واصل عمال طنطا للكتان اليوم الاثنين اعتصامهم المفتوح بمقر الاتحاد العام لعمال مصر والذي بدأوه أمس الأحد.
واصدر العمال بيانا قالوا فية " نحن عمال طنطا للكتان وغزل شبين الحاصلين علي الأحكام القضائية بعودة الشركات الي الدولة بعد كفاح مرير مع الشركات القابضة ومجلس الوزراء ورغم صدور عده قرارات من رئيس الوزراء، ووزير الاستثمار بتسليم الشركات وعودة العمال تتخاذل الحكومة والشركات القابضة الكيماوية والغزل والنسيج في تنفيذ الاحكام وتتبع أسلوب المساومة والتسويف ولا تتبني أي مشروع أو اعداد أي دراسة حقيقية لاستلام وتشغيل الشركات الأمر الذي حدا بنا إلي الاعتصام أكثر من مرة داخل اتحاد عمال مصر.
واضاف العمال اليوم… ليس لدينا ما نفعله إلا أن نجلس هنا حتي تحقيق مطالبنا وعودة الشركات وتشغيلها وعودة العمال كما جاء بالحكم القضائي الذي نص صراحة علي عودة الشركات إلي الدولة وعودة جميع العمال إلي سابق أوضاعهم وصرف جميع مستحقاتهم المالية.

وتساءلوا ماذا ستفعل حكومة الانقلاب ازاء ذلك الوضع، خاصة إننا أصحاب نفس طويل مع حكومات متعاقبة ( كلها تعاقب العمال وتقف ضد مصالحهم)، ولا تستمع الي أي صوت عاقل أو غير عاقل؟.
واضاف البيان إلى أن تأتي الإجابة، نحن العاملين نرسل لكم رسالة أخيرة مفادها إننا هنا ولن يزحزحنا شئ سوي حل حقيقي يشعرنا بإننا في دولة تحترم القانون وعمالها وتحترم نفسها.

ودعا البيان كل العاملين والشركات الحاصلة علي أحكام قضائية والذين يعانون من ويلات الخصخصة بالانضمام الي عمال طنطا للكتان حتي الحصول علي حقوقهم وحقوق الشعب بل والدولة ذاتها مشيرا الى شعار عمال طنطا قاعدين قاعدين… ما احناش مروحين

كما دعا كل الجهات العمالية والنقابية والسياسية الى أن تقف مع عمال طنطا للكتان لحين ترسيخ مبدأ احترام القضاء وعودة الشركات ووقف الخصخصة.
 

Facebook Comments