كتب أحمدي البنهاوي:

تخفي عصابة العسكر السادات عبدالرحيم كريم الدين، عضو مجلس الشعب الشرعى لمدينة المنزلة، عن برلمان الثورة 2012، لليوم الـ13 على التوالي، بعدما اختطفته قوات أمن الانقلاب، في 25 فبراير الماضي، من أحد شوارع دمياط الجديدة.

وحتى اللحظة لم تقم مليشيات الانقلاب بعرض "عبدالرحيم"، على الرغم من أن معتقلين كانوا معه تم عرضهم على النيابة جميعا، إلا أنه لم تجرِ معه إجراءات مماثلة ولم يعرض على النيابة.

وتحذر أسرته من تعرضه للتعذيب على يد مليشيات الإنقلاب، لا سيما أنه مريض بالقلب، وأصيب قبل أسابيع بجلطة، فضلا عن حالته الصحية غير المستقرة.

ويعمل النائب السابق السادات عبدالرحيم، 55 سنة، مدرس تركيبات ميكانيكية، ومسكنه في مدينة المنزلة محافظة الدقهلية.

Facebook Comments