استنكر الدكتور منير جمعة، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، استغلال وزارة الأوقاف الانقلاب منبر الخطابة لمساعدة السلطة الحالية في قمع الحركة الشبابية الحالية الرافضة للانقلاب.

وقال جمعة، في تصريحات صحفية: إن وزارة الانقلاب تحت ضغط الخوف من عودة الحراك الطلابي ضد السلطة، فرضت على خطباء الجمعة أن يكون موضوع خطبتهم، منذ يومين، عن الدور الوطني لشباب الجامعات في التفوق والابتكار وليس في التخريب أو الهدم.

وأوضح أنه إذا كان عنوان الخطبة به بعض المعقولية والمنطقية، فإن ما ورد في متنها يمثل محاولة صريحة لتشويه تحركات طلبة الجامعة لرفض ممارسات السلطة الانقلابية.

Facebook Comments