داهمت قوات من الجيش منزل عائلة الناشط عيد المرزوقي في بئر العبد بشمال سيناء، في محاولة لاعتقال شقيقه. وقالت مصادر إن الجيش داهم منزل عائلة "المرزوقي" ولم يجد شقيقه لاعتقاله.

وعلى حسابه قال عيد المرزوقي، المطارد بين قطر وتركيا فارًّا من اعتقال الانقلاب له في مصر: "عاوزينا نسكت وعاوزين ياخدوا أهالينا رهائن مقابل السكوت".

وأضاف عيد المرزوقي: "في 2015 أخذت يا عبد الفتاح السيسي أخي واعتقلته وقتلته، واليوم باعت قوات الجيش عشان تعتقل شقيقي الثاني".

وتابع: "لكل من قال أنا إنسان شيروا على أوسع نطاق وأرجو ترجمة الفيديو للغة الإنجليزية.. السيسي وابنه بياخدوا أهالينا رهائن عشان نسكت".

وناشد الناشط السيناوي منظمات حقوق الإنسان في جينيف والكونجرس التدخل للإفراج عن المعتقلين.

حاولوا يا جماعة تساعدوا الناشط السيناوي عيد المرزوقي في ترجمة رسالته للغة الانجليزية ليصل صوته للعالم كله هي دي وصيته pic.twitter.com/tMd378btwR

— Shyma 🦋Butterfly🦋 (@shyma_butterfly) September 29, 2019

Facebook Comments