انتقد عمال شركتي "غزل شبين، وكتان طنطا" المضربين بسبب إغلاق شركاتهم، عدم تنفيذ أحكام القضاء الإداري ببطلان عقود خصخصة شركاتهم وعودتها للقطاع العام من جديد بعد حصولها على أحكام قضائية تقضي بذلك، وأكد العمال أن الحكومة متكاسلة في اتخاذ إجراءات استلام الشركات التي صدر بحقها احكاما قضائية.
يتزامن هذا مع دخول الالاف من عمال "طنطا للكتان، وغزل شبين"، فيما أسبوع من الإضراب المفتوح داخل مقرات شركاتهم المغلقة منذ أشهر، وداخل مقر الاتحاد العام لنقابات عمال مصر.
كما هدد المئات من العمال حكومة حازم الببلاوي بالتصعيد ردًا على تجاهل الحكومة لمطالبهم بعودة الشركات وعودة جميع العمال المفصولين والمجبرين على الاستقالة، وأكد العمال على استمرارهم في الاعتصام أمام الشركة القابضة بجاردن سيتي، وذلك بالتزامن مع إضراب جزء منهم داخل الشركة.
ونقل عدد من العمال مقر اعتصامهم من مدخل اتحاد عمال مصر برمسيس إلى أمام مقر الشركة القابضة للصناعات الكيمياوية بجاردن سيتي، وذلك في تصعيد جديد من قبل العمال للمطالبة بإعادة تشغيل مصانعهم المتوقفة منذ أشهر.

جدير بالذكر أن نحو 3000 ألاف من العمال شركتي قد استمروا في اعتصامهم داخل مقر الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بعد تنظيمهم لتظاهرة امام مجلس الوزراء، للمطالبة بتشغيل الشركات وعودة العمال المفصولين، وافترشوا مدخل الاتحاد على مدار الأسبوع الماضي.
 

Facebook Comments