أحمدي البنهاوي
في محاولة للتغلب على تراجع إيرادات قناة السويس خلال العشرة أشهر الأولى من العام الجاري، بنسبة 13.4% على أساس سنوي، إلى 3.753 مليارات دولار، مقابل 4.337 مليار دولار في نفس الفترة من العام 2015.

وعلى عكس الأسلوب الحكومي المتبع مع المواطن برفع الأسعار وإلغاء الدعم على السلع والمحروقات، تسعى حكومة الانقلاب إلى تحصيل إيرادات من الخارج.

وقال رئيس هيئة قناة السويس الجنرال السابق بالقوات المسلحة الانقلابي مهاب مميش، اليوم الأحد: إن الهيئة طرحت مبادرة على أكبر ثلاثة خطوط ملاحة عالمية لسفن الحاويات، لتقديم خصومات لها مقابل الدفع مقدما، على أن تتلقى ردا بعد نحو شهرين!.

وطرحت هيئة قناة السويس المبادرة على الخطوط الملاحة العالمية الثلاثة، وهي "ميرسيك" و"CMA" و"MSC".

ويكمل "مميش" في سويسرا خلال وقت لاحق من الأسبوع الجاري مباحثاته مع الخطوط الثلاثة، بمشاركة البنك المركزي حول الموقف القانوني والمالي لتنفيذ المبادرة، على أن يتم الإعلان الفعلي عن نتائج المباحثات النهائية في يناير المقبل.

وتراجع الاحتياطي الأجنبي لدى مصر بنحو 552 مليون دولار، إلى 19.040 مليار دولار في نهاية أكتوبر الماضي، بحسب بيانات رسمية صادرة عن البنك المركزي.

وتتضمن المبادرة منح خصم 3% على رسوم عبور القناة المعلنة للخطوط التي تسدد مقدما لثلاث سنوات، ومنح خصم 5% من الرسوم المعلنة للخطوط الملاحية التي تسدد رسوما لخمس سنوات مقدما.

واعترف "مميش" بأن إدارة قناة السويس لجأت إلى طرح المبادرة "لتحفيز هذه الخطوط بدفع رصيد مالي مقدما في خزانة البنك المركزي، نظير مرور السفن التابعة لها بقناة السويس، بعد تراجع عائدات السياحة خلال الفترة الماضية".

Facebook Comments