كتب أحمد علي:

شنت طائرات حربية وأخرى دون طيار 3 غارات جوية على مناطق شمال وغرب مدينة رفح ظهر اليوم اثلاثاء، استمرارا لجرائم سلطات الانقلاب بحق أهالى سيناء.

وذكر شهود العيان أن هناك تحليقا مكثفا لطائرتين حربيتين في سماء رفح والشيخ زويد، فى الوقت الذى حلقت فيه طائرة حربية على ارتفاع منخفض بقرى رمانة التابعة لمركز بئرالعبد بشمال سيناء.

واشتكى العديد من الاهالى من وصول طلقات الرصاص لمنازلهم وحالة عدم الاستقرار التى يعيشونها فى أجواء الحرب منها منطقة جسر الوادي الذين قالوا " نعيش حالة حرب، وطلقات الرصاص المتعدد تصل منازلنا".

كانت منظمة سيناء لحقوق الإنسان قد وثقت 260 انتهاكا فى تقرير لها عن حصاد الانتهاكات والجرائم خلال الربع الأول من عام 2017، بما يعكس ارتفاعا مقلقا في عدد الانتهاكات الواقعة على المدنيين في سيناء المصرية، تركز أغلبها في مدينتي العريش ورفح، بنسبة 76%، تليهما الشيخ زويد ووسط سيناء بنسبة 18%، ثم جنوب سيناء وبئر العبد.

وطالب التقرير الصادر عن المنظمة سلطات الانقلاب بالحد من أعمال القصف المدفعى واستهداف المدنيين بإطلاق نار عشوائى، وفتح تحقيق فورى وعاجل وتنفيذ عقوبات زاجرة لمنتهكى حقوق الإنسان والقائمين بأعمال عدائية ضد المدنيين.

كما طالب بوقف العمل بالقوانين المقيدة لحرية التنقل فى سيناء، والكف من الممارسات التميزية الواقعة على سكانها والقيام بدورها فى حماية المدنيين، إذ أن العمليات المسلحة التى تجرى فى المنطقة لا تعطى التبرير للقيام بأفعال تنتهك فيها الحقوق اللصيقة بالإنسان.
 
فيديوجراف سيناء إلى أين

Facebook Comments