سادت حالة من الفرح على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب فوز المنتخب القطري على نظيره الإماراتي في نصف نهائي كأس آسيا بنتيجة 4 أهداف مقابل هدفين، وتأهله إلى نهائي كأس آسيا.

وشهدت أجواء المباراة أحداثًا تفاعلية انتقلت من الرياضة إلى السياسة، كما حظيت أجواء المباراة غير الطبيعية بتفاعل عالمي من قبل الصحافة وشخصيات سياسية مهمة.

وشهد هاشتاج #قطر_الإمارات تفاعلات كثيفة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وضم صورًا ومقاطع فيديو بعضها للاحتفالات بالدوحة، وبعضها يعكس صور الروح الرياضية بين الفريقين، وأخرى تظهر التصرفات السلبية من بعض فئات الجمهور الإماراتي.

ونشر الناشط القطري “حمد لحدان المهندي” مقطع للشيخة موزة بنت ناصر المسند، زوجة أمير دولة قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني ووالدة أمير قطر، وهي ترفع شارة رابعة بعد فوز المنتخب القطري، قائلا: “تستاهل الفرحة صاحبة السمو”.

وتفاعلت السفيرة الأمريكية السابقة في قطر “دانة شيل سميث” مع الحدث، فكتبت في تغريدة لها: “لقد تعلمت منذ وقت طويل ألا أستهين بقدرات قطر.. لم يُسمح لمشجعي المنتخب الوطني بحضور المباراة.. واجهوا العنف في الملعب وسلوكيات غير رياضية، ولكنهم انتصروا.. أعتقد أن الدوحة ستحتفل كثيرًا الليلة”.

وانتقد الناشط الإماراتي “سالم النعيمي” بعض التصرفات التي صدرت عن الجمهور الإماراتي، حيث غرد “خسرنا نعم.. هذه كرة قدم بغض النظر عن الأداء والأسلوب والطريقة، ولكننا لم نخسر بشرف.. لم نحترم بروتوكولات النشيد الوطني.. لم نرسم صورة جيدة لجمهورنا برمي العلب والأحذية.. هجوم على البوابات وتدافع مخيف.. في ليلة دمرنا مجهود أناس سهروا الليالي لإظهار البطولة بطريقة ناجحة.. للأسف”.

وكعادته أثار رئيس هيئة الترفيه السعودية، تركي آل الشيخ، سخط النشطاء عبر تويتر، بعد تغريدة له انتقد فيها اللاعبين القطريين أثناء أداء نشيدهم الوطني، قائلا: “حلو تكتيك أفتح فمي كني (كأني) حافظ (نشيد) السلام”، فتلقى عليها وابلًا من التعليقات الساخرة منه.

ورد عليه الناشط السوداني “تاج السر عثمان” بقوله: “والأحلى منه الذي يغلق الأجواء والمنافذ وينسى مرماه مفتوحا”. كما كتب الناشط عبد الله التميمي معلقًا: “المشكلة لعيبة منتخبنا حافظين النشيد الوطني وليتهم أفلحوا عاد.. اللي تطقطق عليهم وصلوا نصف نهائي القارة.. ليت لعيبتنا ما حفظوا النشيد بس يلعبون صح”. بينما اتهم ناشطون آخرون “آل الشيخ” بالمسئولية عن الوضع المتردي الذي وصل إليه المنتخب السعودي بعد ترؤسه هيئة الرياضة في المملكة.

وقد كتبت صحيفة نيويورك تايمز معلقة على المباراة بمقال حمل عنوان “مع أحذية طائرة وإهانات استهدفت لاعبيها.. قطر هزمت الإمارات”. أما صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية فكتبت في صفحتها الرياضية “اللاعبون القطريون يتلقون وابلا من الأحذية، ومرمى منتخب الإمارات يتلقى وابلا من الأهداف القطرية”.

وعلَّق الناشط أحمد البقري قائلا: “بصراحة أي حاجة تنكد على عيال زايد أنا بأيديها وبدعمها، بالأربعة يا حبيبي بالأربعة”.

وقال الكاتب الصحفي سليم عزوز: “فوز قطر على الإمارات 4/2، مبروك لقطر”.

ونشر جمال ريان مقطع فيديو يظهر انسحاب وفد الإمارات من المدرجات عقب الهزيمة قائلا: “هل هذه روح رياضية؟ شاهدوا وفد الإمارات يغادر المدرج بعد خسارة المنتخب الإماراتي، دون السلام على مضيفه الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني”.

ونشر ريان، في تغريدة أخرى صورة للأمير الأب حمد بن خليفة آل ثاني، وهو يشير بعلامة رابعة عقب الفوز الكبير قائلا: “كان حاضرًا، أمير العرب، وحبيب الشعوب” .

وعلَّق الدكتور محمد الجوادي قائلا: “أطيب التهاني بالرباعية #العنابي #رابعة.. دائمًا رابعة إيه قصدة الحليوة .. بتشاهد جناين وردة ونسايم عبير بيعدوا بتهل الروايح منه وعيونه يا ناس آه يانا بتصحي قلوب نعسانة يا مصبح عليه أمانة لا توصي الحليوة وتقول له إنه في أحباب فاتحين للمحبة الباب من شوق الهوى الغلاب”.

وغرد الكاتب الصحفي جمال سلطان قائلا: “مبروك للشعوب العربية من الخليج إلى المحيط فوز #قطر على الإمارات وهزيمة #الإمارات أمام قطر”.

Facebook Comments