لا يختلف المطرب اللبناني “راغب علامة” عن المطربة التونسية “لطيفة العرفاوي”، فكلاهما ينتقد نظام بلده بشدة ويمجّد عصابة جنرال إسرائيل السفيه عبد الفتاح السيسي، حيث إن المعادلة هى أن تخوّن من انتفضوا لأجل الحرية مقابل الارتباط بمصالح الغناء والحفلات، والسوق المصرية مسار إجباري للفنانين العرب.

وقال رئيس وزراء لبنان، سعد الحريري: إن الحكومة وافقت على حزمة الإصلاحات والميزانية، وذلك في مؤتمر صحفي له بعد الاجتماع الحكومي في قصر “بعبدا”.

وعن الاحتجاجات في الشارع التي ظهر فيها راغب علامة ووائل جسار، قال الحريري: “الاحتجاجات في أرجاء البلاد استعادت الهوية الوطنية اللبنانية وكسرت الحواجز الطائفية”. وفي وقت سابق، قالت الرئاسة اللبنانية إن الحكومة ناقشت قائمة إصلاحات وافقت على بنودها كاملة.

واجتمعت الحكومة اللبنانية لمناقشة الإصلاحات، بينها خفض رواتب الوزراء إلى النصف، في محاولة لنزع فتيل أكبر احتجاجات ضد النخبة الحاكمة منذ عقود.

وتباينت ردود الأفعال، والتي تحوّلت إلى حالة مثيرة للجدل على وسائل التواصل الاجتماعي، بسبب التناقض في الآراء حول تظاهرات الشعوب، والتي ظهر فيها عدد من الفنانين اللبنانيين في حالة من التناقض؛ وذلك لجمعهم بين تأييد المظاهرات في لبنان، وفي ذات التوقيت كانوا قد أيدوا السفيه السيسي مهاجمين المتظاهرين في مصر.

البائس الحرباء

يقول الناشط اللبناني حارث محمود: “راغب علامة قبل فترة وجيزة يقول: أنا مع السيسي، ويرفض الثورة المصرية ويدعي أنها ثورة فارغة، ولا يوجد سبب مقنع لها.. اليوم راغب علامة مع الثورة اللبنانية.. شكله السيسي دفعله أكثر”.

وتقول الناشطة أمل السكري: “راغب علامة مع المظاهرات وضد الحكومة في لبنان وضد المظاهرات ومع السيسي في مصر.. عجبت لك يا زمن.. إزاى اللى ملوش خير فى بلده  ومش خايف عليها إن مصيرها يبقى زى سوريا وبيدافع عن الثورة فى لبنان بقى ليه خير فى الغريب.. مصر وأهل مصر.. أنت مش أنت وأنت لبنانى يا عم راغب”.

يذكر أن كلا من الفنانيْن اللبنانييْن راغب علامة ووائل جسار أعلنا عن تأييدهما للسفيه السيسي، بعد الدعوة إلى التظاهر للمطالبة بإسقاط حكم العسكر في أواخر الشهر الماضي.

ونشر الفنانان مقاطع فيديو عبر صفحاتهما في مواقع التواصل الاجتماعي، تحدثا فيها عن دعمهما للسفيه للسيسي بالتزامن مع مظاهرات شهدها ميدان التحرير وسط القاهرة، للمرة الأولى منذ سنوات، علت فيها شعارات “الشعب يريد إسقاط النظام”.

وتداولت صفحات المحطات التلفزيونية المصرية، في “فيسبوك” و”تويتر” المقطعين بكثافة، بما في ذلك قنوات “دي إم سي” و”سي بي سي”، بينما قال معلقون إن المقاطع صورت، بلا شك، بطلب مصري.

كلنا معاك

وقال علامة في رسالته: “أنا راغب علامة.. أنا مواطن لبناني عربي لكن اعتبر مصر بلدي.. أنا أدعم مصر رئيسًا وحكومة وشعبا.. وربنا حاميها بإذن الله”. بينما قال جسار: “السلام عليكم.. مصر هي أم الدنيا.. مصر مش ممكن تنكسر، كلنا معاك يا ريس، كلنا مع الجيش المصري ومع الشعب المصري العظيم”.

وأشار معلقون إلى أن سلطات الانقلاب تعتمد في حشد الدعم لصالحها عن طريق الفنانين العرب، لا المصريين فقط. علما أن فنانين مصريين آخرين أعلنوا عن دعمهم للسيسي في وقت سابق، أبرزهم المغنية أنغام.

ولم تقتصر الأسماء على نجوم الغناء، بل وجه الإعلامي اللبناني جورج قرداحي، المشهور بدعمه للأنظمة العربية بما في ذلك نظام بشار الأسد في سوريا، التحية للسفيه السيسي، متحدثاً في مقطع فيديو مليء بالتملق، عن أن “مصر تعيش ثورة الإنجازات والمشروعات الكبرى”، حسب تعبيره.

مضيفا أن مصر بقيادة السفيه السيسي “الذي لا ينام ويجوب البلاد لينفذ ويدشن ويبدأ مشاريع جديدة”، ستكون “خلال سنوات في مصاف الدول المتقدمة التي تؤمن لشعوبها كل ما تتمناه”.

وكان الفنان والمقاول محمد علي قد دعا لثورة في مواجهة السفيه السيسي، على خلفية قضايا فساد اتهمه وقيادات جيشه بالتورط فيها، في سلسلة فيديوهات أحدثت جدلا واسعا خلال الأسبوعين الماضيين، قبل خروج مظاهرات ضد السفيه السيسي في القاهرة، مساء الجمعة.

Facebook Comments