبارك.
 

Facebook Comments