كتب– عبدالله سلامة
أحال علي عبدالعال، رئيس برلمان العسكر، اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية، والتي تقضي ببيع جزيرتي تيران وصنافير للجانب السعودي، إلى اللجنة التشريعية بالمجلس، مستغلا انشغال الشارع المصري بحادث التفجير الذي وقع في كنيستين بالإسكندرية وطنطا، أمس، وأسفر عن مقتل وإصابة العشرات.

من جانبه، استنكر المحامي طارق نجيدة، عضو لجنة الدفاع عن مصرية جزيرتي تيران وصنافير، قرار الإحالة وكتب- في تدوينة عبر حسابه على موقع "فيس بوك"- "وسط هذا الحزن والإجراءات الاستثنائية والتعبئة العامة، عبدالعال يستغل انشغال الناس في الدم ويحيل اتفاقية تيران وصنافير المعدومة إلى اللجنة التشريعية لمناقشتها".

فيما استنكر القرار أيضا هيثم الحريري، عضو برلمان العسكر، وكتب- عبر صفحته الشخصية على موقع «فيس بوك»- "تيران وصنافير مصرية.. ليس فقط مخالفة للدستور، ليس فقط مخالفة للقانون، بل مخالفة لضمير المصريين المتمسكين بالتراب الوطني"، مضيفا "كيف للمواطن البسيط أن يفسر أحداث الأمس واليوم.. أسوأ ما يكون لاستغلال نكبات الوطن.. اتفاقية برائحة دماء الشهداء".

Facebook Comments