تصدر هشتاج “#غزة_تحت_القصف” موقع “تويتر”، بالتزامن مع استمرار القصف الصهيوني على قطاع غزة واستشهاد أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي وزوجته، وأشاد المغردون بصمود المقاومة الفلسطينية وإمطارها الكيان الصهيوني بمئات الصواريخ ونجاحها في بث الرعب بين الصهاينة، معربين عن استيائهم في الوقت ذاته من الموقف العربي والدولي تجاه الجرائم الصهيونية.

وكتب محمد سامي: “بين ضحكتها بجوار والدها وبكائها على والديها.. هَرمَتْ هذهِ الطفلة”، فيما كتبت أفنان: “طائرات الغدر الصهيوني تستهدف فجر اليوم منزل القائد بهاء أبو العطا ليستقيظ أبناؤه الأربعة على هذا النبأ الأليم؛ استشهاد الأب والأم معًا، جراح الفقدان، وجراحهم الجسمية، حسبنا الله ونعم الوكيل على اليهود ومن والاهم، اللهم ارحم شهداءنا واربط على قلوب ذويهم”.

 

بين ضحكتها بجوار والدها وبكائها على والديها (هَرمَتْ هذهِ الطفلة).#غزة_تحت_القصف pic.twitter.com/CfaLBow0PQ

— محمد سامي #غزة (@Mohamad_Samy_) November 12, 2019

 

وكتبت زهراء إبراهيم: “اللهم إنا أستودعناك أهلنا في غزة.. اللهم ارحم ضعفهم.. اللهم كن لهم عونًا ونصيرًا، فأنت يا الله نعم المولى والعون والنصير”، فيما كتبت لولا: “تَفقِد أمها وأباها في غمضة عين, والدموع تروي القصة كُلها, ابنة أبو عطا أثناء تشييع والديها الذين قتلوا في غارة إسرائيلية على منزلهم الليلة الماضية”، وكتب خالد صافي: “بالأمس كانت تنعم بالحياة مع والدها واليوم تعيش بلا أب ولا أم.. ابنة الشهيد بهاء أبو العطا الذي استهدفته قوات الاحتلال الإسرائيلي وزوجته فجر اليوم في غزة”.

 

تَفقِد أمُها وأبيها في غمضة عين , والدموع تروي القصة كُلها , إبنة أبو عطا أثناء تشييع والديها الذين قتلوا في غارة إسرائيلية على منزلهم الليلة الماضية.#غزة_تحت_القصف pic.twitter.com/sCYzhF2Rza

— لولآ👑 (@LamiaaNael) November 12, 2019

 

 

وكتب جابر الحرمي: “طائرات صهيونية تستهدف منزل للقيادي بحركة الجهاد الإسلامي في #غزة بهاء أبوالعطا فيرتقي شهيدا مع زوجته.. العملية الصهيونية نفذت بموافقة نتنياهو ووزير الدفاع الإسرائيلي.. المقاومة ترد وتتوعد بالمزيد”، فيما كتب أحمد البهبهاني: “نحن قومٌ لا نحبُ الحرب؛ ولكن إذا خيُّرنا بينها وبين كرامتنا فنحن لها رجال.. إن فكَّر الأعداءُ أن يستأسدوا.. فلقد جعلنا كلَّ شبرٍ مقبرة.. هذا كتابُ الله صِدْقٌ قولُهُ.. إن عدتمُ فالوعدُ وعدُ الآخرة.. رحم الله من مضى، وحفظ الله من بقي”

 

 

طائرات صهيونية تستهدف منزل للقيادي بحركة الجهاد الإسلامي في #غزة بهاء أبوالعطا فيرتقي شهيدا مع زوجته ..
العملية الصهيونية نفذت بموافقة نتنياهو ووزير الدفاع الإسرائيلي ..
المقاومة ترد وتتوعد بالمزيد ..#غزة_تقاوم #غزة_تحت_القصف pic.twitter.com/3p168lgtUr

— جابر الحرمي (@jaberalharmi) November 12, 2019

 

 

وكتب معتز أبوريدة: “قوافل الشهداء لا تمضي سدى، إن الذي يمضي هو الطغيان”، فيما كتب سلامة جمعة: “دمروا مدرستي.. طفلة فلسطينية تتفقد آثار الدمار الذي حل بمدرستها نتيجة قصف الاحتلال الصهيوني بحي الشجاعية فجر اليوم”، فيما كتبت سميرة محمد: “دية لقطة لأثر صواريخنا، لا لأثر صواريخهم، والنتيجة انحناؤهم احترامًا لصاروخنا، ولردةِ فعلهِ في نفوسهم، الردةُ التي لا تستطيع التوسلاتُ الآن عند مصر والوسطاء إيقافها، الردةُ التي تكشفُ كينونةُ الماردُ الفلسطيني عندما ينهض من وسط الركام”.

 

 

قوافل الشهداء لا تمضي سدى
ان الذي يمضي هو الطغيان…#بهاء_أبو_العطا #غزة_تقاوم #غزة_تحت_القصف pic.twitter.com/11RN3XLqQ8

— معتز أبوريدة _غزة 🇵🇸 (@Abuabraa2110198) November 12, 2019

 

Facebook Comments