كتب- أحمدي البنهاوي:

قال بيان لـ"داخلية" الانقلاب صدر قبل قليل: إن منفذ هجوم الكنيسة المرقسية "مار مرقس" بالإسكندرية، يدعى محمود حسن مبارك عبدالله من السويس، كما قالت الداخلية.

وأضاف البيان أن "قوات الأمن" تلاحق 19 هاربًا بين قنا والسويس، ونشرت أسمائهم مع الصور الشخصية لهم، زعمت أن بينهم شابًا "إخوانيًا" يدعى مهاب مصطفى من شرق القاهرة.

ورصدت داخلية الانقلاب مكافأة 100 ألف جنيه لمن يدلي بمعلومات لضبط الهاربين.

 

كاميرات المراقبة

 

واستند تقرير الداخلية إلى فحص وتفريغ كاميرات المراقبة بموقع الحادثين، عوضًا عن التحريات والمعلومات ذات الصلة، وتتبع خطوط سير العنصرين الإنتحاريين منفذى الحادثين، ملاحقة العناصر الهاربة على ذمة بعض القضايا الإرهابية مؤخراً لفحص صلتها بالحادثين.

 

تفاصيل المنفذ

 

ولفت البيان إلى أن منفذ تفجير الاسكندرية هو "محمود حسن مبارك عبدالله"، من مواليد 28/9/1986 بقنا يقيم بحي السلام، بمنطقة فيصل بمحافظة السويس – عامل بإحدى شركات البترول، والمطلوب ضبطه وإحضاره في القضية رقم 1040/2016 حصر أمن دولة.

 

واعتمدت التحريات الخاصة على معلومات "أرشيفية" قديمة، بادعاء البيان ما هو واقع فعليًا إذا كان بالفعل المنفذ هو ذات الشخص قريب الشبه من الشاب بالملابس السوداء والسترة الزرقاء على كتفيه.

فقال البيان: إن "محمود مبارك" ارتبط بإحدى البؤر الإرهابية التي يتولى مسئوليتها الهارب عمرو سعد عباس إبراهيم (مواليد 18/11/1985 بقنا ويقيم بها الأشراف البحرية – حاصل على دبلوم فني صناعي- زوج شقيقة الانتحاري منفذ العملية) الذي اضطلع بتكوين عدة خلايا عنقودية يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية الإرهابية، فضلاً عن قناعة بعضهم بالأسلوب الانتحارى لاستهداف مقومات الدولة ومنشآتها وأجهزتها الأمنية ودور العبادة المسيحية.

 

فشل مركب

 

وكعادة بيانات الداخلية وجدت الداخلية في المجموعة الـ19 شماعة لكل العمليات الأمنية والاغتيلات حتى من ذلك التصفية الأخيرة لـ7 من شباب أسيوط، وتلك التي تمت خلال الفترة الماضية.

 

حيث نسب البيان إلى ذات المجموعة أو"البؤرة"؛ إرتكاب حادث تفجير الكنيسة البطرسية الأرثوذكسية بالعباسية بواسطة انتحاري ونجحت الجهود الأمنية فى ضبط المتورطين بالحادث، بينما اضطلعت خلية أخرى بالهجوم على كمين النقب بالوادى الجديد، واستشهاد عدد من أفراد الكمين وأمكن تحديد المتورطين وضبط بعضهم، ومصرع اثنين منهم أثناء مقاومتهما أثناء عملية ضبطهما، كما تم توجيه ضربة أمنية مؤخراً لخلية ثالثة تابعة لذات البؤرة أسفرت عن مصرع 7 من أبرز كوادرها أثناء ملاحقتهم بنطاق الجبل الشرقى بمحافظة أسيوط بتاريخ أول أمس الإثنين الموافق 10 أبريل الجاري.


أسماء الـ19 

 

وأعلنت الداخلية ملاحقة: 

 

 –  عمرو سعد عباس إبراهيم، مواليد 1985 يقيم بقنا .

 

 –  مهاب مصطفى السيد قاسم، مواليد 1986 يقيم بالزيتون بالقاهرة.

 

 –  سامح بدوى مصيلحى بدوى، مواليد 1984 يقيم بحدائق الزيتون بالقاهرة.

 

 – عمرو مصطفى يونس عبدالرحيم، مواليد 1982 يقيم بالشويخات بقنا.

 

 – محمد بركات حسن أحمد، مواليد 1985 يقيم بقنا.

 

 – تاج الدين محمود محمد محمد، مواليد 1980 يقيم بقنا.

 

 – مصطفى عبده محمد حسن، مواليد 1983 يقيم بفيصل بالسويس.

 

 – طلعت عبدالرحيم محمد حسين، مواليد 1986 يقيم بفرشوط بقنا.

 

 – ممدوح أمين محمد بغدادى، مواليد 1977 يقيم بقنا.

 

 – حامد خير على عويضة، مواليد 1979 يقيم بقنا.

 

 – حمادة جمعة محمد سعداوى، مواليد 1987 يقيم بقنا.

 

 – مصطفى محمد مصطفى أحمد، مواليد 1986 يقيم بقنا.

 

 – أحمد مبارك عبدالسلام متولى، مواليد 1992 يقيم بقنا.

 

 – عبدالرحمن كمال الدين على حسين، مواليد 1992 يقيم بقنا.

 

 – محمود محمد على حسين، مواليد 1988 يقيم بقنا.

 

 –  على محمود محمد حسن، مواليد 1972 يقيم براس غارب بالبحر الأحمر.

 

 –  عبدالرحمن حسن أحمد مبارك، مواليد 1982 يقيم بقنا.

 

 – على شحات حسين محمد، مواليد 1978 يقيم بقنا.

 

 – سلامة وهبة الله عباس إبراهيم، مواليد 1982 يقيم بقنا.

Facebook Comments